إصدار جديد من «أندرويد » يغير قواعد اللعبة

LoghetAlasr - - للمحترفين -

الشهرة الكبيرة التى يحظى بها نظام اندرويد جاءت نتيحة للجهود الحثيثة التى بذلتها شركة جوجل لدعمه وتطويره عبر السنوات السابقة، أخر تلك الجهود ما أعلنت عنه الشركة منذ أيام من طرح إصدار جديد من نظام التشغيل اندرويد يحمل اسم « L Android » وسوف نشير إليه فى هذا الموضوع اختصارا بـ « L ». م �ا زال نظام أندرويد يواصل الصعود والانتش �ار فوفقا لأخر تقديرات ش �ركات أبحاث السوق، فإنه ما زال يسيطر على النسبة الأكبر من التليفونات الذكية. و« اندروي �د L » م �ا زال الاس �م الرم �زى أو المؤق �ت للنظ �ام الجديد وقد تم الكش �ف عنه فى الخامس والعش �رين من يونيو الماضى، وتم إصدار نس �خة تجريبية منه على أحد هوات �ف جوجل الش �هيرة « Nexus »، وم �ن المتوقع أن يت �م إطلاقه رس �ميا بنهاية العام الحالي. تم الاع �لان ع �ن « L » خلال عرض للمطورين قدمته جوج �ل فى مؤتمر ) جوجل أى/ أو( وق �د رك �ز العرض على عدد م �ن تقنيات أندرويد الجديدة مث �ل «أندرويد تى في» و« اندوري �د أوتو» ال � ذى تم تصميمه للس �يارات ومنصة التكنولوجي �ا القابلة للارتداء computing( wearable ) بالإضاف �ة إل �ى منص �ة التتبع الصح �ى tracking( health platform ،) وق �د تم تخصي �ص ج �زء م �ن الع �رض لإب �راز لغة التصمي �م الجديدة «ماتيرال ديزاين» design( material .)

تحسينات ومزايا «L » بالنسبة للمستخدم

المزايا والتحسينات التى حظى بها نظام « L » لا تقتصر على المطورين فقط ولكن تمتد لتش �مل المس �تخدم النهائى الذى سيكون بإمكانه مثلا أن يش �اهد احصائيات استخدام البطارية لكل تطبيق على حده وخاصية «تاريخ البطارية» سوف تتيح تتبع استخدام أى تطبيق للبطارية عبر فترة من الزمن. ميزة الش �بكات المتعددة الجدي �دة networking(multi- ) س �وف تجعل عملية تغيير طريقة الاتصال من «الواى فاي» إلى شبكات المحمول « 3G » أكثر سهولة حتى مع وجود تطبيقات تستخدم الإنترنت، لن يكون هناك توقف للتطبيق أو أى صعوبات تذكر. م �ن التغييرات الكبيرة التى س �وف يحظى به �ا نظام « L » أيضا هى تحس �ن التنبيهات، فبجان �ب تحس �ن ش �كل وطريق �ة ع �رض التنبيه �ات، ف �إن هن �اك خاصي �ة جدي �دة تم �ت إضافته �ا للتنبيه �ات المهم �ة فقط ويطل �ق عليه �ا Up”Heads- ،“وه �ى تضمن للمس �تخدم قراءة التنبيهات وعدم تأثيرها على التطبيقات التى يعمل عليه، وتظهر بشكل تنبيه منبثق يمكنك تجاهله أو مسحه بسهولة. وأيضاً هناك نظام قفل جديد يسمى unlocking personal ، وهو يسمح للمستخدم بتحدي �د ط �رق معينة يمكنه م �ن خلالها فتح الهات �ف مثل مواق �ع جغرافية أو صوت الش �خص نفس �ه فعلى س �بيل المثال لن يطلب منك الهاتف إدخال رمز PIN أن كان فى الموقع الجغرافى المحدد أو أنك تحدثت بصوتك، بالإضافة إلى كل ما س �بق فان تحس �ن أداء النظام وسرعة التطبيقات تعد من المزايا الكبيرة التى سوف تجعل نظام أندرويد أفضل. نظ �ام التش �غيل الجديد س �وف يغي �ر قواعد اللعبة لأن �ه ليس مجرد تحديث او نس �خة جدي �دة لاندروي �د ولكن �ه إص �دار جدي �د كلي �ا يحت �وى عل �ى العدي �د م �ن الإضاف �ات والتحس �ينات تتضم �ن واجه �ة مس �تخدم جديدة وتحس �ن ف �ى نظ �ام التنبيهات بما يسمح بعرضها من خلال قفل الشاشة، بالإضافة الى العديد من التغييرات الأخرى فى منصة النظام أهمها تغيير برنامج الآلة الافتراضية Dalvik إلى برنامج جديد يسمى ART وهو ما يسهم فى زيادة سرعة التطبيقات، ويوفر عمر أطول للبطارية. ونظ �ام « L » س �وف يأت �ى بم �ا يق �رب م �ن 5000 اضاف �ة لواجه �ة برمج �ة التطبيق �ات API ،بالإضاف �ة إل �ى دع �م أنظم �ة bit64- ، وتقني �ة التصميم الجدي �دة « Material Design » التى تجعل ش �كل أندرويد يبدو أفضل من جميع الإصدارات الس �ابقة مع مس �احات بيض �اء أكب �ر وأيقون �ات دائرية وانس �يابية عالية ف �ى التنقل بن الشاش �ات المختلفة، كما يدعم الحركة بسرعة 60 إطارًا فى الثانية. وللمطورين المهتمن بالجرافكس، فقد تم الإعلان عن ما يعرف ب� - Android Exte sion Pack الذى يقدم مزايا جديدة منها Tesselation و shaders Geometry و computer shaders و ASTC texture compression وه �ى مزاي �ا مهم �ة لمطورى الألعاب.

