تقنية «السعة المضاعفة» تهدد عرش «واى فاى» و« بلوتوث»

نسمع يوميا عن العشرات من تقنيات نقل البيانات، تقنيات سلكية وتقنيات لاسلكية، تقنيات للمسافات الطويلة والقصيرة، ونسمع عن معايير وسرعات مهولة لنقل وتبادل البيانات. تقنيات تذهب وتقنيات تجىء. تقنيات تنتشر وتثبت أقدامها، وتقوى وتتوغل فى حياتنا حتى بات من الصعب

LoghetAlasr - - اتصالات - أشرف شهاب

وم �ن خل �ف الكوالي �س، تظه �ر عل �ى مس �رح الش �بكات الاس �لكية الش �خصية تظهرتقنيات أخرى جديدة، تحاول أن تشق لنفسها مكانا فى عالم يحكمه قانون المنافس �ة الشرس �ة. ورغ �م كل التحدي �ات، تحاول تل �ك التقنيات أن تجد لنفس �ها مكانه �ا تح �ت أض �واء مس �رح الاتص �الات الاس �لكية العالمية، وم �ن بينه �ا تقنية ال� "س �عات المضاعفة أو UWB وهى إحدى تقنيات الش �بكات الاس �لكية، مخصصة لنقل وتبادل البيانات بين الأجهزة بس �رعات أو س �عات عالية، تصل إلى 500 ميجا / ثانية، فهى أشبه ما يكون بنسخة متقدمة عن تقنية بلوتوث.

الشبكات اللاسلكية

تنقسم الشبكات الاسلكية كما هو الحال مع الشبكات السلكية إلى أربعة أنواع كل منه �ا يتم تصنيفه حس �ب المس �احة التى يغطيها.. فقد جرت الع �ادة على أن يتم استخدام التقنية الاسلكية التى تتناسب مع المساحة التى تغطيها الشبكة.

الشبكات الشخصية

تخت �ص الش �بكات الاس �لكية الش �خصية PAN( - Network Area Personal) بعملية نقل البياناتلمسافات تتراوح بين 1 متر إلى 10 أمتار، حيث يتم الاتصال لاس �لكيا ب �ين جه �از الكمبيوتر الموج �ود عليه التطبي �ق، ببعض الأجه �زة الأخرى الخدمية مثل الطابعات، والماس �حات الضوئية، والكامي �رات، والماوس، والكيبورد،

الأشعة تحت الحمراء

فى بداية الأمر، ظهرت لنا ش �بكات لاس �لكية تستخدم تقنية الأشعة تحت الحمراء IrDA( - Association Data Infrared) لاتصال المباشر sight of line عندما يك �ون الجهازان على خ �ط واحد، ولا يفصلهما أى عائق، كم �ا هو الحال مع أجهزة الريم �وت كنت �رول. ورغم أن الأش �عة تحت الحمراء ليس �ت أش �عة مرئي �ة، إلا أنها تعتمد على اس �تخدام خ �واص الضوء المرئى فى الاتص �ال، ويتأثر الاتصال خالها بنفس ما يتأثر به الضوء العادى.

البلوتوث

لكن تقنية الأش �عة تحت الحمراء، لم تف بالمتطلبات الزائدة لنقل البيانات بشكل متزاي �د، فج �اءت تقني �ة بلوت �وث Bluetooth لتقدم بدي �ا جيدا للمش �كلة التى عان �ت منها الأش �عة تح �ت الحم �راء، فتقني �ة بلوتوث لا تش �ترط تواج �د الأجهزة عل �ى خ �ط نظ �ر واح �د. كم �ا عالج �ت مش �كلة تع �دد الاتص �ال، ومش �كلة الأمان، ومش �كلة الس �رعة، فالبلوت �وث تس �تطيع أن تحق �ق الاتص �ال بين أكثر م �ن جهاز وغيرها. وتتميز هذه التقنية باس �تخدام أجهزة إرس �ال لاس �لكى بق �درة، وطاقة محدودي �ن لحص �ر حي �ز الإرس �ال ف �ى م �كان صغي �ر.. وتس �تخدم هذه الش �بكات تقنيات التشبيك الاسلكى مثل البلوتوث، أو الأشعة تحت الحمراء.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.