الحوسبة السحابية وتطبيقات التليفونات الذكية رهانا أنفوسيز للمستقبل

LoghetAlasr - - اقتصاديات رقمية -

أعلنت شركة أنفوسيز ثانى أكبر الشركات الهندية فى قطاع تكنولوجيا المعلومات أنها ستزيد استثماراتها فى قطاعى الحوسبة السحابية وتطبيقات التليفونات الذكية وعدد من التقنيات الجديدة، لتفوز بعدد أكبر من عقود التعهيد عالية الربح. ويعنى اتجاه أنفوسيز لهذه المجالات الجديدة تغيرا ملموسا فى مجال عملها الأساسي، وذلك بسبب ما عانته فى السنوات الأخيرة من مشاق للحفاظ على موظفيها وعلى حصتها من السوق .ويؤيد المراقبون هذه الخطوة باعتبار أن التكنولوجيات الجديدة هى المطلب الأهم للشركات العالمية فى الفترة القادمة. وتأتى معظم عوائد أنفوسيز فى الوقت الحالى من المشروعات ذات التنافسية المرتفعة وهامش الربح المنخفض مثل تطوير التطبيقات، والصيانة، وخدمات إدارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات. وعلى حين يرى الرئيس التنفيذى السابق للشركة إس دى شيبولال أن التغيير أمر لا مفر منه ، يتوقع أن يقود الرئيس التنفيذى الجديد فيشال سيكا استراتيجية التغيير فى انفوسيز، ويوقف نزوح الموظفين المميزين من الشركة، والذى بلغ مستوى قياسيا حتى الربع الثانى من هذا العام. ويرى راجيف بانسال المدير المالى للشركة أن معدل ترك الموظفين للشركة سيقل خلال الشهور القادمة ليصل إلى 15 % فقط، بعد أن بلغ خلال الربع المالى المنتهى فى يونيو الماضى حوالى 19.5 %. وتتوقع الشركة نموا فى عوائدها يتراوح بين 7% إلى 9% حتى مارس 2015 ، مع توقعات بفوز الشركة بعدد من الصفقات المؤثرة. وكانت عوائد الشركة فى الربع المالى السابق المنتهى فى الثلاثين من يونيو الماضى قد ارتفعت بنسبة %13.3 لتصل إلى حوالى 127 بليون روبية، كما استطاعت انفوسيز أن تزيد قائمة عملائها بنحو 61 عميلا جديدا أضيفوا إلى قائمة كبار العملاء، ومن بينهم بنك أوف أمريكا، وفولكس فاجن، وبى تى جروب.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.