«التسع وصايا» لنجاح حساباتك عبر الشبكات الاجتماعية

إذا كنت ممن يعتمدون على وسائل الإعلام الجديدة فى الترويج لمشروعك أو عملك أو لمحتوى معين، فكيف تستطيع التوفيق بين احتياجك لمعظم الشبكات الاجتماعية وحساباتك الموجودة عليها، وبين رغبتك فى ألا تقضى عشرات الساعات يومياً فى متابعتها أو تضطر لدفع قدر كبير من الم

LoghetAlasr - - شبكاتاجتماعية - مرفت عبدالعزيز

إجابة السؤال ليست سهلة.. لكن الخبراء يرون أن الحل يكمن فى تقسيم المهمة إلى خطوات صغيرة، لتستطيع كصاحب مشروع أن تقوم بها بنفسك، إذا كان ليس فى مقدورك استئجار من يقوم بذلك، والعمل عليها جميعا بشكل يومي، بدلًا من تركها لتكتمل من خلال الخطوات التالية لن تطور فقط ظهورك على الشبكات الجتماعية، لكنك ستوفر وقتك أيضًاا: أولا: فى البداية وبعد أن تقوم بالدخول إلى حساباتك عبر الشبكات المختلفة، لبد أن تقوم بمراجعة الرسائل الواردة إليك، وقراءة التعليقات والردود، فالجمهور قد بذل جهدًاا فى الوصول إليك، ولذلك لبد أن ترد الجميل لهم، وأعلم أن الستجابة السريعة فى وقتها، وإجابة الإسئلة، والتجاوب مع التعليقات أشياء صغيرة، لكنها تصنع الفرق بين من يقدر عملاءه ومن يفقدهم. ثانيا: حاول السيطرة على الخسائر والتحكم فيها، فإذا كنت تعانى وجود تعليقات سيئة عن نشاطك عبر تويتر أو فيسبوك وغيرها من الشبكات الجتماعية، ل تتجاهل المشكلة، بل حاول أن تصحح الخطأ وتعالج الموقف، وساعتها سيشعر عملاؤك المستقبليون أنك تقدر عملاءك القدامي، وبدورهم سيثمنون فعلك هذا،

وحرصك على حل مشكلات منتجك. ثالثا: ضع دوما محتوى متجددا، أى أجعل من عاداتك التى تحرص عليها أن تضع محتوى متجددا على كل الشبكات التى تشارك بها مرة واحدة على الأقل يوميًاا. كأن تقوم مثلًا بتبادل مقالة مهمة تتعلق باختصاص مشروعك، أو صورة أو فيديو أو مقولة مأثورة، أوحتى وجه سؤال لمتابعيك. وحتى ل تشعر بثقل المهمة، حاول العثور على وسيلة واحدة تمكنك من إدارة كل حساباتك لتقوم بالنشر عبر كل الشبكات فى نفس الوقت، ومن ذلك مثلا «هوت سوت ».

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.