جيجابايت تركز فى حملتها التسويقية على مفهوم «لا بديل عن التحمل الفائق» خلال عام 2015

LoghetAlasr - - حصادالشهر -

تصر شركة جيجابايت على مفهوم لا بديل عن التحمل الفائق فى عام 2015 مع طرحها لسلسلة جديدة من اللوحات الرئيسية من فئة Black Edition التى خضعت لاختبارات قوة التحمل مع أنظمة السيرفر لم�دة 168 ساعة عمل متصلة وذل�ك قبل شحنها م�ن أج�ل ضمان أعلى درج �ات الج �ودة لعملائنا، حيث اج� ت� ازت ال�ل�وح�ة م�راح�ل ص�ارم�ة م�ن اخ�ت�ب�ار ال�ن�ظ�ام بأكمله وذل �ك ع�ل�ى م �دار أس�ب�وع كامل. كما قدمت الشركة ش �ه �ادة ص�لاح�ي�ة مرفقة م� �ع ك� �ل ل �وح �ة رئ� ي� س� ي� ة ق� �ام ب �إص �داره� �ا م�ص�ن�ع جيجابايت وقام بتوقيعها ن � �ائ � �ب رئ � �ي � �س وح� � �دة ال �ت �ص �ن �ي �ع الم� �دي� �ر ال �ع �ام للتأكيد على أن كل لوحة رئيسية قد اجتازت أعلى مستويات الاختبار. وستستكمل الشركة ما بدأته منذ عام 2010 من صياغة مفهوم جديد لاحتراف الألعاب الالكترونية وستضع نصب أعينها مهمة ابتكار سلسلة من اللوحات الرئيسية التى تركز بشكل أساسى على الخصائص التى تهم أغلب محترفى الألعاب. أي �اً كانت اللعبة التى تم�ارس�ه�ا، قنص وإط �لاق ن�ار أو تخطيط استراتيجى، فإن لوحات جيجابايت الرئيسية 1™G للألعاب تقدم مجموعة من الخصائص الفريدة التى تحقق لمحترفى الألعاب الفوز والانتصار والتى أيضاً تنقلك إلى عالم أكثر واقعية تعيش فيه لعبتك بشكل يفوق أحدث أجهزة الألعاب المتخصصة. ل�ق�د ص�م�م�ت ل �وح �ات ج�ي�ج�اب�اي�ت ال�رئ�ي�س�ي�ة 1G™ م �ن أج�ل محترفى الأل�ع�اب ال�ذي�ن لا ي�رض�ون بالمرتبة الثانية حيث إنها ال� �ل� �وح� �ات الأول � � �ى ال �ت �ى ت �دع �م م �ك �ون �ات رائ � �دة ف� �ى ص �ن �اع �ة ال �ل �وح �ات وذل� �ك م� ب� اش� رة ب�ال�ل�وح�ة ال�رئ�ي�س�ي�ة م�ث�ل تقنيات ال � �ص � �وت وال� �ت� �وص� �ي� �ل الشبكى والج�راف�ي�ك كما أن �ه �ا تح �ت �وى ع �ل �ى أع�ل�ى المكونات والبرامج ج�ودةً لتتيح لمحترفى الألعاب رفع أداء حاسباتهم إلى أعلى حد. إن اللوحة الرئيسية 1™G تمثل الشغف بالألعاب ال�ذى يحرك ال� �روح الم�ل�ه�م�ة لج�م�ه�ور وم�ج�ت�م�ع�ات م�ح�ت�رف�ى الأل �ع �اب. وم�ن أج �ل تنمية ه �ذا الج�م�ه�ور تح �رص جيجابابت ع�ل�ى أن تكون الراعى الرئيسى للعديد من فرق الألعاب فضلاً عن أن منتجات جيجابايت هى الاختيار الأول لأهم مسابقات الألعاب الدولية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.