أنا متفائل

LoghetAlasr - - مشروعاتالمستقبل - د . أيـمـن خـليـل netAymanKhalil. dr. : Facebook

قام فريق من طلاب الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا بعمل مشروع «حفار يعمل عن بعد» وقال أعضاء الفريق: ولدت الفكرة لدينا عند مشاهدتنا لحوادث عديدة للحفارات و إصابة سائق الحفار أو وفاته لأنه يعمل في المواقع الخطرة مثل منطقة تساقط صخور، منطقة ملغومة والعمل علي أرض غير ثابتة.. الخ ومن هنا بدأ التفكير لحل المشكلة بطريقة مبتكرة ليس بمنع الحادثة ولكن لإنقاذ حياة العامل أنها الأغلي و الأثمن لدينا لذلك صممنا ونفذنا حفار يعمل عن بعد يقوم العامل بإرسال الحفار لتلك المناطق الخطيرة و يقف هو في منطقة آمنة تضمن سلامته ويتحكم في الحفار بالكامل عن بعد. وقد قمنا بتصميم تطبيق اندرويد يمكن تحميله على اى هواتف ذكية نظام الاندرويد والمتوفر من الأساس مع عامل الحفار ويأتي به بنفسه كل يوم حيث لا نكلف الشركة الراغبة في التطوير من شراء أجهزة جديدة باهظة الثمن و تدريب العامل . فقط يقوم العامل بالضغط علي زر واح�د ليقوم بتوصيل هاتفه بالآلة.. وق� د استخدمنا ف�ي ه� ذه العملية تقنية البلوتوث حيث إنها الأرخص و الم �ت �وف �رة ل �دي �ن �ا.. ول� ك� ن� ه� ا ليست بالسهولة ويمكن التحكم في الحفار عن بعد بمساقة 20 متر. هناك بعض ال�دوائ�ر الاليكترونية محليه الصنع مرفقه مع النموذج الأول�ي لتقوم باستقبال و ترجمة وتنفيذ ال� وض� ع الم� ش� ار إل� ي� ه )رف�ع الذراع، خفض الذراع، فتح الكباش، غلق الكباش، الخ ( وهناك تشفير لكل جهاز لضمان ع� � �دم اخ � �ت � �لاط الإش� � � � �ارات ف�ي ح �ن تشغيل ح� ف� اري� ن ف �ي نفس ال� ن� ط� اق ه �ذا بالنسبة ال �ي الج �زء الال� �ي � �ك � �ت � �رون � �ي.. أم � �ا ع� �ن الج� �زء الم �ي �ك �ان �ي �ك �ي ف �ال �ن �م �وذج ي� ت� ك� ون م� ن ثلاثة م�ح�اور للحركة three( freedom of degree ) يتحرك ف� ي م�ح�وري Y(X،)حركة أفقية ورأس �ي �ة و ي �ق �وم ب� �ال� �دوران ح� ول مركزة 360 درجة مع عقارب الساعة أو عكس عقارب الساعة. وتنقسم عملية التصنيع ال �ي ث�لاث�ة اج �زاء رئيسية منها مرحلة م�ا قبل التصنيع التي قمنا فيها بتصميم ومحاكاة النموذج باستخدام برنامج ثلاثي الأبعاد السوليد ووركسworks( solid) لضمان عدم وجود اخطاء بعد عملية التصنيع وهذا الجزء وفر لنا الكثير من الوقت، والمال، والجهد، وقمنا ايضاً بحساب وتحليل القوي والأجهادات المؤثرة في النموذج وهو يعمل في اوضاع وأحمال مختلفة لضمان الأمان عند التشغيل. المرحلة الثانية وه�ي عملية التصنيع ك�ان�ت لمكينة cutting( laser CNC machineتصنيع باستخدام الحاسب الالي قطع باستخدام شعاع الليزر وهذه المرحلة تضمن لنا الدقة الفائقة والمساحة المتناهية بن أج�زاء الجسم مما يسهل عملية التجميع وهي المرحلة الأخيرة و قد قمنا باستخدام الدوائر الهوائية بدلا من استخدام الدوائر الهيدروليكية توفيرا للطاقة نظيفة الاستخدام و بسيطة مقارنة بالدوائر الهيدوليكية. وقد تم تنفيذ المشروع تحت إشراف الدكتور العربي المرسي، وتطبيق المشروع بورش بالاكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا فريق المشروع : هيمن هشام هويدي ، واحمد محمد ياسر المحلاوي ، و احمد وديع محمد، ومحمد عادل عبد الدايم ، و نور الدين احمد قاسم جع �ل الل �ه - س �بحانه وتعال �ى - الحياةَ كثي �رةَ التقلُّب، لا تس �تقيم لأح �د على حال، ففيها خير وش �ر، صاح وفس �اد، سُ �رور وحزن، أملٌ ويأس، فكثيرًا ما يمر الإنس �ان ف �ى حيات �ه بلحظات حرجة، تضيق عليه الدنيا، وتس �تحكم حلقات الضيق حتى يظ �ن أنه �ا لن تفرج أب �داً، فتقتل الابتس �امة في وجه �ه، وتقضي عل �ى الفرحة في قلبه، ويتس �رب اليأس إلى نفس �ه، فيقعد مستس �لماً منتظراً