المزج بين تويتر وفيسبوك .. السبيل الأفضل لتنشيط منتجك؟!

قد لا نختلف فى أن للفيسبوك التأثير الأكبر فى عمليات تسويق المحتوى وتعظيم الترويج له وأنه الأكثر تأثيرا فى قرارات متابعى شبكات التواصل الاجتماعى، لكننا في الوقت نفسه لابد ألا نغفل التراجع التدريجى لهذا التأثير.

LoghetAlasr - - شبكاتاجتماعية - هبة هزاع

وبرغم أن تويتر يأتى دائما فى المرتبة التالية للفيسبوك فى عمليات الترويج للمحت �وى لكن �ه أكث �ر دق �ة وفاعلي �ة ولحظي �ة ف �ى عال �م ش �بكات التواص �ل الاجتماعى، فهو يخلق الارضية الخصبة ويضع المؤشرات العامة على اتجاهات متابعى المحتوى الرقمى ويظهر ذلك جليا فى عمليات التس �ويق والتنش �يط للفيديوهاتالمختلفة. ولك �ن ه �ل يعني ه �ذا أن هناك ش �بكة اجتماعية أفض �ل من الأخ �رى لتعزيز العلامة التجارية الخاصة بك؟ إجابة هذا السؤال تستدعي أولا التعرف علي الجمهور الذى نستهدفه، المقارنة بن الشبكتن فيما يتعلق بعرض الترويج المختلفة.

الفيسبوك: المارد النائم

عندم �ا نتح �دث ع �ن الفيس �بوك ، علين �ا أن نتعام �ل م �ع حقيقة ان الش �بكة الاجتماعي �ة الأكث �ر ش �عبية )فيس �بوك( ل �م تع �د الخي �ار الأول للتروي �ج فقد كش �ف مس �ح أخير نش �ر عنه موقع سوش �يال ميديا ت �وداي أن 17 ٪ فقط من مس �تخدمي الش �بكات الاجتماعي �ة ف �ي الولاي �ات المتحدة ي �رون أن اج �راءات الفيسبوك الترويجية تؤدي إلي الشراء الفعلي للمنتجات ومع ذلك يري بعض الخبراء أن هذا التراجع قد يكون نوعا من انواع الاستعداد لخطط استراتيجية مستقبلية؟ خاصة ان الفيسبوك اصبح قريبا من اطلاق محرك بحث داخلى له والذى يعد طبقًا لآراء العديد من خبراء شبكات التواصل الاجتماعى صدمة لجوجل، مما سيحدث تغيرا جذريا فى خطط التسويق وفى الانترنت نفسها، لذا فيمكن توصيف الفيسبوك الان بأنه المارد النائم الذى سيعود ليضرب من جديد ليحتل الصدارة.

تويتر: التغريد بخفة الطيور

وف �ى حن يأتي الفيس �بوك ف �ى ترتيب متأخر ف �ى مجال الاعلان �ات الرقمية ف �إن م �ا يق �رب م �ن 40 ٪ م �ن مس �تخدمي ش �بكات التواص �ل الاجتماعي فى الولاي �ات المتحدة يؤمنون بالتأثي �ر القوى لتويتر فى عمليات الترويج، ذلك أنه من �ذ البداي �ة أكثر الش �بكات الاجتماعية الت �ى تحوز ثقة المس �تخدمن، والتى تس �تفيد منه �ا حملات الترويج الإلكترون �ى للمحتوى.. وتعود ه �ذه الثقة الي المزاي �ا الرئيس �ية لتويتر وهي الق �درة على الاتصال اللحظ �ى والتفاعل الدائم المعتمد على العلاقات الإنسانية، عن طريق التغريدات المفضلة، وعملية اعادة التغريد " retweets" والتى تصل مباشرة إلى أفراد في نفس نطاق عملك. ولأن مطوري تويتر يعلمون أن هناك ما يقرب من 2000 فيديو يتم مشاركتها كل دقيق �ة ب �ن رواد ش �بكات التواص �ل الاجتماع �ى، وضع �وا ص �وب أعينهم الاتجاه نحو ترويج المحتوى الفيلمى والتس �ويق له فأطلقوا النسخة التجربية من عملي �ات الترويج للفيديو، والتى تتيح للحم �لات الإلكترونية للإعلان عن ه �ذه الأف �لام من خلال آلي �ه الدفع عند المش �اهدة، مم �ا أدى الى زي �ادة معدلات المش �اهدة والتفاعل على تويتر عن ذي قبل.مما يدعونا للانتظار والمش �اهدة أيهما سيكس �ب هذا الس �باق، تويتر ودفعه للمحتوى الفيلمى الذي س �يحقق نجاحا اكبر.. أم الفيس بوك وترويجه للفيديوهات.. وهل الأفضل اس �تخدام شبكة تواصل اجتماعى واحدة لترويج المحتوى الخاص بك؟ الخب �راء يؤكدون ل �ك إن ذلك يعتمد عل �ى نوع المحتوى الذى تس �عى لترويجه ونوع الجمهور المس �تهدف من هذا الترويج، وف �ي الوقت الحالي قد يبدو تويتر اكثر بريقا ولمعانًا وأنه المكان الذى يس �اعد على الترويج لمنتجك أفضل وأسرع، ولك �ن لابد ألا نقلل من قيمة الفيس �بوك الذى س �يعود قريبا للصدارة ويحتل مكانته. ل �ذا فإنن �ا ننص �ح بالمزج ب �ن اس �تخدام كل م �ن الفيس �بوك وتويت �ر للوصول لأكب �ر ش �ريحة مس �تهدفه م �ن الجمه �ور م �ع ب �ذل قليل م �ن الجه �د لتحديد الرس �الة الإعلامية ونوع المحتوى الذى يوجه لكل ش �بكة من ش �بكات التواصل الاجتماعى، والتى لا تقتصر فقط على الفيسبوك وتويتر ولكن تضم العديد من الشبكات الاخرى، والتى سنتناولها بالشرح والمقارنة فى الأعداد القادمة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.