انتظروا.. فضيحة خط مياه القاهرة الجديدة

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

درجة أكبر من الفساد، وقمة أعلى من التواطؤ. ما يحدث على الأرض لم يعد يقبل تصنيفا أقل من عملية تخريب منظمة تجرى على مدار الساعة لاختطاف آخر ما تبقى من أحجار بيت الوطن الآيل للسقوط. ما سنكشفه هنا،بعد قليل من السطور، معلومات خطيرة تنطق بالخوف، والرعب، والحسرة على ما آلت إليه الأمور داخل وطن يعترف قادته بأنه صار "شبه دولة". كشفنا على صفحات "صوت الأمة" فى العدد الماضى عن دولة البدو التى تعيث فسادا وإرهابا فى القاهرة الجديدة، بما يشبه رعاية رسمية من أصحاب نفوذ وجهات ما فى الدولة، ما أسفر عن سقوط قتيل من أعضاء النيابة العامة على أيدى هذه الميليشيات التى لاتعرف الرحمة، دون أن تعلن أى جهة حتى اليوم القبض على القتلة أو حتى معرفة هويتهم.

بلاغ للمحامى العام لنيابات شرق القاهرة

موضحا به أرقام خمس سيارات وأرقام شاسيهاتهما وألوانها وأنواعها التى استولى عليها البدو واستخدموها فى اغتيال مدير نيابة الظاهر ومازالت السيارات فى حوذتهم.. إحداها تحمل مدفع رشاش نظرا لوجود تعليمات بقسم شرطة القاهرة الجديدة

بعدم تحرير أى محاضر خاصة بقطعة الأرض صورة من محضر معاينة حررته النيابة العامة بقطعة الأرض وأثبتت فيه أنه دائما يتم سماع أصوات طلقات الرصاص من داخل الأرض صورة عقد بيع حرره عماد الحاذق

لفيللا بمنتجع لايك فيو أثبت فيه رسميا أن سعر متر الأرض بدون مبانى 10 آلاف جنيه وهو الذى اشتراه من الدولة ب 220 جنيه أمام كل نافذة مشرعة للفساد نهر ينزف من دماء المصريين وأموالهم ووراء كل ملف مسكوت عنه عشرات الأذرع الطويلة النافذة التى تعطل انزال العقاب بمن أفسدوا ومازالوا يفسدون فى هذه الأرض، عن خط مياه القاهرة الجديدة نتحدث، هذا الخط الذى أنفقت عليه الدولة مليارات الجنيهات وكل شبر فيه ينطق بالفساد ومع ذلك لم ينل أى مسئول جزاء ما اقترفت يداه ، بل إننا بح صوتنا ونحن نصرخ على صفحات «صوت الأمة » عن فساد عن الخط منذ عام 2007 بداية من اختيار مصدر الماء على النيل بطرة وخط سير الخطوط والمواسير من تحت مترو أنفاق المعادى مرورا بمخرات السيول بطرة والطريق الدائرى صعودا إلى القاهرة الجديدة بطول 33 كيلو متر عبارة عن 3 خطوط مواسير ضخمة مرصوصة بجانب بعضها فى حفرة واحدة إذا انفجرت واحدة لا قدر الله كفيلة بأن تغرق منطقة المعادى والبساتين وحتى إنشاء مبنى المحطة بالقاهرة الجديدة بعيدا عن مصدر المياه، كل المؤشرات كانت تنبأ بفشل وضياع الأموال التى أنفقت على هذا الخط، وكانت موضع لأكثر من 20تحقيق صحفى مصور ب «صوت الأمة » حتى جاءت وحدة المياه بالكلية الفنية العسكرية وأيدت كل ما كتبناه وحملت المسئولية لشركات المقاولات الكبرى المقاولون العرب وحسن علام ومختار ابراهيم والاستشارى ضياء المنيرى ومصمم الخط.. موعدنا العدد القادم لنفتح من جديد ملف هذا الخط وأين أختفت مستنداته ولماذا حفظت بمكتب النائب العام حتى الآن.. وسر الشركة التركية التى تورد المواسير لهذا الخط بمئات الملايين من الجنيهات. مدير نيابة الضاهر محمد الأخرس عقد بيع ابتدائى حررته الدولة لشركة بروه

يمثل الشركة في العقد غسان عبدالله على الراشد البنعلى تاريخه ‪2007/12/ 27‬ لمساحة 1980 فدانا سعر المتر 733 جنيها ونصف ملحق لعقد البيع الابتدائى الأول

المؤخر بتاريخ 2013/5/28 لنفس الشركة وعليه ختم النسر بعد زيادة المساحة إلى 2020.81 فدان ورفع سعر المتر لكامل المساحة فى هذه الأرض 830 م2

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.