«إمبراطور الأسرة» ي ثُير حقد جمهور الإنترنت!

LoghetAlasr - - شبكاتاجتماعية -

أث �ار فيل �م فيدي �و قصي �ر عبر موق �ع يوتي �وب حفيظ �ة عدد كبي �ر من جمه �ور الإنترنت، وب �دأوا في بث عش �رات بل مئات التعليقات الس �اخرة والمتحفظ �ة علي الفيلم وم �ا يحدث فيه، الفيل �م الغري �ب يظه �ر في �ه كل �ب متوس �ط العم �ر يرق �د فوق قدم �ي صاحبت �ه الت �ي تق �وم بإج �راء جلس �ة تدلي �ك طويل �ة وحاني �ة لحيوانها الصغي �ر، يبدو الكل �ب مس �تمتعًا إلي أقصي درجة بجلس �ة التدليك للدرجة التي أغمض فيها عينيه حتي ظن المشاهدون أنه نائم. الغري �ب أن �ه بع �د أن يتب �ادر إل �ي الأذه �ان أن �ه تم تخدي �ره أو تنويم �ه لتصوي �ر الفيلم، يُفاجأ المش �اهدون بأن �ه يفتح عينيه بن الحن والآخر، اس �تمتاع الحيوان الألي �ف بحركات التدليك الت �ي ب �دأت م �ن ف �وق العين �ن، م �رورًا ببقي �ة الوج �ه، وحتي وصلت لليدين والجس �د، ثم القدمن أث �ارت حقد وحنق عدد كبي �ر من المش �اهدين الذين استش �عروا أن الكل �ب "توتي" الذي ينتمي لفصيلة كورجي يرفل في نعيم مقيم حرموا منه هم شخصيا. وتحسر البعض علي حال حيواناتهم الأليفة التي لا تجد بعضًا من هذه الرعاية، وأثار آخرون قضية الشعوب المعدمة والأطفال المش �ردين ونقص الرعاية الصحية والغذائي �ة التي يتعرضون له �ا، وهنا ثارت خلاف �ات بن جمهور الإنترن �ت حول من الأحق بالرعاي �ة، وه �ل لابد أن يحظي بها ط �رف ويفتقدها الآخر، أما البع �ض الآخر فأصر علي أن يزيد من تدلي �ل حيواناته الأليفة لتتج �اوز حظ هذا الكل �ب المحظوظ، الذي تطل �ق عليه العائلة الت �ي تملكه اس �م : إمبراطور الأس �رة، وتقوم بإمتاعه بجلس �ة تدليك أس �بوعية، وحم �ام من الطن، وعدد آخر من جلس �ات الرعاية الصحية الطبيعية التي تجعله شديد السعادة. ويبدو أن صانعي الفيلم كانوا علي علم بكم التعليقات المسيئة الت �ي قد يتع �رض لها أصحاب �ه فأوقفوا التعليق �ات الخاصة به عبر موقع يوتيوب، لكن المش �اهدين قاموا بمهمتهم الانتقادية في الصفحات التي قامت بإعادة نشر الفيديو.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.