أعشق سرعة «جوجل » وأتابع التحضيرات لأعمالى على «الواتس أب »

أصبح برنامج "الوتس أب" جزءا لا يمكن الاستغناء عنه فى حياتها، تستخدمه بصورة شبه لحظية فى البيت والمواصلات والعمل، ولا تهتم بالتكنولوجيا المضيعة للوقت، ولكن تحاول الاستفادة من التقنيات الحديثة فى عملها وحياتها الشخصية والعامة وتواصلها مع الآخرين، هذا ما أكد

LoghetAlasr - - نجوموإنترنت - يشرف عليه: محمد يوسف

خفيف ولذيذ

فى البدايه تقول: إن مراحل تطور التكنولوجيا وضعتن �ا أمام أنفس �نا والعال �م، وجعلت أحلامنا ف �ى التواص �ل مع الأخ �ر ف �ى أى مكان ف �ى العالم يف �وق الخي �ال، فف �ى أى لحظة وم �ن أى مكان فى العال �م اس �تطيع أن احض �ر افتت �اح مهرج �ان كان عل �ى الهواء، وأش �اهد الأفلام الس �ينمائية ف �ى أثناء وعرضه �ا داخ �ل ص �الات الع �رض، ولك �ن لا نغف �ل أن ث �ورة التق �دم الإلكترون �ي والتواص �ل ف �ى خدم �ة البش �رية كان له �ا التأثي �ر الس �لبى بالنس �بة للفنان أو النجم عن أى شخص عادى، ففى لحظة ينشر موقع غي �ر معروف المعالم إش �اعة ما عن النج �م أو النجمة وتجدها تنتش �ر بس �رعة البرق، ويصبح نفى الإش �اعة قضي �ة صعبة ومرهقة لصاحبها حتى يؤكد أنه برىء منها. أم �ا ع �ن علاقته �ا واس �تخدامها لش �بكة الفي �س ب �وك فقال �ت: خفي �ف ولذي �ذ لم �ن يري �د أن يضي �ع وقت �ه ويبحث عن تسلية ومتابعة الأخبار الغريبة والمواقف المحرج �ة، وبالرغ �م من ذل �ك فهو مفيد لم �ن يريد أن يبح �ث ع �ن صدي �ق أو قري �ب مختفى ع �ن الأنظار، ومفي �د أيض �ا فى عم �ل المجموع �ات الخاص �ة التى تق �دم المعلومات الموث �وق بها وتق �دم خدمة جماعي ، من �ذ فت �رة كن �ت اس �تخدمه مثلى غي �رى، ولكنى تركته ولم أفكر فى اس �تخدامه مرة أخرى بس �بب كم الصفحات التى تحمل أس �مى باللغة العربية أو حت �ى الأجنبية، ولم أفكر حتى الآن فى اس �تخدام ش �خص غيرى لمتابعة نش �اطى على الفيس أو أى موق �ع اخ �ر مث �ل الانس �تجرام وم �ن قبل �ه تويتر مثلم �ا يفع �ل أغل �ب الفنان �ن، وأج �د أن برنامج "الوات �س أب" يغن �ي ع �ن أى ش �ىء أخ �ر، ولك �ن ف �ى بداي �ة ظهور الفيس بوك ش �د انتباهى وش �غل وقتى واعترف انه عطلنى عن عملى بعض الوقت، مما جعلنى أعطل إنهاء بعض الس �يناريوهات لع �دم إنهاء القراءة فى الموع �د المح �دد، كما أنه ينتهك الحياة الش �خصية بش �كل مستفز، ولا يجعلك تتواصل مع الأصدقاء بحرية بسبب تدخ �ل المتطفل �ن، ومع ظه �ور الهكرز كان انس �حابى من الفي �س بوك والإبلاغ عن أى ش �خص يقوم بعمل صفحة خاص �ة باس �مى باللغ �ة الأجنبي �ة، ولا اعت �رض عل �ى من يق �وم بعم �ل صفحة باس �مى باللغة العربي �ة، واترك لهم حرية الحدي �ث عن أخبارى الس �ينمائية وأماكن تصوير أعمال �ى مع الصور الخاصة بتلك الأعمال، وإذا كان هناك أكونت يستغل اسمى بشكل غير لائق أقوم بتقديم شكوى لإيقافه ولا أتوقف حتى ينتهى ويتم وقف الحساب.

جوجل السريع

وع �ن علاقته �ا بمح �ركات البحث تق �ول: م �ا يعجبنى فى محرك البحث جوجل هو س �رعته غي �ر المتناهية؛ لذلك فأنا أعش �قه واس �تخدمه يوميًا، حيث أن �ه بضغة زر أجد أمام �ى جمي �ع الأخب �ار والموضوع �ات التى تحمل اس �مى كل صباح، كما اس �تخدم بجانب جوج �ل كثير من المواقع الإخباري �ة لأتعرف على أخر الأخبار الفنية والس �ينمائية ويوج �د أكث �ر م �ن موقع محت �رم ومع �روف بمصداقيته مثل الأه �رام اليوم �ى وبوابة الأه �رام والجرائ �د والمجلات الت �ى له �ا مواق �ع محترم �ة عل �ى الإنترن �ت .. وبعيدا عن متابع �ة الأخب �ار الفني �ة اهت �م بأح �دث الإص �دارات م �ن التليفونات المحمولة وما تقدمة من خدمة لمستخدميها، ويكف �ى أنن �ى حالي �ا أس �تلم الس �يناريو عل �ى الوات �س أب وأتاب �ع التحضي �رات لأى عم �ل فنى مع زملائ �ى والمخرج ومس �اعده على الوتس أب أيضاً ولا أس �تخدم الميل بشكل دائم إلا فى عرض الصور الكبيرة والملفات الخاصة بصور الأعمال الفنية التى انتهى منها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.