سقوط ادعاءات تراجع جماهيرية الفيس بوك

توقع الجميع أن يكون عام 2014 عامWا مبشرا لأرباح موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، ولكن النتائج أتت لتعلن بأنه عام مذهل بكل المعايير، حيث أعلنت شبكة الفيس بوك يوم الأربعاء 28 يناير الماضى عن نتائج أعمالها في عام 2014، موضحا ارتفاع كل الأرقام الخاصة بالموقع

LoghetAlasr - - تقارير - ضياء حسنى

وفيما يخص رقم الأعمال الإجمالي لموقع فيس بوك لصاحبه مارك زوكيربيرج فقد قفز إلى أعلى مع زيادة قدرها 58% مع رقم أعمال اجمالي قارب من 12،5 مليار دولار. لم تنحصر تلك الإنجازات على الجوانب المالية فقط؛ فقد شاهدت شبكة الفيس زيادة في عدد المشتركن فيها، حيث وصل عدد رواد الشبكة إلى مليار و39 مليون مشترك، بع �د أن كان �وا مليارا و35 مليون مش �ترك ف �ي نهاية الربع الثالث من الس �نة الس �ابقة. سقطت مع تلك الأرقام كل الدعاوى والادعاءات القائلة بأن جماهيرية الفيس تتراجع لصالح مواقع التواصل الاجتماعي الصغيرة مثل "سنابشات" و"تامبلر". يص �ل ع �دد المتصل �ن بالموقع يومي �ا إل �ي 64 % من عدد المش �اركن وهي نفس النس �بة تقريبا عن عام 2013، وتعلق (ديبويليامس �ون) الخبيرة في التس �ويق الالكتروني بأن:" بالرغ �م م �ن أن الكثير م �ن المحللن يجمع �وا على أن الش �باب بدأوا يفق �دون الانجذاب لشبكات التواصل الاجتماعي، إلا أننا مازلنا نعتقد بأنهم مازالوا يولون شبكات التواصل أهمية كبيرة ويشاركون فيها بحجم كبير، بالرغم من عدم الدخول عليها كل يوم". ل �م تمنع تل �ك النتائج المبهرة انخفاض أس �هم موق �ع الفيس بوك ف �ي البورصة حيث انخفض �ت بم �ا قيمت �ه 1،17 % ليصل س �عر الس �هم إل �ي 75و35 دولار، لك �ن راس مال الش �ركة ف �ي بورص �ة نيويورك وصل لرق �م 210 ملي �ار دولار، وهو أعل �ى رقم وصلت إلي �ه ش �ركة الفيس بوك في تاريخها. تلك النتائج المبه �رة لموقع الفيس بوك كانت على عك �س المقدم �ات الت �ي عان �ى منها الموقع عن �د بداية طرح أس �همه ف �ي البورصة تحت معامل "نس �داك" في مايو عام 2012؛ حيث لم تش �اهد أس �هم الش �ركة المطروحة في ذلك الوقت أي أقبال، بل وتدهورت أسعارها إلي أدني مستوى لها في ذلك الوقت، حيث لم يكن المس �تثمرون يثقون في إمكانية الفيس بوك في توليد الأرباح، وقد ش �هد نهاية 2012 ارتفاع نسبة تصفح الفيس بوك عبر الأجهزة المحمولة، لكن حتى تلك اللحظة لم يكن الموقع يملك العديد من المنتجات الإعلانية التي يقدمها للتسويق عبر موقعه.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.