لأول مرة فى مصر روبــوت

لإطفاء «الحريق » عن بعد

LoghetAlasr - - مشروعاتالمستقبل -

صمم فريق من طلاب الســـنة النهائية بكلية الهندسة جامعة حلوان – قسم اتصالات وحاسبات – فى مشروع تخرجهم «ربوت » لإطفاء الحريق، وتعد فكرة المشروع جديدة في مصر، حيث لا يوجد منتج مصرى يســـاعد في اطفاء الحريق عن بعد أو يســـاعد رجال الإطفاء في عملهم . ويهدف المشـــروع الـــذى أطلقوا عليـــه « Robot Fighter Fire » أو ربـــوت لإطفاء الحريق، إلـــى حمايـــة رجال الإطفاء مـــن أى مخاطر تواجههـــم عند تأديتهم لعملهـــم في إطفاء الحرائق. بالإضافة إلى ذلك يوفر الروبوت المستخدم وسيلة سهلة وآمنة لإطفاء الحرائق بفعالية وسرعة حيث أنه يسهل التحكم به حتى من قبل غير المتخصصين في إطفاء الحرائق ومن على مسافة آمنة . والمشـــروع عبـــارة عـــن روبوت يتم تثبيـــت خرطوم مياه من ســـيارة إطفـــاء الحريق به والتحكـــم به عن بعـــد ليقترب من الحريق ويقـــوم بإطفائه، ويمكـــن أن يُصنَع بحجم كبيـــر بحيـــث يوضع فوقه خزان المياه الخاص به، وفى هـــذه الحالة يتم إطفاء الحريق بدون التقيد بســـيارة الإطفاء )أو مصدر آخر للمياه ( . وهـــذا الروبـــوت مـــزود بثـــلاث طـــرق للتحكم، أولا: عـــن طريق الصـــوت، حيـــث يقوم المســـتخدم بتوجيـــه الأوامـــر الصوتيـــة للروبـــوت لاســـلكيا. وثانيـــا: عـــن طريـــق الكمبيوتـــر المحمـــول، حيـــث يضغـــط المســـتخدم علـــى مفاتيح الاسهم في لوحة مفاتيح الكمبيوتـــر المحمـــول لتحريـــك الروبـــوت وتشـــغيل الميـــاه ويتـــم ارســـال الاوامـــر أيضـــا لاســـلكيا. ثالثـــا: عـــن طريـــق الانترنت، ويتم ذلـــك إما عن طريق شـــبكة الإنترنت، أو باســـتخدام التليفون المحمول. فـــي كل هـــذه الطرق يمكن للمســـتخدم التحكم فـــي اتجاه حركة خرطـــوم المياه يمينا ويســـارا وبالزاوية التي يفضلها.. يحتوي الروبوت علـــى sensor temperature يقوم بقيـــاس درجة الحـــرارة المحيطة بالروبوت وعرضها للمســـتخدم؛ ليتمكن من متابعة حالـــة الحريق بصورة دقيقة، وجارى إعداد الروبوت بكاميرا يمكن من خلالها عرض صورة كاملة للمستخدم عن البيئة المحيطة بالروبوت. أعـــد وصمم الربوت فريق عمل المشـــروع: مروة غريب محمـــد ومحمد يحيى ووفاء إبراهيم مبروك ونوال حسام الدين. المشـــرف علـــى المشـــروع: الأســـتاذ الدكتـــور محمـــد العـــدوي، رئيـــس قســـم الاتصـــالات والحاسبات والدكتور هشام كشك.

أسرة المشروع

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.