تقنية ماسح للجلطات

LoghetAlasr - - التكنولوجيا و الطب -

قام فريق بحثي في جامعة نوتنجهام البريطانية على إي�ج�اد تقنية ج�دي�دة ت�ع�رف ب�اس�م ال� ت� ردد المغناطيسي الم �ب �اش �ر ل�ت�ص�وي�ر الج �ل �ط �ات وال �ت �ي تم� ك� ن م �ن س�ه�ول�ة اك�ت�ش�اف�ه�ا ف� ي م�راح�ل�ه�ا الأول� �ى ول �و ف� ي م�ن�اط�ق يصعب كشفها مثل الجلطات التي تتكون في الركبة, وقد تصعد إلى الرئة إضافة إلى الحالات التي تتعرض للجلطة بسبب طول فترة الجلوس, من دون إمكانية الحركة مثل ركاب ال�ط�ائ�رات.ويم�ك�ن أي�ض�ا أن يكتشف اي�ض�ا تج�ل�ط ال�دم ال�ذي يمكن أن يحدث في ال �ذراع أو الساق كنتيجة لورم أو جراحة أو حصول كسر وخصوصا في عظمة الساق أو استبدال مفصل الركبة , والذي يمكن أن تتحرك منه جلطة دموية صغيرة في الأوردة باتجاه القلب أو الرئتن . وال �ذي يسبب اكثر م�ن 100000 حالة وف �اة سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية . هناك ع�دة اختبارات تج�رى ع�ادة لتشخيص مثل هذه الحالة منها اختبار بالأمواج فوق الصوتية , أو عن طريق تصوير ال�وري�د شعاعيا Veinography , لكن م�ا يميز الاختبار الجديد هو قدرته على تحديد الجلطة الجديده وتمييزها .. فتعمل هذه التقنية على تحديد الببتايد الدائري Cyclic Peptide الذي يختص بالارتباط بمستقبلات الصفيحات الدموية الم�وج�ودة في الجلطات الحديثة فقط . عندما يرتبط الببتايد بمواد مشعة مثل التكنينيوم 99 ( 99 Tc ) , فأن ذلك يمكن تميزه مباشرة وتحديد مكان الجلطة باستخدام أشعة كاما . يتميز ه�ذا الجهاز بقدرة كبيرة على تحديد الجلطات الخطرة , وسيكون أداة فعالة في يد الأطباء لمواجهة مثل هذه الأزمات .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.