حكاية خطافة شباب هاسيندا فى عز الفجر

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

لم يكن طريق العلمين فى الخميس الماضى مزدحماً كعادته، وبينما كانت عقارب الساعة تشير إلى الخامسة صباحاً، وبينما كانت الطرق تبدو خاوية كان الطريق المؤدى إلى مارينا 7 أكثر ازدحاماً وصخباً، وبالرغم من الهدوء العام المحيط بقصور مارينا 7، إلا أن القصر المهجور فى أطراف البحيرة، كان أكثر ضجيجاً، خاصة أنه شهد إحدى الحفلات الخاصة بكابتن طيار، يُعد أحد أقارب واحد من وزراء النظام القديم، فى هذه الأثناء كان الكابتن مازال يستقبل ضيوف الحفل من الوافدين من القاهرة، إضافة إلى أقاربه القادمين من دبى وبعض الصديقات الأجانب والكثير من أبناء وزراء النظام السابق، وغيرهم ممن حرصوا على حضور هذه الليلة التى بدأت وقائعها فى الواحدة صباحاً، وقد تراوحت أعمار الحضور من الشباب والفتيات بين العشرينات والثلاثينات، فيما كانت السيدات من الحضور بين الأربعينات والخمسينات، وقد حرص أغلب الضيوف على الجلوس فى المنطقة الخلفية للفيللا مع رجال فوق الستين من أعمارهم، فيما كانت مفاجأة الحفل، حضور زوجة أحد رجال الأعمال المتواجد حالياً فى طرة، وهى الصديقة المقربة للوزير السابق الذى أرسل معها بعض الخمور لابن أحد أقاربه، لكن المفاجأة الأغرب، هى علاقتها الجديدة التى بدأت سريعاً فى الفيللا، مع أحد أصدقاء الكابتن طيار نجل صاحب أكبر شركات رصف الطرق، وبالرغم من أنه يصغرها بعشرين عاماً، إلا أنها لم تمانع فى اتمام العلاقة، خاصة أنها معروفة بحبها لإقامة أى علاقة عاطفية مع الشباب، ولكن على ما يبدو ان قصتها الجديدة مع هذا الشاب ستكون محورا لأحاديث المارينز خلال الأيام المقبلة خاصة بعدما شوهدوا فى صباح اليوم التالى معا على ال ‪lake yard‬ فى هاسيندا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.