الاقتصادوالإرهاب ..علاقات خطيرة

أصاب الذعر والهلع المسئولين الأمريكيين عام ، عندما تمكن أحد الأشخاص من السيطرة على نظام الحاسب الآلي بأحد المطارات الصغيرة، وأطفأ مصابيح ممرات هبوط الطائرات، مما عطل هبوط بعضها، وهدد بتحطيم بعضها الآخر، وعلى طريقة فيلم -"" بطولة شون كونرى وكاثرين زيتا جون

LoghetAlasr - - ملفالعدد -

2010

الازدهار الاقتصادى والإرهاب

2008

Entrapment

Storm" Wikileaks يرتب �ط النمو والازده �ار الاقتصادى بعاقة عكس �ية، مع الإعم �ال الإرهابية، بصورته التقليدي �ة أو الإلكتروني �ة، إذ يقت �رن التطور المذهل في دنيا الحاس �ب الآلي والش �بكات المعلوماتي �ة بتق �دم أعظ �م ف �ي الجرائ �م المعلوماتية وس �بل ارتكابها، لي �س من جانب الهاكرز فحسب، إنما من جانب الإرهابيين وهو الأشد خطورة وتدميرا، كل ما يحتاجه الإرهاب �ي المحت �رف هو كمبيوتر متص �ل بالإنترنت، ليقوم بأعم �ال تخريبية وهو آمن ف �ي مقره، نقرات بس �يطة على لوح �ة المفاتيح، من أي مكان في العال �م، دون أن يترك أث �را، وغالبا ما تتم ه �ذه الأعمال التخريبية بهدف تحقيق أغراض دينية أو سياس �ية أو فكري �ة أو عرقية، لذا تعمل كثير من دول العالم على مكافحتها، في مهدها، لتافى تأثيراته �ا الرهيب �ة ف �ى اس �تقرار الأوط �ان، قب �ل أن تُصن �عُ التكنولوجي �ا ف �ي الكهوف، وتخرج منها مدمرة أسس الحضارة الحديثة وفى مقدمتها المقومات الاقتصادية. قائم �ة طويل �ة م �ن الأه �داف المغرية أم �ام الهجم �ات الإرهابي �ة الإلكتروني �ة المحتملة، وهي هجمات تس �تهدف ش �بكات الحاسوب والإنترنت، ومن ش �أنها لو تمت تهديد الأمن القومي أو العس �كري أو الإقتصادي لدولة م �ا أو لعدة دول.. الجانب الاقتصادى، محط عناي �ة تلك الس �طور، يعد الجانى والضحية فى آن معا، ف �ى زمن الإرهاب الرقمى، وما يمك �ن ذك �ره – باختص �ار- أن الإرهابي �ين قد يس �تهدفون البنية التحتي �ة ويصيبونها بالش �لل الت �ام وتتوق �ف مظاهر الحياة كاف �ة فى بلد م �ا، وإحداث آث �ار تدميرية تفوق م �ا تحدثه المتفجرات.. مثل تخريب أنظمةالطاقة الكهربائية، عبر مباش �رة سلس �لة م �ن الهجم �ات الإلكترونية على نظم الحواس �يب والش �بكات المعلوماتي �ة التي تتحكم

CIA"

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.