الفن العابر للقارات

LoghetAlasr - - حصادالشهر - د. محمد سعيد محفوظ egorg. ahram.mahfouz@ said.m. Email:

هناك هرمًا للمدفوعات الإلكترونية في مصر ينقسم إلى 3 فئات، منها فئة لديها مدفوع �ات يومية كثي �رة ولا يواجه مش �كلة في اس �تخدام المنظوم �ة الإلكترونية واس �تخدام كروت ال�ATM، بخلاف الفئتين الأخريين التين ليس �ت لديهما توعية كافية باستخدام تلك المنظومة . كم �ا قال محمد راش �د، ش �ركة "إس �يس" الكويتية للدف �ع الإلكترونى، أن الش �ركة لديها تجربة فريدة في الدفع الإلكتروني من خلال إجراء عملية دفع بدون وجود بطاقة لدى العميل. وقال هيثم طرابيك، مدير تطوير الأعمال لشركة "إي فاينانس" لتشغيل المنشآت المالية، إن البنية التحتية ضرورية لتحقيق انتشار منظومة الدفع الإلكتروني، لافتًا إلى أنه يوجد نحو 50 ألف نقطة بيع في مصر، ويوجد نحو 20 مليون كارت . وق �ال ولي �د مطر، نائب مدي �ر إدارة التجزئة المصرفية ببنك القاه �رة، إن البنوك التي لم تعمل فى نشر نقاط الدفع ال�POS لديها تقصير في تلك النقطة، ويجب أن تعمل على نش �رها خلال الفترة المقبلة والدخول للمنافسة في هذا المجال بدلًا من اقتصار المنافسة على بنوك قليلة . وأوض �ح أن نش �ر خدم �ات الدف �ع الإلكترون �ي وال�POS ف �ى محافظ �ات القاه �رة والإس �كندرية والجي �زة ض �روري في ظ �ل ارتف �اع القوة الش �رائية في تل �ك المدن، بالإضاف �ة إل �ى المناط �ق الأخرى الت �ى تنافس فيها البن �وك، ولفت إل �ى أن الحكومة متراجعة فى اس �تخدام الدفع الإلكتروني رغم أن لديها دور كبير في تنشيط هذه الخدم �ة من خ �لال تحويل جميع ط �رق الدفع في المؤسس �ات الحكومي �ة إلى دفع إلكتروني . كم �ا قدم �ت موبيني �ل ولينك عروض �ا لمختل �ف الخدم �ات المقدم �ة بالإضافة الى باق �ة م �ن التطبيق �ات والخدم �ات الجديدة الت �ي تعك �س أح �دث التكنولوجيا في مجال الاتصالات المحمولة والإنترنت والتي طورتها لتناس �ب احتياجات المستخدم المص �ري .. ولأول م �رة ف �ي مصر تتيح لجمي �ع العملاء كل خدم �ات التحويل عن طري �ق رق �م موحد وذل �ك في إطار سياس �ة الش �ركة لتلبي �ة احتياج �ات العملاء وتحويلها الي تجربة تفاعلية. وأش �اد محم �د هن �دي، مدي �ر ع �ام أفايا بمص �ر، بالمجه �ودات الت �ي تبذله �ا بعض الش �ركات لدع �م مط �وري تطبيق �ات المحم �ول، مش �يرًا إل �ى أن تل �ك المب �ادرات تمن �ح الأمل للش �باب في تحوي �ل أفكارهم إلى واقع ملموس من خلال اس �تضافة المطورين ومنحهم الدعم اللازم. وأوض �ح محمد إس �ماعيل، مدي �ر تطوي �ر الأعمال بش �ركة كوالك �وم، أن التحدي الأكبر هو كيفية تطوير تطبيقات تخدم المواطن المصري، مثل تطبيقات الحفاظ على الصحة وتنظيم المرور والدفع عبر الموبايل. وأكد كريم بدر، مس �ؤول برمجيات العم �لاء IBM، أن التوجه خلال الفترة القبلة س �يتجه نح �و الخدم �ات عبر الموباي �ل، متوقعا أن تلع �ب تطبيقات المحم �ول دورًا مهمًا في التحول إل �ى مفهوم حكومة مصر الرقمية، بحيث يحصل المواطن على كافة الخدمات الحكومية عبر الموبايل. وأش �ار أحم �د صب �ح، مس �ئول الحل �ول النقال �ة ب �أوراكل، إل �ى أن كب �رى ش �ركات البرمجي �ات عليه �ا دور كبير ف �ي تأهي �ل الأدوات، التي تمكن مط �وري تطبيقات المحمول من تحس �ين أعماله �م، لافتا إلى أن عدد كبير من الأف �كار لا يتم تنفيذها بسبب غياب تلك الأدوات. وأش �اد وزي �ر الاتصالات بالوج �ود المكثف من الاش �قاء الع �رب والافارق �ة بالمعرض، فضلاً عن الوجود المكثف للشركات العالمية والمحلية. وأع �رب الفري �ق مه �اب ممي �ش رئي �س هيئة قناة الس �ويس ع �ن س �عادته بدعوة المهن �دس عاطف حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجي �ا المعلومات لحضور فاعليات المع �رض متوجه �اً بالتحية لرئي �س الجمهورية عب �د الفتاح السيس �ي على دعمه ووعيه بأهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودعمه ورعايته للمعرض مؤكداً أن قناة السويس هي رمز الإرداة المصرية . أش �ار إلى أن الموقع الجغرافي المتميز ل� قناة الس �ويس يس �اعد ف �ي عملية تصدير الصناع �ات المصري �ة ف �ي منطق �ة القن �اة والمتعلق �ة بصناع �ات عدي �دة ينتظ �ر تفعيله �ا على هامش مش �روع قناة الس �ويس مثل صناع �ة الس �يارات بايد عاملة مصري �ة بالكامل بنس �بة 100 % وليس مج �رد تجميع الس �يارات بجانب صناعة الالكتروني �ات التي تم التخطيط لها والاتفاق بصددها مع المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، مش �يراً إلى انه من المتوقع أن تس �هل قناة الس �ويس الجديدة عملية التصدير بالنس �بة لصناع �ة الالكترونيات المحلية وهي كانت أهم التحديات التي تواجه هذه الصناعة الواعدة .

