زيادة الإلإنفاق الإنفاق علي التكنولوجيا تحسن أداء شركات الهواتف الذكية والبرمجيات

LoghetAlasr - - اقتصادياترقمية -

زف �ت ش �ركة "آي دي س �ي" المتخصص �ة ف �ي التحلي �لات المالية لأس �واق ومنتج �ات التقنية أنباء س �ارة للعاملين في هذا القط �اع في العالم, إذ أكدت أن النصف الثاني من العام المالي الحالي سيش �هد تحس �نًا واضحًا في أسواق التقنية, مع توقعات بزيادة الإنفاق بنسبة 4.5 .% أعلنت الشركة أن هذا التحسن سينتج أثاره علي مستوي أسواق العالم المتقدم �ة خلال الع �ام الحالي, بينما تنتقل آثاره إل �ي الاقتصادات الأقل تقدمًا خلال النصف الأول من العام المقبل. وأوضحت أن نس �بة كبيرة من هذا التحسن ستقودها الهواتف الذكية, حتي إن نس �بة التحس �ن العامة في الإنف �اق بدون الهوات �ف الذكية لن تزيد على 3.1 % أي أن نسبة التحسن في الإنفاق علي الهواتف الذكية وحدها ستصل إلي 1.4 % . أش �ار المحلل �ون أيضًا إل �ي أن أقوي نمو في أس �واق التقنية, س �يأتي من قط �اع البرمجي �ات بم �ا ف �ي ذل �ك المج �الات التي تش �هد توس �عًا س �ريعًا كتحليل البيانات والتطبيقات التعاونية وإدارة البيانات. وستس �تمر الحوس �بة الس �حابية والش �بكات الاجتماعية والموبايل في قيادة الإنفاق في مجال تكنولوجيا المعلومات. وعل �ي الرغ �م م �ن أن هن �اك بع �ض القي �ود السياس �ية والاقتصادي �ة والجغرافية التي تحيط بالأس �واق الناشئة, فإن الخبراء لاحظوا وجود طلب منتظر كبير علي الاس �تثمار في تكنولوجيا المعلومات, س �يؤدي إلي نمو أكبر في العام المقبل في كثير من هذه الأسواق كالهند والبرازيل وروس �يا, مش �يرين إل �ي م �ا حدث ف �ي الصين ه �ذا العام, من زي �ادة في الإنف �اق الاس �تهلاكي وإنفاق الش �ركات عل �ى تكنولوجي �ا المعلومات بعد فترة من الترقب. وأوض �ح الخبراء أن الرب �ع الأول من عام 2014 ش �هد أداء أضعف لبعض قطاعات تكنولوجيا المعلومات بسبب بعض الظروف السياسية, كتأثير الن �زاع ف �ي أوكرانيا, وغيره من الأحداث التي أثرت علي مس �توي الثقة في الاقتصاد, مما أثر بدوره علي مس �توي التحديث في البني التحتية للمؤسسات. إلا أن الحاجة إلي تحديث هذه البني سيقود إلي مستويات أعل �ي م �ن الطلب خاصة في مج �ال الخوادم والبني التحتية للش �بكات والتخزين خلال الش �هور القادمة, وإن كانت الخدمات السحابية فرضت بعض القيود علي مبيعات المعدات التقليدية بصفة عامة. وعل �ي مس �توي ال �دول, توق �ع الخب �راء أن يرتف �ع الإنف �اق عل �ي قطاع تكنولوجي �ا المعلوم �ات بنس �بة 4% ه �ذا الع �ام ف �ي الولاي �ات المتح �دة الأمريكي �ة, بينما س �تحقق أس �واق غ �رب أوروبا ارتفاعً �ا يصل إلي 2 % في المتوسط. أما الإنفاق العالمي علي تكنولوجيا المعلومات فسيصل إل �ي 2.1 تريلي �ون دولار تقريبً �ا بنهاي �ة ه �ذا الع �ام. وإذا أضفن �ا الرقم إل �ي خدم �ات الاتصالات فس �يزيد حج �م الس �وق العالمي �ة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بنسبة 4% ليصل إلي 3.7 تريليون دولار.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.