يمك �ن للمطورين الحصول على SDK وكل ما يلزم عن نظام « L » عن طريق http:// android.developer. preview/com/ htmlindex.

ما هوART وما الفرق بينه وبين Dalvik؟

م �ن أكب �ر التغييرات التى تم �ت عل �ى « L Android » هو التحول من اس �تخدام برنامج الآل �ة الافتراضي �ة Dalvik إلى نظام ART ، ويذكر أن جوجل قد قامت فى وقت س �ابق باضافة دعم ART إلى أنظمة تشغيل أقدم من « L » ولكن تركت Dalvik يعمل بشكل افتراضى ما لم يقم المستخدم بتغييره. ولك �ى نفه �م الف �رق ب �ن النظام �ن بش �كل اوض �ح يج �ب ان نعرف ف �ى البداي �ة ما هو المقصود ببيئة وقت التشغيل Environment( Runtime ) بش �كل بس �يط ومختصر فان بيئ �ة وقت التش �غيل هى عب �ارة عن تعليم �ات البرامج الت �ى يت �م تنفيذها عن �د تش �غيل البرنامج ال �ذى قمت بكتابت �ه، تل �ك التعليمات هى الت �ى تق �وم بترجم �ة الاكواد التى قم �ت بكتابتها إلى أوامر يس �تطيع جه �از الكمبيوتر فهمه �ا وتنفيذها، لذلك فان جميع أجهزة الكمبيوتر بحاجه الى نوع ما من بيئة وقت التشغيل لكى تتمكن من تنفيذ الأكواد التى تتم كتابتها بواسطة اى لغة برمجة. وم �ن هنا تأت �ى أهمية الآل �ة الافتراضي �ة machine( virtual ) بالنس �بة لاندرويد فهو يس �تخدمها على انها بيئة وقت التش �غيل الخاص �ة به لكى يتمكن من تش �غيل ملفات APK . وتأتى اهمية استخدام الآلة الافتراضية من عدة نواح منها فصل الكود الخاص بالتطبي �ق ع �ن الكود الخاص بنظام التش �غيل نفس �ه، وذل �ك يضمن اس �تقرار وأمان أعلى لنظام التشغيل.

