الأوامر الصوتية تغزو عالم الاتصالات والسيارات

تعمل على رفع مستوى السلامة والأمان

LoghetAlasr - - تكنولوجيا السيارات -

تس �تمر وتي �رة التط �ور التكنولوج �ي عل �ى ال �دوام، ولا تتوق �ف الإبداعات والأفكار الخلاقة لجعل حياة الإنس �ان أس �هل وأكث �ر راح �ة، منه �ا عل �ى س �بيل المث �ال أنظم �ة التحك �م بالأوام �ر الصوتي �ة الت �ي غ �زت بالفع �ل عال �م الاتصالات والس �يارات؛ حيث تتيح ه �ذه الأنظمة لمقتني التليفونات الذكية كتابة رس �الة بريد إلكتروني للبنك أو تتيح لقائدي الس �يارات التوجه إلى أقرب سوبر ماركت. غي �ر أن ه �ذه الأنظم �ة تحت �اج إل �ى مزي �د م �ن التطوير لتف �ادي بع �ض العي �وب وأوج �ه القص �ور الت �ي تنطوي عليها. وبحس �ب م �ا ورد بوكال �ة أنب �اء )د ب أ( ان �ه من �ذ فت �رة طويلة تزخر الس �يارات الحديثة بالعدي �د من الوظائف بكمبيوت �ر الس �يارة التي يمكن التحك �م فيها عن طريق الأوام �ر الصوتية. ولا تقتصر أهمية هذه الوظائف على تيس �ير طريقة الاس �تعمال فحس �ب، بل إنها تعمل على رفع مستوى السلامة والأمان. وأوضح الخبير الألماني شتوكلير: لا يضطر قائد السيارة إل �ى رفع يديه عن المق �ود ويظل منتبه �اً لمتابعة الطريق من حوله، فعلى سبيل المثال يمكن لكمبيوتر السيارة أن يقوم بإج �راء اتصال هاتفي بالعائلة في المنزل أو اختيار وجه �ة ملاحي �ة جدي �دة ع �ن طري �ق الأوام �ر الصوتية، بينم �ا لم يق �م قائد الس �يارة بتحويل ناظري �ه أبدًا عن الطريق ويستمر في متابعة الحالة المرورية من حوله. وم �ع ذلك يؤك �د الخبي �ر الألماني ش �تاميلس أن �ه لا يمكن الاعتم �اد عل �ى الأن �واع المختلف �ة م �ن أنظم �ة التحك �م بالأوام �ر الصوتي �ة بنس �بة 100 %، معل �لاً ب � أن النظ � ام لا يتمك �ن ف �ي بع �ض الأحي �ان م �ن فه �م كل م �ا يقول �ه المس �تخدم، أو أن �ه يفهمه بش �كل غي �ر كام �ل أو خاطئ، فعلى س �بيل المثال قد يقوم النظ �ام بالتوجه الملاحي إلى بلد آخر، في حين أن المستخدم يبحث عن أقرب متجر . كم �ا أن الضوض �اء المحيطة، مث �ل الأص �وات العالية في الأماكن العامة، لا يتم فلترتها بشكل جيد، وقد تتداخل مع الأوامر الصوتية وتش �وش عليه �ا. فضلاً عن أنظمة التحك �م عل �ى طري �ق الأوام �ر الصوتية لا تفه �م الجمل الطويل �ة أو المعقدة بش �كل جيد. ولذل �ك من الأفضل أن يقوم المستخدم بموالفة النظام على صوته.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.