لعبة لأطفال التوحد تمارس بإشارات المخ فقط

LoghetAlasr - - مشروعاتالمستقبل -

بع �د دراس �ة ومتابع �ة لأطف �ال التوح �د ورصد لأهم مش �كلاتهم المتمثل �ة ف �ى "ض �ف التركيز وكث �رة الحرك �ة" تمك �ن فريق من قس �م الحاس �بات بكلية الهندس �ة جامع �ة القاهرة م �ن تصميم "لعب �ة" أطلقوا عليها اس �م Gates" Brain " تمارس باس �تخدام إش �ارات المخ فق �ط دون الحاج �ة إلى اس �تعمال لوح �ة المفاتيح أو الماوس، وذلك لمساعدة هؤلاء الأطفال على الخروج من عزلتهم . وتق �ول إح �دى الطالبات: فكرنا فى تقديم ش �يء مفي �د للناس، خصوص �ا الفئات المهملة في مصر والوطن العربي المتمثلة فى أطف �ال " التوح �د "، فهؤلاء الأطفال رغم تمتعه �م بالذكاء وكثير من المهارات إلا أنهم مهملون من قبل المجتمع، من أشهر أمثلة الناجح �ين برغم تعرضهم لاضطراب التوحد: "بيل جيتس" صاح �ب ش �ركة مايكروس �وفت واينش �تين عال �م الرياضي �ات والفيزياء وغيرهم.. وبعد دراسة تفصيلية وجدنا أنهم يعانون م �ن "ض �ف التركيز وكث �رة الحركة" ب �دون داع أو س �بب واضح، وه �ذا يؤث �ر علي مس �توي التعلي �م والنج �اح، وبحثا عن ح �ل لهذه المش �كلة غير الأدوية التى يقتصر دورها علي إخفاء الأعراض . والحل مبنى علي علم اسمه Biofeedback "" وهو علم يعامل المخ عل �ى أن �ه عضل �ة نس �تطيع أن نمرنها ونحسنها. وم �ن هن �ا ب �دأت فك �رة لعب �ة Brain" Gates " المبني �ة عل �ي ال� � - Biofee back " " لأن الأطفال مبهورون بالألعاب س �واء في الحاس �ب الآلي أو في الهواتف و التابل �ت، لذلك قررن �ا أن نجعلها لعبة لك �ي تش �دهم يلعبونها ويرك �زون فيها ولك �ن م � ا الجدي � د ؟ّ! الجدي � د ه � و أنها لعبة تستطيع لعبها بإشارات المخ فقط دون الحاج �ة للم �س لوح �ة المفاتيح أو الف �أرة! و ه �ذا يف �وق مخيل �ة الطفل مم �ا يجذب �ه للع �ب أكث �ر .. ولك �ن أين الفائ �دة ؟! الفائ �دة ه �و أن �ه س �يمرن مخه علي التركيز؛ لكي يكس �ب بدون أن يش �عر لأنه لكي تكس �ب في اللعبة لابد أن تك �ون مرك �زا تماما، وبه �ذا يتم التدري �ب دون أن يش �عر الطفل وبعد عدة مرات من اللعب سيتحسن تركيزه ويزيد هدوؤه. ويجب الإشارة إلى أن كل شيء في اللعبة كان تحت إشراف أطباء أطف �ال ومعام �لات خاص �ة وبالطبع دكاترة من قس �م حاس �بات ومن أهمهم مش �رفة المش �روع دكتورة ماجدة فايق، واستطعنا زي �ارة 4 أطف �ال يعان �ون "ض �ف التركيز وكث �رة الحرك �ة" ولعبوا اللعب �ة معنا وأعطونا رأيهم، وكم كانوا مس �تمتعين ولم يكونوا متخيل �ين أنه �م س �يلعبون بمخهم فق �ط حت �ي رأوا بأعينهم و لعبوا بأنفس �هم وأعجب �وا كثيرا به �ا وأرادوا أن يلعبوه �ا مرارا و تكرارا. الجدي �ر بالذك �ر أن لعب �ة " Gates Brain " حاص �ل عل �ي درج �ة الامتي �از م �ن جامع �ة القاه �رة كلية الهندس �ة قس �م الحاس �بات كمش �روع تخ �رج وأيض �ا حاصل علي المرك �ز الثاني ف �ي نهائيات مصر لمسابقة كأس التخيل لشركة مايكروسوفت. فري �ق عم �ل المش �روع: أمنية حس �ين وس �ارة طارق وس �ها عادل وغادة عبد الرحمن.

> فريق عمل المشروع

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.