ظ �ل برنام �ج Dalvik ه �و ال �ة التش �غيل الافتراضي �ة للاندروي �د منذ ع �ام 2007 ولم يحظ �ى يتغييرات جذرية منذ ذلك الح �ن، وهو يعتمد على تحويل التطبيق -( co pile ) عند بداية تشغيله، وهو شىء جيد إذا ما قورن بالنسخ الأقدم من اندرويد، ولكن المشكلة تظهر عندما تعلم انه عند بداية تشغيل كل برنامج لا بد من تحويل التطبيق وتجهيزه للتشغيل، وهو ما يستغرق بعض الوقت، ويستهلك طاقات الجهاز. ويرج �ع ذل �ك الى حاج �ة النظام ال �ى تجميع كاف �ة الملف �ات اللازمة وتحويله �ا ووضعها ف �ى الذاك �رة RAM ، وكلم � ا بقى التطبي �ق موجودا ف �ى الذاكرة كلما كانت اس �تجابته للتش �غيل م �رة أخرى س �ريعة وربم �ا فورية.. ولك �ن بالطبع ف �ان الذاك �رة الإلكترونية محدودة بطبيعة الحال، وكلما زاد عدد التطبيقات وتم اس �تنفاد الذاكرة س �وف يقوم نظام التشغيل بحذف التطبيقات غير الفعالة بشكل تلقائي، وهو ما يعنى إعادة نفس الخطوات الس �ابقة فى تش �غيل التطبيق �ات، ومن هنا جاءت الحاجة إلى آلة التش �غيل الافتراضية الجديدة ART

كيف يقوم ART بتحسين اداء اندرويد ؟

نظ �ام ART هى اختص �ار لعب �ارة RunTime Android وهو عبارة ع �ن برنامج الالة الافتراضية الجديد الذى طرحته جوجل مع اندرويد 4.4 كيت كات. والف �رق الرئيس �ى ب �ن ART و Dalvik ه �و عملي �ة التحوي �ل compilation( ) الت �ى اعتمدت عل �ى مبدأ جديد يس �مى AOT ) TimeOf- Ahead- ، والذى يقوم بتحويل التطبيق �ات ( apps compile ) بمج �رد تثبيته �ا وحت �ى قب �ل تش �غيلها لأول مرة، ذلك يعن �ى زي �ادة فى وق �ت تثبي �ت التطبيق �ات وزيادة ف �ى المس �احة التخزيني �ة، ولكن فى المقاب �ل فان التطبيقات تعمل بش �كل أس �رع، ولأن عملية التحوي �ل تحدث مرة واحدة فقط فإن عمر البطارية يصبح أطول وأداء الجهاز بشكل عام يكون أفضل. وكمط �ور برامج اندرويد يجب أن تعلم أنه وفقا لبع �ض التقايرير ما زال هناك بعض التطبيق �ات لا تعمل عندما تقوم بالتحويل ال �ى ART مثل Whatsapp و Titanium Backup . ولكن تلك التطبيقات وغيرها تعتبر حالات اس �تثنائية إذ إن ART متوافق مع اغلب تطبيق �ات اندروي �د الحالية ولا يحتاج المطورين إلى عمل أى ش �ىء إضافى للاس �تفادة من مزايا ART . اذا كن �ت تريد الاس �تفادة من التحس �ينات الجدي �دة فى « L » وتجربته بنفس �ك يمكنك فعل ذلك الان وبخطوات بس �يطة، حيث إن أغلب الأجه �زة التى تعمل بنظام اندرويد كيت كات 4.4 أو أحدث تسمح للمستخدم بتشغيل ART بما فى ذلك الأجهزة الشهيرة مث �ل) 8M One HTC S5، Galaxy )و Nexus ، ولك �ى تق �وم بتش �غيل ART س �وف تحت �اج ف �ى البداية إلى إظه �ار قائمة «خي �ارات المطوري �ن » المخفية، وذل �ك عن طريق الدخ �ول إلى الإع �دادات ثم phone About بع �د ذلك ابحث عن رق �م الإصدار Build number واضغ �ط عليه س �بع م �رات متتالية، الآن اضغط على زر الرجوع، وس �وف تج �د قائم �ة options Developer قد ظهرت، قم بفت �ح القائمة وابحث عن Select” runtime“واختر منها ART” Use“بدلا من Dalvik” Use“. وأخيرا لكى تقوم بتثبيت SDK الخاصة بنظام» L » اتبع الخطوات التالية: - قم بتشغيل Android SDK Manager -م �ن قائمة Tools ،اخت �ر الأحدث م �ن toolsPlatform- Tools، SDK Android ،و toolsBuild

- اختر كل ما هو تحت Android L Developer Preview ثم اضغط - Install pac ages - اقرأ الشروط ثم اضغط Install - ربما تحتاج أيضا إلى تثبيت الإصدار 7 من الجافا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.