الشبكةالعنكبوتية..

أوقات عصيبة فجأة أصبحت «الإنترنت» عدوا للجميع، يطالبون بالتضييق عليها، أو حجب بعض مواقعها، وليست تلك سوى البداية، خاصة بعد أن أصبح البعض يراها «ساحة للحروب الكونية والجرائم من كل نوع». بالطبع لا ذنب للإنترنت، فهى ليست سوى وسيلة، يمكن أن تكون بحسب المستخدم

LoghetAlasr - - ملفالعدد -

المثي �ر للدهش �ة أن �ه بع �د م �رور أكث �ر م �ن رب �ع ق �رن عل �ى اخت �راع الش �بكة العنكبوتية العالمية، تتزايد التهديدات التى قد تعصف بها، والمخاوف من زوال المبادئ الأساسية التي قامت عليها، ومن ثم انهيار حلم مخترعها تيم بيرنرز ل �ي Tim Berners Lee ، الذي ناش �د من خلال عبارته الش �هيرة “نريد ش �بكة الانترن �ت The web we want ،” بض �رورة وض �ع دس �تور عالم �ي للانترن �ت، يهدف إلى تحقيق المزيد من الحماية وتكريس اس �تقلال حقوق المس �تخدمين ف �ي جمي �ع أنح �اء العالم، خاصة بع �د تعرض الش �بكة لهجم �ات متزايدة من قب �ل نف �وذ الحكومات وش �ركات الانترنت، ف �أى مصير يمك �ن أن ينتظر هذه “الشبكة”، وماالسبيل للتعامل معها، دون تعطيلها أو الإجهاز عليها، من خلال محاك �م التفتي �ش العصري �ة، خصوصا مع جناية السياس �ة عل �ى غيرها من الفضاءات الأخرى، ومن بينها قطاع التكنولوجيا. ويعتقد بيرنرز أن مس �تقبل ش �بكة الانترنت س �يكون ره �ن التهديد من قبل بع �ض ال �دول الت �ي ق �د تس �ئ اس �تخدام س �لطاتها، فضلا ع �ن الش �ركات التي تح �اول تقويض الس �وق المفتوح �ة، بالإضافة إل �ى الجرائم (المتعددة الأش �كال) التي تتم عبر الشبكة، ففي السنوات الأخيرة شهدنا زيادة مطردة في الرقابة عل �ى الانترن �ت، وف �رض القوان �ين العقابي �ة المتعلقة بحقوق النش �ر وإس �اءة اس �تخدام الش �بكة، ومح �اولات تقوي �ض أو تجاهل صاف �ي الحياد، ل �ذا تواجه لق �د دع �ا تيم بيرنرز إلى تدش �ين قانون رقم �ي للحقوق ف �ي كل دولة، يرتكز ش �بكة الانترنت تحديا كبيرا أمام الذين يس �عون إلى التلاع �ب بها ضد الصالح عل �ى معي �ار دولي لمبادئ ش �بكة الانترن �ت، ويتم تدعيمه من قبل المؤسس �ات الع �ام . كذلك يعتبر بيرنرز من أش �د منتقدي أنش �طة المراقب �ة التي تنتهجها العام �ة والحكوم �ات والش �ركات، يتضمن التركي �ز على تأثي �ر قوانين حقوق وكالات الاس �تخبارات الأمريكية والبريطانية، للتنصت على اتصالات ورسائل النش �ر والقضاي �ا الثقافي �ة والاجتماعي �ة ح �ول أخلاقي �ات التكنولوجي �ا، مع المستخدمين حول العالم، تلك الفضيحة التي كشف عنها محلل الاستخبارات الأخذ في الاعتب �ار، الاختلاف في التنظيم الإقليمي والحساس �يات الثقافية. الأمريك �ي «إدوارد س �نودن» ف �ي ع �ام 2012، وأدت إل �ى ح �دوث ارتباك ش �ديد

البحث عن معايير

حي �ث يرى بيرنرز أن �ه إذا أصبح لدين �ا «إنترنت مفتوح ومحاي �د» (أي لا أحد يمتلك �ه)، يمكنن �ا الاعتم �اد عليه دون الحاج �ة إلى القلق حول م �ا يحدث في الأبواب الخلفية، فمن المس �تحيل توفير حكومات ديمقراطية، رعاية صحية سليمة، مجتمعات متصلة ببعضها البعض، وتنوع في الثقافات، دون تحقيق الهدف الأول.

رهن التهديد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.