الجهاد ضدالجهاديين..!

العمليات الإرهابية التى انتشرت مع الإطاحة بحكم الإخوان فى مصر، وفى غيرها من البلاد العربية، على أيدى "داعش" وأخواتها من أفرع "القاعدة" بعد بن لادن، مريبة وخطيرة..خناجر مسمومة في جسد الوطن المنهك والأمة المقطعة الأوصال، وفى أقل الأحوال تحيل الشباب العربى ا

LoghetAlasr - - ملفالعدد -

عق �ب ث �ورة 30 يوني �و 2013، س �قطت جماعة الإخ �وان، بأيدى الش �عب المصرى، لك �ن الجماع �ة التى تتمس �ح بالدي �ن كان لها رأى مخالف، وش �هدت مص �ر أحداث عن �ف وإرهاب لا حص �ر لها من قبل أنصار وميليش �يات ه �ذه الجماعة المحظورة بمحافظات الجمهورية، في محاولة لنش �ر الفوضى وزعزعة الاس �تقرار وإفش �ال خارط �ة الطري �ق، تل �ك الأحداث راح ضحيتها مئات الش �هداء س �واء م �ن المدنيين أو ضباط وجنود الش �رطة والقوات المُس �لحة أثناء تأدي �ة واجبهم الوطني، فضا ع �ن محاولات إثارة الش �غب وتخريب المؤسس �ات والمصالح الحكومي �ة، وبعد مرور أكث �ر م �ن ع �ام نج �د أن تلك المح �اولات ب �اءت جميعه �ا بالفش �ل بعد نج �اح أجهزة الأم �ن المصري �ة من التصدي له �ا ببراعة وإتقان. ولكن تكم �ن الخطورة في ظهور العديد من التنظيمات الجهادية المتطرفة خال الثاث سنوات الماضية، اعتمدت )بشكل أساسي( في ممارسة أنشطتها على استخدام شبكة الانترنت، بما في ذلك مواقع التواص �ل الاجتماعي، لتوصيل رس �ائلها التحريضية وتنفيذ مخططاتها الإجرامي �ة، إلى أن وصلت إل �ى درجة الاحترافية في التعامل مع الش �بكة، خاصة بعد تمكن الأجهزة الأمنية من إفشال مخططاتهم على أرض الواقع.

استهداف الشباب إلكترونيا

حق �ق نش �اط المتطرف �ين عل �ى ش �بكة الانترن �ت، تح �ولا جوهري �ا غي �ر مس �بوق، م �ن خال اس �تغال أح �داث ث �ورات الربي �ع العرب �ي عب �ر الش �بكات الاجتماعية، وتجس �يدها على أنها جهاد ش �رعي، كمدخل لاستقطاب واس �تدراج وتجنيد أكبر

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.