جروبات يؤسسها شباب للتسلية مع الفتيات .. ورجل يدير عيادة على أنه امرأة !!

ازدادت في الفترة الأخيرة المواقع المتخصصة فى العلاج النفسي عبر الإنترنت، ويروج القائمون عليها قدرتهم على العلاج عن بعد دون الحاجة إلى مشاهدة المريض والتفاعل معه كما هو معتاد، وبسبب الضغوط الاجتماعية والأزمات المرورية «الخانقة » فى الطرق والمواصلات قد يلجأ

LoghetAlasr - - تحقيق -

البداية

وقد أكدت دراس �ة علمية حديثة، أن العلاج النفس �ي عبر ش �بكة الإنترنت، يمكن أن يك �ون فاع �لًا ومؤثرًا ف �ي المريض أكث �ر من العلاج المباش �ر بين المري �ض والمعالج النفس �ي، وأرجع �ت الدراس �ة الت �ي نش �رت ف �ي دوري �ة Lancet The الطبية هذه النتيج �ة إل �ى الحري �ة الت �ي يتمتع به �ا المريض في الحدي �ث عما ي �دور في صدره بش �كل أكب �ر م �ن تل �ك التي يملكه �ا إذا م �ا واج �ه الطبي �ب وجهًا لوج �ه وتمت في الدراس �ة تقسيم المش �اركين إلى قس �مين، الأول: يتلقى العلاج عبر الإنترنت، فيما يتلق �ي القس �م الثانى علاج �ه بالطريقة التقليدية، وخضع المش �اركون إلى عش �ر جلس �ات علاجية مدة كل واحدة 55 دقيقة لمدة أربعة أشهر وكانت النتيجة أن 38 في المائة من أصل 113 ش �خصًا خضعوا للعلاج عبر الإنترنت تم ش �فاؤهم تمامًا من الاكتئاب مقابل 24 في المائة فقط ممن تلقوا علاجهم بش �كل طبيعي، ويقول الدكت �ور ديفيد كيس �لر من جامعة بريس �تول البريطانية وقائ �د فريق البحث إن هناك أدلة على أن الكتابة عن الأحداث الدامية في حياة الفرد تساهم في تخلص العق �ل منه �ا وأضاف نعتقد أن الكتابة تعطي الناس الوق �ت للتوقف والتأمل وهذا قد يساعد في العملية العلاجية. بالطب �ع نتفق مع الدراس �ة الس �ابقة، ولكن لوجود النصابين والطائش �ين مما كان دافعًا لمحرر «لغة العصر» لخوض هذه التجربة ورصد ما ينتج عنها فيقول: ل �م أتردد وقمت بإرس �ال مش �كلة مزيف �ة لإحدى الجروب �ات الموجودة على ش �بكة الفيسبوك باسم "استش �ارات نفسية وعاطفية" أحكي فيها حيرتى فى استكمال حياتى العاطفية، واس �تقبلت العديد من الردود حينما نشرت الصفحة مشكلتى ليشاركنى الأعضاء فيها والبحث عن حل لها، منهم من طلب منى أن أصلى صلاة اس �تخارة وثانى أفتى بأننى لدى عقد نفس �ية دفينة منذ الصغر، وثالث ش �جعنى عل �ى الف �رار والهروب م �ن تلك العلاق �ة حتى احتف �ظ بكرامتى ! وق �ال آخر إننى لدى مش �كلة لا أعلمها ولكنها موجودة لذلك علي الذهاب لدكتور نفسى لاكتشفها، وعندما تحدثت مع المحللة النفسية كما أدعت ومؤسسة الجروب فى نفس الوقت وأجريت حوارًا مطولًا معها، استفسرت عن سنى وترتيبى بين أخواتى وهل يوجد مشكلة بين والدى ووالدتى أو أقاربى، ثم أرجعت مشكلتى إلى افتقادى لحنان الأب وطلب �ت منى أن أبتعد ع �ن خطيبى الذى ادعيت أننى لا أعل �م هدف علاقتى به، وهل س �تنجح تلك العلاقة أم لا، وقالت: لابد أن تكتبى فى ورقة اريده بالضبط ثم أطلعها عليها، وعندما س �ألتها عن مكان عيادتها النفس �ية قالت: أننى لا أمتلك أى عيادات، ثم س �ألتنى عن عنوانى الذى بالطبع لم أج �ب عنه بالحقيقة وفى نهاية الحوار أطلعتنى على حقيقة أدهش �تنى، وهى أنها رجل!! على مدار س �اعة كنت أتحدث على الفيسبوك مع رجل يدعى أنه طبيبة نفسية ، وصمم كثيرًا على أن أتاب �ع معه قصتى وتطوراتها وإن لم أوافق فس �يطلب م �ن فتاة صديقته أن تتابع القصة معى، والله أعلم إن كانت هذه الفتاة حقيقية أم مثله، لذلك صممت على الابتعاد وحظر الحسابين حسابه هو وحساب الفتاة والخروج من الجروب.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.