فنانو الجيل الثاني والثالث من الويب لم تعد تفصل بينهم حدود جغرافية أو ثقافي �ة.. ص �ار بإم �كان صان �ع أفلام م �ن مصر، أن يش �ترك م �ع مصور من فرنس �ا، ومونتير من الهند، وسيناريس �ت من المكس �يك، في إنت �اج فيلم تدور أحداثه في جنوب أفريقيا..

هيئ �ة الإذاع �ة البريطانية "بي بي س �ي" فطن �ت لهذه الخاصية المدهش �ة في منتص �ف عام 2009، حين أطلقت مش �روعها المش �ترك مع الجامع �ة المفتوحة لإنتاج سلس �لة أف �لام وثائقية بعن �وان )الث �ورة الافتراضية( بمناس �بة مرور 20 عام �اً على ميلاد الش �بكة العنكبوتية.. اعتمد هذا المش �روع تقني �ة جديدة في س �رد القصة، تعرف بمستكشف الفيلم الوثائقي ثلاثي الأبعاد، وتتيح للمشاهد عناص �ر الفيل �م )مقابلات، لقطات عامة، جرافيكس( عبر موقع "بي بي س �ي" عل �ى الإنترن �ت في ش �كل وح �دات منفصل �ة، ك �ي يختار م �ن بينها ما ي �راه من وجهة نظره معبراً عن القصة، ثم يقوم بتغيير ضيوف الفيلم، واقتراح أسئلة جدي �دة له �م، وإضافة تعليقات على العناصر الموج �ودة بالفعل، ثم تنزيل هذه المقاطع، والقيام بعملي �ة المونتاج وفقاً لرؤيته، بحيث يصبح لكل فرد من أفراد الجمهور نسخته الخاصة من الفيلم.. هذه الطفرة في صناعة الفيلم الوثائقي أطلق عليها الإنتاج الجماعي المفتوح Production Collective Open .

يمثل هذا المش �روع قمة التفاعلية الآني �ة، وحتى ذلك الحين كان هو الوحيد على شبكة الإنترنت، الذي يعكس أكبر قدر من إرادة وذوق المستخدم.. في 22 يناي �ر 2010 طورت "بي بي س �ي" الفكرة، فأعلنت عن مس �ابقة بعنوان )عالمي World My ) تدعو المهتمين من كل أنحاء العالم لإرسال فيديوهات لا تزيد مدتها عن دقيقتين، تتضم �ن رؤيتهم لهذا العالم، ليتم تجميع الأفلام الفائزة في مقطع واحد يعبر عن قارات العالم المختلفة، يجري بثه من خلال "بي بي سي" عبر العالم..

خ �لال ه �ذه الفت �رة، برز أيضاً مش �روعان لما س �مي وقته �ا بالفيل �م الوثائقي الجمعي على الإنترنت، أولهما أطلق عليه "مش �روع غرفة الصدىEcho The Chamber " ويه �دف إل �ى إنت �اج فيل �م وثائقي تحقيقي م �ن صُنع الجمهور ع �ن أداء القن �وات التليفزيوني �ة خلال الح �رب على العراق، وذل �ك عن طريق تطوي �ر تقني �ات جمعية، لم �زج مجموعة أوس �ع من الأصوات ووجه �ات النظر داخ �ل منظوم �ة الإعلام التقلي �دي، أما المش �روع الثاني فأطلق علي �ه "كائنات الزومبي المفقودة" Zombies Lost، وهو ش �بكة اجتماعية تدور فكرتها حول الأموات العائدين للحياة، وتهدف لإنتاج فيلم وثائقي عنهم من صنع الهواة في مختلف أنحاء العالم، حيث يرس �لون فيديوهاتهم التي تتوافق مع الس �يناريو المقت �رح م �ن قب �ل القائمين على المش �روع، والذي �ن يملكون الحق ف �ي الموافقة عليها أو اس �تبعادها. هذه الفيديوهات تتضمن في الواقع مواقف درامية من صنع الخيال، حول مهاجمة كائنات الزومبي للبشر، الذي هو مجرد فكرة غير حقيقية لم تتجاوز السينما.

المش �روعات الس �ابقة كانت الأبرز خلال الفترة من 2008 إلى 2010 في مجال صناع �ة الأف �لام الوثائقية عن طري �ق الهواة، من خ �لال توفير بيئ �ة تقنية لها على الإنترنت كي تتم بأقصى درجة من الاعتماد على الهواة أنفسهم، وبشكل جماعي، وعابر للقارات..

فهل ما زال هناك من يدعي العجز عن تحقيق أحلامه في الفن؟

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.