صناعة الشباب (1)

LoghetAlasr - - حصادالشهر - د. محمد سالم :Email msalem@msalem . me

كن �ا فى مطار مدينة البنجالور فى الهند ع �ام 2006 فى انتظار إقلاع الطائرة إل �ى نيودله �ى ومنه �ا للقاه �رة, عندما طل �ب منى الدكت �ور طارق كام �ل – وزير الاتص �الات ف �ى ه �ذا الوق �ت- أن أنضم إلي �ه وكنت أح �د أعضاء الوفد الرس �مى ل �وزارة الاتص �الات لزي �ارة الهند للتع �رف على ما حققت �ه هذا الدول �ة فى مجال تكنولوجي �ا المعلوم �ات والطفرة التى رفعت الهند إلى مص �اف الدول الكبرى فى ه �ذا المجال وبالتحديد فى تخصص التعهيد (- Business Process Outsour /ing Offshoring) والذى نعرفه مجازا فى أضيق حدوده بمراكز الاتصال أو ( Call Centers (.

قال لى الدكتور طارق – وكنت رئيس �ا لمعه �د تكنولوجيا المعلومات الذى انضم حديث �ا ل �وزارة الاتصالات نقلا من مركز المعلومات ودعم اتخ �اذ القرار- ما رأيك بعد ما ش �اهدته فى الهند أن نبدأ دراس �ة وتنفيذ برام �ج تدريبية تؤهل لبداية له �ذه الصناع �ة فى مص �ر وخصوصا أننا نمل �ك كل عوامل النج �اح من موارد بش �رية وبني �ة أساس �ية للاتصالات وق �درة اس �تثمارية ودع �م من الدول �ة لهذا المجال.أجبته بأنها فكرة جيدة للغاية وطلبت منه أن يكون تنفيذ هذا البرنامج بمفه �وم المش �روع أى يك �ون له أه �داف محددة وفري �ق عمل وبداي �ة ثم تقييم والتأك �د م �ن ج �ودة المنتج ونج �اح الفكرة قب �ل أن نلحقه كتخص �ص جديد فى المعه �د, فرحب بذلك الدكت �ور طارق وطلب منى أن أتعاون فى ذلك مع الأس �تاذ أم �ين خير الدين الخبير المتميز ف �ى تكنولوجيا المعلومات عل �ى أن توزع الأدوار بيننا فنيا لنا وتسويقيا له ورحبنا جميعا بذلك.

وبع �د مرور هذه الس �نوات التس �ع أس �تطيع أن أجزم ب �أن هذا المش �روع كان – وماي �زال- من أفضل المش �روعات القومي �ة التى أدت إلى إنش �اء صناعة جديدة واعدة تخلق فرص العمل بأعداد كبير ولا تحتاج لاستثمارات كبيرة وتدر عائد استثمارى على المدى القصير والمتوسط.

فق �د ب �دأ ه �ذا المش �روع من حي �ث انته �ى الآخ �ر وبرؤي �ة الواق �ع ث �م الاقتناع بالفكرة ثم الدراس �ة المستفيضة والاستعانة بالخبرات المحلية والدولية وتوفير الامكانيات المطلوبة والمتابعة المستمرة والحفاظ على أكثر درجات الجودة, فكان المنتج المتميز.

بع �د عدة محاولات تجريبية ناجحة فى المجال الطبى قررنا أن نقتحم البيئة الأساسية للموارد البش �رية المطلوبة وهى الجامعات والحقيقة أن وزير التعليم العالى فى هذا الوقت الدكتور هانى هلال ومستش �اره – وأس �تاذى- الدكتور عبد الحمي �د ش �عيرة كانا من الأس �باب الرئيس �ية لنجاح ه �ذا المش �روع, فاقتناعهما الس �ريع بالفك �رة ودعمهما من �ذ اليوم الأول م �ن خلال الضغط عل �ى الجامعات للتع �اون م �ع ه �ذه الفك �رة الجديدة, وهك �ذا كان �ت: أن يقوم ش �باب م �ن مدربى المعهد – ذو المستوى العالى فى تدريس اللغة ومهارات التواصل بكل تخصصاتها - بالتدري �س لطلب �ة الجامعة وهم ليس �وا حاملى للدرجات العليا – ماجس �تير ودكت �وراه - ولا حت �ى ه �م ف �ى الهيئة المعاون �ة, وتكون ه �ذه المحاض �رات فى أيام أج �ازة الطلب �ة وغيرمقيمة ف �ى درجات الفصل الدراس �ى فهى ب �كل المقاييس "اختيارية".

ولك �ن م �ا حدث أن �ه ومنذ الأس �بوع الأول تأكدن �ا جميعا من نجاح ه �ذه الفكرة لماذا؟ لأن نسبة الحضور فى هذه المحاضرات ومن اليوم الأول كانت تتعدى 90%, وكانت هذه بداية برنامج ( Edu Egypt ), وللحديث بقية أن شاء الله.

> وزير الاتصالات الأسبق

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.