خالد سليم: الهاكر أفسد متعة الإنترنت

التكنولوجيا تنتشر وتتوغل وتفرض واقعًا جديدًا من الأحداث على مستوى الفرد بشكل عام من العامل فى ورشة صغيرة إلى أهم شخصية فى المجتمع .. ولأن نجوم الفن "منغمسون" فى وطنهم وعملهم لا يجدوا إلا التكنولوجيا لتقربهم من الجميع.. هذه جمل وكلمات المطرب خالد سليم الذى

LoghetAlasr - - نجوموإنترنت -

فى البداية يقول س �ليم: بالنسبة لى ش �خصيًا أجد أن التكنولوجيا واس �تخداماتها أصبح �ت مث �ل الم �اء واله �واء لأن الأدي �ب الكبير طه حس �ن قائ �ل العب �ارة الس �ابقة مضيفً �ا كلم �ه التعلي �م ف �ى البداي �ة ل �م يكن يعلم أن الزمن س �يعلن عن اكتش �افات مبهرة اس �تطاعت أن تغير مفاهيم كثيرة لش �عوب العالم، واحتياجات الفن �ان للتكنولوجيا أصبح أمرًا لحظيً �ا وليس فى المطلق لأن سرعة الأحداث والزمن لا تجعل للوقت قيمة غير تحقيق المطل �وب والوصول إل �ى الأهداف المنش �ودة ، وأتابع تعديل أى عم �ل ل �ى عبر الإيمي �ات والوات �س آب وبرام �ج كثيرة أخ �رى، وكل الأم �ور لا تتوق �ف لأن ذل �ك غي �ر موج �ود مث �ل الماض �ى بعد أن س �اعدتنا التكنولوجيا عل �ى الاجتماع فى أى وقت عبر الشاشة المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر. ويضي �ف: ب �دأت التعام �ل م �ع الإنترن �ت من �ذ بداي �ة الق �رن وكن �ت أش �غل وقت �ى دائمً �ا بالبح �ث ع �ن الجدي �د ف �ى مجال الغناء والموس �يقى وعن أحدث الإصدارات الغنائية دوليًا ومحليً �ا، وإذا تأخرن �ا قلي �اً عن مس �ايرة ركب التكنولوجي �ا الرقمي �ة فى الموس �يقى بالس �ابق ف �إن المس �تقبل ل�ن يس �مح لن �ا بذلك، وم �ن هنا أج �د نفس �ى مرتبطً �ا ب �كل جدي �د يظه �ر

ف �ى التكنولوجي �ا لخدمة الموسيقى والغناء ولا أترك لغيرى مجالًا فى أن يعرفني على الجديد الذى يظهر. ويكم �ل: فى البداي �ة كنت أتابع بنفس �ى كل الأكونت �ات والصفحات الخاص �ة ب �ى، ولك �ن الآن ترك �ت متابع �ة الفي �س ب �وك وصفحات �ه وأخب �اره وأهت �م أكث �ر بمتابعة الإيمي �ات ورس �ائل الأصدقاء عبر الواتس أب، كما استخدم الانستجرام لتنزيل أحدث الصور الخاصة ولقط �ات الفيدي �و الهام �ة، كم �ا أتاب �ع الجرائ �د اليومي �ة والمج �ات الأس �بوعية وبالطب �ع المواق �ع صاحبة الش �هرة والمصداقية لأحصل على الأخبار وأعرف أحداث العالم من حولى. ويوض �ح س �ليم: التليفزي �ون غي �ر موج �ود ف �ى حيات �ى حاليً �ا إلا لمش �اهدة مباري �ات كرة الق �دم القومي �ة والاحتف �الات الوطنية، أما القن �وات الغنائية فهى لمتابعة الجديد على الس �احة المصرية وتكون دائمً �ا خلفية لأح �داث يومى داخل بيتى أو مق �ر عملى وذلك دون مش �اهدة إلا عندم �ا يلفت نظ �رى ش �كل الأغنية الكلي �ب أو تطرب أذنى من موس �يقى معبرة.. وخاف ذلك أصب �ح التليفزيون جهازًا عجوزًا، ولكن تمتاز الإذاعات المصرية الجديدة بروح الشباب ولذلك لم ولن تموت وخصوصا أنها تتغير لتتماش �ى م �ع الذوق العام وقد تغنين �ا عن متابع �ة القنوات الغنائية ، واس �تمع إلي بعض الإذاعات باهتم �ام كبي �ر أثن �اء قي �ادة الس �يارة، ولا أس �تطيع أن أح �دد أكث �ر الاختراعات التى ارتبط بها ولكن أستطيع القول إن كل جديد يهتم بالموسيقى والسينما يش �غل تفكيري وأبحث عنه لأعرف إمكانياته وإن قدمت فائدة معينة للتطوير استخدمها مباشرة دون تفكير. ويشدد: الإنترنت لم تحصل على الشهرة الحالية والمتابعة الشاسعة م �ن كل ش �عوب العال �م إلا بع �د أن ظه �ر الفي �س ب �وك بداي �ة القرن الحال �ي، ومع انتش �اره واس �تخدامه أصب �ح أهم وس �يلة اتصال فى العال �م وأهم وس �يلة دعاية ، وم �ن بعد الفيس ب �وك ظهرت برامج ومح �ركات الاتص �ال المختلف �ة عل �ى الش �بكة العنكبوتي �ة، وظهرت أيضًا المش �اكل المعروفة التى يس �ببها الهاكر أفس �دت متعة استخدام الإنترنت، مثل التشهير ببعض رجال المجتمع والهكر على صفحات الغي �ر، بالإضافة لس �رقة الص �ور الخاصة للنج �وم أو للفتي �ات التى تض �ع صورها بج �راءه على صفحاتها الش �خصية ويس �تغلها الهكر ف �ى الصفحات المس �يئة ، كما أن هناك مش �كلة كبيرة ف �ى الإنترنت متمثل �ة ف �ى الأخب �ار الكاذب �ة وتروي �ج الإش �اعات ويكف �ى أنك ترى فنانً �ا كبيرًا حيًا يرزق ويعلن ش �خص مريض على الانترنت وفاته، وينتش �ر من خال أصدقائه وتصبح إش �اعة كبيرة ليس لها أس �اس من الصحة. ويختتم سليم حديثه قائاً: نعم لى أكونت على الفيس بوك ولكن لي �س باس �مى ول �ى صفحة باس �مى يقوم عليها مس �اعد ل �ى، وذلك لي �س للدعاية لأعمالى ولكن للتواصل مع المعجبن ومعرفة آرائهم الخاص �ة فى أعمال �ى وما أقدمه من أغانٍ وأعمال فنية س �ينمائية أو تليفزيونية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.