نهايت �ه، الى إن يقرر تغيي �ر حالت �ه ليش �عر ب� "أنا م �ن جديد" من خال اس �تدعائه ل�"أنا" م �ن نوع خاص تاتى كقوة خارقة لتحقق المس �تحيل، وتخطى الصعاب، وتحطم الحواجز، وتًكسر الس �دود حت �ى يصل إلى ما يريد، ويُحقق أحامه وطموح �ه، تلك ال�"أنا" هى.. "أنا متفائل". أنا متفائل .. تلك الأنا التى يستطيع صاحبها تفسر الأزمات تفسيرا إيجابياً، يقوى به عزمه، وينش �رح به صدره، وينش �ط به فكره، ويطمئن به خاطره، وتس �عد به نفس �ه، وتبتهج ب �ه الحياة في عينه، فيس �ير فيه �ا بخطى ثابتة، ويقب �ل عليها في س �عي متواص �ل نحو تحقي �ق الراح �ة الفكري �ة، والطمأنينة النفس �ية، والس �عادة المادية والروحية. فكم �ا يقول أحد العلم �اء: إن الذي يُغري التاجرَ بالمُخاط �رة أملُه في الأرباح، والذي يَبع �ث الطال �بَ إل �ى الج �دِّ والمُثابَ �رة أمل �ه ف �ي النج �اح، وال �ذي يُحفِّ �ز الجن �ديَّ إلى الاستِبس �ال في أرض المعركة أملُ �ه في النصر، والذي يُحبِّب إل �ى المريض الدواءَ المرَّ أمل �ه في الشِّ �فاء، والذي يدعو المؤم �ن أن يخالف هَواه ويطيع م �ولاه أمله في الفوز بجنَّته ورضاه، فهو يُاقي شَ �دائدها بقلب مُطمئنٍّ، ووجه مُستبشِ �ر، وثَغرٍ باسم، وأم �لٍ عريض، فإذا حارَب كان واثقًا بالنصر، وإذا أعسَ �ر ل �م يَنقطِع أمله في تبدُّل العسر إلى يسْر، وإذا اقترف ذنبًا لم ييئس من رحمة الله ومَغفرته. انا متفائل.. حالة تنتج عن سلس �لة من العمليات الذهنية والنفس �ية، وهذا يعني أنه �ا مه �ارة مثل وض �ع الماكياج، أو رمي كرة التنس تتحس �ن كلم �ا تدربنا عليها، كل م �ا علي �ك للوصول إليه �ا ان تزِن الأم �ور بميزان العق �ل والمنطقي �ة، ادرس لماذا أنت متش �ائم، هل أنت ش �خص حس �اس عاطف �ي عايش ف �ى الماضى الألي �م، عالج هذه الأمور بموضوعية، ابدأ الآن وافرض على نفسك حالة نفسية بالسيطرة، إن الذي مكّن �ك م �ن اليأس هو أن �ت، والذي يُمْكِ �ن أن يمكّنك من التفاؤل هو أنت، فس �يطر على )أنت(، فالتفاؤل قرار، فحينما تريد أن تكون متفائاً فس �وف ترى ألف س �بب ل �ه، أم �ا حينما تستس �لم للي �أس فس �وف تكون عاج �زًا عن رؤي �ة أس �باب التفاؤل، واذا كن �ت عندما تتذك �ر الماضى تصاب باليأس فتصور النج �اح كما تتصور اليأس، وكلم �ا م �رت بك فكرة اليأس تذكر قول �ه تعالى: "إِنَّهُ لاَ يَيْ �أَسُ مِن رَّوْحِ الل �هِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ". أنا متفائل.. اسلوب حياة يمكنك رؤية الواقع بمنظور إيجابي دون إهمال مواضع الخط �ر، فالواقعية ش �رط أساس �ي ك �ي يصبح التف �اؤل مثمرا، فقد ي �ؤدي الإفراط ف �ي التفاؤل إلى مش �كات لا تحمد عقباها، لذا ينبغ �ي عليك تجنب التفاؤل إذا كان سيتسبب في تجاهل العامات التحذيرية على وجود مشكات حقيقية، فالمتفائل لي �س أعمى ولا واهم �اً يعيش في الأحام، إنما هو واقعي ي �درك آن العاجز المتفائل خير من المقتدر المتش �ائم، فالتفاؤل قد يحول عجز الأول الى اقتدار،واقتدار الثاني الى عجز. نع �م أعلم أن العالم يذخر بالعديد من المش �كات والكثير م �ن الظلم، نعم أعترف أنى مررت بظروف قاس �ية وس �أمر بأصعب منها، ولكنني حقاً لا أستطيع كتابة أي شيء دون إظهار الأمل فيه،لأنّ فقدان الأمل يعني إيمانى بأن الله غير قادر على أن يحل مش �كلتى، ولأن من أس �س الإيمان أن نؤمن بالقدرة المطلقة لله عز وجل، فأنا متفائل .. فرغم وجود الش �ر هناك الخير، رغم وجود مش �اكل هناك الحل، رغم وجود فشل هناك النجاح، رغم قسوة الواقع هناك زهرة أمل!! أنا متفائل.. ليس مجرد فكرة أو وجهة نظر اقرأها في مقال أو كتاب، أنا متفائل.. حياة أستطيع مع كل يوم جديد فيها أن أعيش .. أنا من جديد..

> خبير تنميه بشرية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.