«السادات»: استقلت بعد حملة تشويهى

أكد محمد انور السادات رئيس لجنة حقوق الانسان المستقيل من رئاسة اللجنة انه تقدم باستقالته لعدم تعاون رئيس مجلس النواب معه فضلا عن حملة التشكيك المستمرة ضدة وانه لولا حق دائرته التى قامت بانتخابه لاستقال بالمجلس بالكامل مؤكدا أن حملة الغمز واللمز التى يقوم

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية - أحمد أبو الخير

قال السادات انه فكر فى الاستقالة اكثر من مرة بسب التضييق المستمر وان الاستقاله التى تقدم بها جاءت فكرتها فى نفس اليوم، وحول هذه الادعاءات فاننى رئيس جمعية اهلية هدفها تنمية المجتع واعمل تحت مظلة الدولة من 12 عاما وان كل الاموال التى حصلت عليها الجمعية تحت مظلة وزارة التضامن بموافقة الجهات المسئولة بالدولة و توقفت عن العمل بالجمعية منذ عامين وحول اتصاله بجهات خارجية قال السادات انه منفتح على العالم وانه رئيس حزب ورئيس جمعية ورئيس لجنة حقوق الانسان وبرلمانى قديم وبالتالى فليس من العيب أن تكون لى علاقات دولية وحول لقائة المستمر فى السفارة الامريكية خاصة أن النائب عاطف مخاليف وكيل لجنة حقوق الانسان قال إنه تلقى اتصالا من السفارة الأمريكية من أجل التنسيق معك فى أمور خاصة باللجنة وأنه طلب من عاطف مخاليف أن يجلس مع مسئولى السفارة وأبلغه بأنه على تواصل مع السفارة الأمريكية قال السادات هذا غير حقيقى وأنا على اتصال بكل المؤسسات الدولية ولكن لم التق المسئولين بالسفارة الامريكيه من اجل التنسيق فى اعمال خاصة باعمال اللجنة وما شأن السفارة الامريكية باعمال اللجنة؟! واكد السادات انه للاسف هناك من يريد أن يشوه صورتى وحول حقيقة تقديمه بشكوى ضد البرلمان إلى احدى المؤسسات الدولية قال انه لم يتقدم بأى شكوى لأى جهه ولكن هناك لجنة حقوق النواب باتحاد البرلمان الدولى وتحقق فى حال حدوث اى اضهاد او تنكيل بأى نائب للدول الاعضاء وان هذه اللجنة لجأ اليها ايمن نور عندما تم فصلة من البرلمان اضاف ورغم كل التنكيل الذى اتعرض اليه لم اتقدم بشكوى ضد بالمجلس بهذه اللجنة وعلى رئيس المجلس أن يعلن من هو النائب الذى قام بتقديم شكوى ضد المجلس فى الجهات الدولية

وحول قيامة وعدد من اعضاء لجنة حقوق الانسان بالسفر إلى جنيف ولقاء جمعية الحوار الانسانى قال السادات أنه يتحمل مسئولية سفر النواب وأن مؤسسة الحوار الانسانى هى مؤسسة عالمية معروفة ومعنية بملف حقوق الانسان وان الدعوة جاءت إلى البرلمان وقد قمت بتلبيتها فى اطار تبادل الخبرات الا أن هناك مزايدات وطالب البعض بإحاله جميع النواب إلى لجنة القيم وانا المسئول الاول عن سفر النواب. وحول اداء اللجنة قال السادات انه اللجنة تعرضت للعديد من المضايقات فلا يعقل أن نمنع من زيارة السجون فى الوقت الذى قام به المجلس القومى لحقوق الانسان بزيارة السجون اكثر من مرة وهو مجلس استشارى وليس رقابيًا كلجنة حقوق الانسان بمجلس النواب ثم أن هناك مضايقات داخلية وخارجية ابرزها أن هناك تضييقًا أمنيًا زاد خلال الفترة الاخيرة بسبب الخوف من عودة احداث يناير التى اصبحت تمثل رعبًا حقيقيًا للداخلية التى عادت نفس الممارسات إلى ما قبل يناير وعندما تحاول اللجنة ممارسة دورها فى هذا يتم اتهامنا اننا نعمل ضد البلد.

ومن ناحيته قال عاطف مخاليف أن استقالة السادات جاءت فى الوقت الضائع وانها للشو الإعلامى فقط لان الدورة البرلمانية انتهت وبالتالى ستكون هناك انتخابات جديدة لكل اللجان وان السادات يعلم انه لن يكون رئيس اللجنة القادمة بسبب اتصالة المستمر بالخارج مستغلا رئاسته للجنة وان اللجنة لم تتعرض إلى تضييق بل مارسة عملها بكل شفافية وقوه وحول منعهم من زيارة السجون قال مخاليف أنه تقدم بالفعل بهذا الطلب إلا أنه لم يكن هناك الحاح من السادات لانجاز زيارة السجون وانا المتس العذر لرئيس المجلس المشغول فى ملفات كثيرة وعديده لذلك كان يجب أن يكون هناك الحاح فى الطلب حتى يستجيب له رئيس المجلس ولكن السادات كان مشغولاً بالاتصال الخارجى، وحول واقعة تدخل السفارة الامريكيه فى اعمال اللجنة قال مخاليف لقد اتصل بى مسئول الاتصال السياسى للسفارة الامريكية وطلبت لقائى بشأن الترتيب لعمل لجنة حقوق الانسان فى البرلمان وبعدها مباشرة تلقيت اتصالاً من السادات يقول لى اتصلوا بيك الجماعة قاصدا السفارة الامريكية انا منتظرك فى مكتبى وهم موجودين معى وابلغته لن آتى إلى هذا الاجتماع.

«مخاليف»: استقالتك شو إعلامى وتعاونت مع السفارة الأمريكية فى إدارة شئون اللجنة رفع ائتلاف دعم مصرتقارير سرية لهيئة مكتب مجلس النواب، ورئيس المجلس، بالأسماء المنتظر الاطاحة بها ومن سيخلفهم فى اللجان داخل المجلس، سواء بسبب ضعف أداء البعض أو انتهاج سياسات مخالفة لما هو مقرر داخل ائتلاف دعم مصر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.