الإعلام الجديد.. ليس جديداً!

LoghetAlasr - - حصادالشهر - د. محمد سعيد محفوظ egorg. ahram.mahfouz@ said.m. Email:

إذا كن �ت ممن يعتق �دون أن ظاه �رة "النيوميديا" )أو الإع �ام الجديد( بدأت مع ولادة "الإنترنت"، فأنت با شك مخطئ! هذا ما يؤكده باحث روسي يدعى "لي �ف مانوفيت �ش" ف �ي كت �اب له ظه �ر ع �ام 2007 بعن �وان )لغ �ة النيوميديا(، يبره �ن في �ه عل �ىأن ه �ذه الظاه �رة - التي م �ا زالت تثي �ر انبهارنا - نش �أت في ثاثينيات القرن التاسع عشر، أي قبل نحو مائتي عام!

"مانوفيتش" يروي لنا حكاية ظهور اختراعين رائديْن في ذلك الوقت، كانت لهم �ا آث �ار بعيدة المدى: أولهما يش �به "الن �ول" الضخم، أطل �ق عليه مصممه، عال �م الرياضيات الإنجليزي "تش �ارلز باباج"، "المحرك التحليل �ي"، ويهدف إلى إجراء عمليات حس �ابية دون تدخل العقل البش �ري، أم �ا الثاني فأطلق عليه "الألواح الفضية" على اسم أحد مخترعيْه "لويس جاك ماندي داجير"..

ش �كلت آلة "باب �اج" البذرة الأساس �ية لأجهزة الكمبيوتر المعاص �رة، فقد كانت فكرته �ا هي إدخال البيان �ات والتعليمات إل �ى الآلة عن طري �ق بطاقات مثقبة يتم تخزينها في الذاكرة، وكانت الوحدة الحس �ابية )أو "الطاحونة" كما أطلق عليها "باباج"( تنفذ العمليات الحسابية، ثم تطبع النتائج..

ف �ي المقابل تضم �ن اختراع "داجير" ب �ذور التصوير الحدي �ث، فعن طريقه كان يج �ري تعريض الصورة بش �كل مباش �ر عل �ى لوح نحاس �ي مطلي بطبقة رقيق �ة من الفضة، لينتج عن ذلك بع �د بضع دقائق صورة دقيقة التفاصيل، لا يمكن نس �خها إلا عن طريق تصوير الصورة الأصلية باتباع نفس الخطوات، وهك �ذا أمك �ن للن �اس أن يحصل �وا للم �رة الأولى على نس �خة طب �ق الأصل من صورهم، وبتكلفة زهيدة للغاية..

ظهر الاختراعان معاً، وتطورا بالتدريج جنباً إلى جنب، فخال القرن التاسع عش �ر، تم تطوير أش �كال مختلفة من الآلات الحاس �بة، عرفت فيما بعد باس �م "الكمبيوت �ر"، وفي موازاة ذلك، تم اختراع وس �ائط تفاعلية حديثة، س �محت بتخزين الصور، والمقاطع، والأصوات والنصوص..

يق �ول "مانوفيت �ش" إن اقت �ران هذي �ن المس �ارين - وس �ائل الإع �ام الرقمية والحوس �بة عالية الس �رعة - ف �ي أواخر القرن العش �رين، يمث �ل ولادة "الإعام الجدي �د"، وال �ذي أعقب �ه بروز"اقتص �اد جدي �د".. اقتصاد معلومات �ي، عالمي، ش �بكي، قائم على الانتش �ار الش �امل لتكنولوجي �ا المعلوم �ات والاتصالات، ومن ثم نش �أت على نطاق عالمي مظاه �ر اجتماعية جديدة في مجتمعاتنا، أطلق عليها "المجتمع الشبكي"، أدت إلى تحول ملحوظ في الإنتاج الصناعي، والخبرة الش �خصية، والس �لطة السياس �ية، والثقافة الفنية، كما حافظ الإنترنت على نم �و الاقتصاد العالمي، وأتاح فرصًا قليلة التكلفة لأي ش �خص لديه رس �الة، كي يعلنها للعالم بسهولة..

لماذا إذن يظن البعض أن "الإعام الجديد" مرتبط فقط بالإنترنت؟ ببساطة لأن النم �و الملح �وظ للش �بكة العنكبوتي �ة يرج �ع إلى الوف �رة الهائل �ة لعنصريْها الأساس �ييْن )الهات �ف والكمبيوت �ر(؛ والق �درة عل �ى أداء وظائ �ف متع �ددة؛ والتفاعلية؛ والتطبيقات الجديدة س �هلة الاستخدام، فضاً عن كون معظمها مجانيً �ا.. كم �ا أن العدي �د من وس �ائل الإعام الأق �دم - وفي س �بيل التكيف مع الإنترنت - بذلت قصارى جهدها من أجل البقاء، فظهر الراديو على الإنترنت، والصحف الإلكترونية... باختصار، تغير العالم!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.