زيلدا ويليامز تقاطع الشبكات الاجتماعية

بعد انتحار والدها

LoghetAlasr - - شبكاتاجتماعية -

كم �ا ننفتح علي الآخرين عبر وس �ائل الإع �لام الاجتماعية ونجد في ذلك س �عادة وهن �اء وتواصلًا، لابد أن نتوقع أيضًا أن يكتن �ف هذا التواصل الألم والندم، خاصة عندم �ا تزي �د الروابط والعلاق �ات، هذا بالتحديد م �ا عانت منه زيل �دا ابنة الممثل الأمريكي الراحل روبن ويليامز الذي عثر عليه ميتًا في منزله. عان �ت زيل �دا آلامًا لا حد لها في أعقاب تأكيد حادث انتحار والدها، وكالعادة وصلت إليه �ا آلاف الرس �ائل التي تحمل المواس �اة والتعزية والحب والمس �اندة، وبدأت الفتاة ترد علي هذه الرسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ومن خلال أكثر من شبكة، لكن الفضولين ومثيري المتاعب تتبعوا حس �اباتها عبر بعض هذه الش �بكات وبدأوا في تجديد آلامها. كان �ت أب �رز المضايق �ات لزيل �دا عب �ر موق �ع تويت �ر، حي �ث تخص �ص حس �اب مع �ن في تجديد أحزانها وإرس �ال صور سيئة لوالدها باس �تخدام برنام �ج الفوتوش �وب حت �ي اضط �رت للإب �لاغ عن �ه، وحث �ت أصدقاءها عبر تويتر علي مقاطعته، ثم اضطرت في النهاية تحت وطأة الإزعاج إلي إلغاء حسابها، وإزالة التطبيق الخاص به من هاتفها. أم �ا عب �ر إنس �تاجرام فصادفته �ا مش �كلة أخ �ري، إذ ترب �ص به �ا عش �رات المتابع �ن لحس �ابها وأخ �ذوا ف �ي تقريعها لع �دم قيامها بنش �رعدد كبي �ر من ص �ور والده �ا، وكانت ح �دة الانتق �اد تتزاي �د بش �كل يوم �ي، حتي اضط �رت الفت �اة لأن ترد عليه �م قائلة: إنه �ا وأباه �ا كان يقضيان لحظات س �عيدة برفق �ة بعضهم �ا البع �ض، ول �م يكونا ف �ي حاج �ة لاصطح �اب الكاميرا لتس �جيل ه �ذه اللحظ �ات، بينم �ا كان المئ �ات ف �ي كل م �كان محظوظ �ن لالتقاطه �م الصور معه.. وعلي أثر ذلك قررت الفتاة أيضًا إيقاف حس �ابها علي إنستاجرام، واعتزال الش �بكات الاجتماعي �ة حتي تنتهي حمل �ة الل �وم والتقريع وتجديد الأح �زان التي تأت �ي إليه �ا م �ن أناس لم يس �بق له �ا الالتقاء به �م، ولم تتس �بب لهم يومًا م �ا في أي مش �كلات، وكل معرفته �ا بهم لم تك �ن إلا من خلال ش �بكات التواص �ل الاجتماعي الت �ي قد تأتي لك بكل ما تش �تهيه من أفراح، ولا تتواني عن إيذاء مش �اعرك أيضًا بكل قسوة وبلادة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.