أجهزة وبرامج تساعد «الصم والبكم» على التواصل مع الآخرين

لأن «الكلام » هو الوسيلة الأساسية في تعاملات البشر والتواصل بين الناس، لذا فإن الشخص الذي يصاب بنقص في قدرته السماعية أو فقدان حاسة السمع لا يجيد التواصل مع الناس والمجتمع - بصورة طبيعية - مما يدفعه للعزلة، خصوصًا أن ذوى الإعاقة السمعية إذا ولد أصم فانه ل

LoghetAlasr - - تكنولوجيا ذويالإعاقة -

أجهزة إلكترونية:

تنقس �م وس �ائل تكنولوجي �ا التأهي �ل الس �معي لع �دة أن �واع الأول: الأجه �زة الألكتروني �ة، مث �ل الس �ماعات التى تس �تخدم لضعاف الس �مع خصوصا كبار الس �ن، ولقد تطورت التكنولوجيا بش �كل كبير في هذا المجال حيث إنها تقدم يوميًا أجهزة س �معية لتكبير وتضخيم وتوضيح الصوت، وتوضع علي الأذن من الخارج وتتميز بأنها س �هلة الاس �تخدام وس �عرها في متناول الجميع، كما يوجد منها العديد من الأشكال والتي تناسب جميع الاحتياجات. والن �وع الثان �ى: مج � ال زراع �ة القوقع �ة.. تعتب �ر تكنولوجيا زراع �ة القوقعة أح �دث م �ا توصلت إلي �ه التكنولوجيا في ه �ذا المجال، فإنه �ا مخصصة للذين يعان �ون ضعفًا ش �ديدًا في حاس �ة الس �مع حي �ث تتم زراع �ة جه �از الكتروني داخل الأذن الداخلية لاستقبال الصوت بواسطة مكبر للصوت صغير يوضع خ �ارج الأذن ث �م يت �م تحويل الص �وت ومعالجت �ه تكنولوجيا بهدف تبس �يطه ليس �هل علي الأذن إدراكه حيث إنها تتخطى الخلايا التالفة في الأذن الداخلية وتقوم بتحويل الأصوات إلي إش �ارات إلكترونية إلي عصب الس �مع وغير انها للأسف لا تصلح لحالات فقدان السمع نهائيًا. وبالإضاف �ة لما س � بق يوج �د قف �از إلكتروني لق �راءة لغة الإش �ارة، حيث توصل العلم �اء لاخت �راع قف �ازات إلكتروني �ة ق �ادرة عل �ي ترجم �ة لغ �ة الإش �ارة التي يس �تخدمها الص �م والبك �م وتحويله �ا ال �ي نص �وص مكتوب �ة عل �ي التليفون المحمول، وتكون هذه القفازات مزودة بمجس �ات وحساس �ات للحركة، وتقوم بالتعرف علي حركة اليد وإرسالها إلي التليفون علي هيئة رسالة نصية ويأتي مع القفاز تطبيق خاص يتم تحميله علي التليفون من أجل ترجمة معاني ه �ذه الإش �ارات وتحميله �ا إل �ي نص �وص مكتوب �ة أو اختيار تش �غيل خاصية النطق بحيث يقوم التليفون بنطق الكلمات المترجمة. كما يوجد أيضا أجهزة اهتزاز للتنبيه، وهي عبارة عن أجهزة يمكنها الكش �ف ع �ن ص �وت الهات �ف وج �رس الب �اب بواس �طة أجه �زة إرس �ال صغي �رة يرتديها الش �خص وتعمل بالاهتزاز لتنبيه بأن جرس الباب يرن استقبال الهاتف مكالمة وتك �ون المحولات التي ترس �ل تلك الإش �ارات الصوتية موزعة ف �ي جميع أنحاء المنزل وتعمل أجهزة الاهتزاز علي تحويلها إلي ذبذبات يسهل الشعور بها. وتوصل العلماء مؤخرًا إلى تصميم ساعات مضيئة، وهي ساعات مخصصة تعمل بالضوء مع نظام ذبذبات لكي يش �عر بها الشخص عندنا يضبطها علي موعدًا ما أو لإيقاظ الشخص النائم في الوقت المحدد.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.