الطاقة الشمسية «خيار حتمى »!

LoghetAlasr - - الصفحة الأولى -

بالأم �س القريب بدأت هولن �دا في تركيب أول طري �ق للدراج �ات مدع �م بأل �واح الطاق �ة الشمس �ية، وتعتبر تل �ك التجربة ه �ي الأول �ي م �ن نوعه �ا ف �ي العال �م حي �ث تعتم �د عل �ي تولي �د الطاق �ة الشمس �ية م �ن خ �لل بع �ض اللوح �ات المثبت �ة عل �ي الطري �ق، ويعتبر خطوة كبي �رة في اتجاه إنش �اء الطرق الشمس �ية الت �ي لا تزال في المراح �ل الأول �ي م �ن التطوي �ر، فضل عن أن الطاق �ة الت �ى يت �م توليده �ا م �ن ذل �ك الطري �ق س �وف تس �تخدم ف �ي العديد من الاغ �راض مث �ل إن �ارة الش �وارع، وأنظمة المرور والسيارات الكهربائية . كم �ا دف �ع ح �ب المواط �ن الأمريك �ي «ج �ان هوفم �ان» للبيئة، وإيمانه ب �أن لها حقوقا علين �ا، إلي اس �تخدام أول عرب �ة في بلده تس �ير عل �ي الطاق �ة الشمس �ية لتوزي �ع المثلجات الطازجة . ولم يك �ن المصم �م الصربي أقل حماس �ة حينم �ا وض �ع تص �ورا مبتك �را لمنظوم �ة تكنولوجي �ة للأماك �ن العام �ة تح �ت اس �م "مفه �وم الش �ارع الشمس �ي" تعتم �د بالكام �ل على الطاقة الشمس �ية، وتحولها لطاق �ة كهربائي �ة متاح �ة للجمي �ع، وتش �مل المنظومة المبتك �رة أماكن انتظار الحاف �لت، وماكين �ات الص �راف الآل �ي، وكبائن الهواتف العام �ة وغيرها، وتعتمد عل �ى أل �واح للطاق �ة الشمس �ية مثبت �ة بالأعل �ى، بحي �ث تكف �ي الطاق �ة المخزن �ة لإن �ارة الش �وارع لي �ل وتش �غيل الماكين �ات العام �ة، ب �ل وإتاحة أماك �ن للحصول على شحن سريع للهواتف لعابري الطرق. يأتي ذلك في الوقت الذي تعاني فيه مصر مش �كلة حقيقي �ة ف �ي الطاق �ة وانقط �اع الكهرب �اء، مما يجع �ل اللجوء ال �ي الطاقة الشمس �ية خي �ارا حتمي �اً ولي �س «ترف �ا» لاس �يما ف �ي ظ �ل التصريح �ات المتك �ررة لخبي �ر الطاق �ة العالم �ي المص �ري الدكت �ور هاني النقراش �ي بان جميع الابحاث لانتاج الكهرب �اء باس �تخدام الطاق �ة الشمس �ية جاهزة ورهن اشارة البدء من المسئولين . فه �ل يأتى الي �وم ال �ذى نجد في �ه الطريق مض �اء لي �ل ب �دون أعم �دة للإن �ارة عل �ى جنب �ى الطري �ق ، فنس �ير عل �ى الض �وء المنبع �ث م �ن الطري �ق ال �ذى تس �ير علي �ه فى المدينة التى نعي �ش فيها.. وإذا أحببنا أن تس �تخدم وس �ائل للمواص �لت نجده �ا تس �بر بدون مخلف �ات وع �وادم تؤثر على البيئ �ة، حتى بائ �ع البطاطا تج �ده يبيعها ل �ك طازج �ة س �اخنة مس �تخدما أدوات لا تراه �ا مؤث �رة عل �ى البيئ �ة، وإذا أردت أن تش �حن هاتفك المحمول س �تجده بالطاقة الشمس �ية ووداع �ا للكهرب �اء.. فه �ل يأتى هذا اليوم قريبا .. نأمل ذلك!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.