أمناء شرطة يهددون بفضح الضباط فى فيديوهات.. والداخلية ترد بإحالة 2500 لمجلس تأديب

Sout Al Omma - - بورصة العقارات - رضا عوض

تحريات الداخلية تسببت فى مهازل قضائية

يبدو أن ازمة امناء الشرطة قد تحولت إلى معركة علنية بينهم وبين الضباط ووزارة الداخلية بعد أن قرر الامناء القيام بهجوم مضاد على الوزارة وضباطها لتنتقل المعركة من داخل اقسام الشرطة واروقة الوزارة إلى صفحات التواصل الاجتماعى والفضائيات وقنوات اليوتيوب والتى قام امناء الشرطة من خلالها بفضح ممارسات بعض ضباط الداخلية ردا على الاجراءات المتتالية التى اتخذتها الوزارة لمواجهة دولة «حاتم» حيث قام عدد كبير من امناء الشرطة بفضح بعض اسرار الضباط بدء من عمليات التعذيب إلى استغلال النفوذ والتربح إلى مقتل بعض امناء الشرطة على يد قيادات بالوزارة والقاء جثثهم فى الطرق الصحراوية.

الهجوم المضاد لامناء الشرطة بدأ بنشر تهديد صريح على الصفحة الرسمية لامناء الشرطة والتى هددوا فيها بفضح فساد ضباط الداخلية فما كان من الوزارة الا أن اسرعت باغلاق صفحة أمناء مصر على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» وهى إحدى الصفحات الرسمية المعبرة عن أندية أمناء وأفراد الشرطة المصرية لأنهم أعلنوا أنهم سوف ينشرون ملفات فساد ضباط الوزارة مساء الاحد فما كان من الوزارة الا أن اعلنت أن عدد المحالين طلعت، حيث قام بتصوير فيديو مدته ثلاث دقائق تقريبا هدد فيه قيادة امنية كبرى بمديرية امن الجيزة، حيث قال فى الفيديو إن امناء الشرطة ليس لهم أى ذنب فى تعذيب المواطنين وان ما يحدث داخل الاقسام يتم باوامر من ضباط الشرطة، مضيفا أن امناء الشرطة يحمون الشعب من الضباط وان الضباط هم من يريدون قتل افراد الشعب وان امناء الشرطة هم من يحاولون حمايتهم، كما أن امناء الشرطة مجموعة من الغلابة فهم لا يقومون بنهب اموال الدولة مثلما يفعل بعض الضباط والقيادات ويقومون بارسال الاموال إلى الخارج

ثم وجه حديثه لاحد القيادات الامنية الكبرى بالجيزة بانه يملك ما يكفى من المستندات التى تدينه والتى حصل عليها اثناء عمله بمكتبه حيث كان يقوم بنقل المراسلات السرية بينه وبين الوزارة مهددا اياه بنشرها اذا لم يقم بالافراج عن اشقائه الذين تم القبض عليهم لاجباره على تسليم نفسه لاجهزة الأمن.

أمين شرطة فضح قيادة أمنية عذبت زميله حتى الموت

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.