..والمدارس الخاصة: «الدفع.. أو الطرد»

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

وسأضرب مثالا صغيرا، قد يكون تافها عند البعض، لكنه فى الحقيقة عظيم الآثر عندى على الأقل، وهو ما يسمى ب «سفه الانترلوك » .

هذا الاختراع الجديد الذى ترصف به الأرصفة فى الشوارع والميادين، دخل ضمن ما يسمى بالانفاق الاستثمارى الأكبر فى تاريخ هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، من تطوير المدن، ورفع كفاءة الطرق، وتحسين الصورة البصرية فى المجتمعات الجديدة.

فى شوارع مناطق مشروع ابنى بيتك )الذى وصمه الرئيس خطأ بالعشوائي( يتم تركيب أرصفة الشوارع الداخلية بهذه الأرصفة، والمتر المسطح )المربع( تكلفته وفقا لأوامر الإسناد والمناقصات 100 جنيه، فى حين أن تكلفة البديل الأرخص الخرسانة العادية أو

يدعو للاندهاش.

وما لدى من معلومات يؤكد أن الانترلوك موجود فى كل مقايسات تطوير المدن الجديدة، والعاصمة الجديدة، والمحاور الرئيسية الجديدة، المرصوده لها مليارات الجنيهات.

هذا المثال البسيط يتكرر فى مشارع عديدة، لا نعلم عنها شيئا، لكن لو أن الرئيس يهتم بالتفاصيل، فهذه التفصيلة قد توفر له ما يقرب من نصف مليار جنيه فى السنة، كفيلة بأن تجعلك تتخيل كم المشاريع المهمة والتى تحتل الأولوية القصوى والتى من الممكن أن يتم توفير ميزانيتها بجرة قلم.

وفى اعتقادى أن فكرة مراجعة مقايسات المشروعات فى الحكومة لا يقل أهمية عن بند توفير استهلاك الطاقة، لأن من يدقق فى أى مقايسة سيكتشف العجب العجاب.

لهذا فان فكرة الدعوة لمؤتمر لحوار وطنى شامل وفقا للمحاور الخمسة باتت مسألة شديدة الأهمية، ندعو فيه المتخصصين فى كل مجال وفى كل قطاع، فالانصات للخبراء، يحدد المشكلة، ويرتب الأولوية، وبالتالى يعجل بالحل.

أما إسكات الخبراء، وتكرار خطب غير المتخصصين، ينفر المتطوعين، ويبعد المخلصين، ويشتت شمل الراغبين فى المساهمة فى الانقاذ.

أيام قليلة تفصلنا عن بدء العام الدراسي الجديد، والذى من المقرر بدايته يوم 24 سبتمبر الجاري ومع قرب العام الدراسى بدأت المدارس الخاصة فى رفع شعار )الدفع أو الطرد( ضاربة بجميع قرارات وقوانين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني عرض الحائط حيث بدأت المدارس الخاصة في رفع المصروفات بطريقة مبالغ فيها مما أدى الى إنزعاج أولياء الأمور.. على رأس هذه المدارس مدرسة اون هليوبوليس الخاصة لغات بمساكن شيراتون، وكذلك مدرسة رامتان الخاصة، و مدرسة مودرن سكول بمصر الجديدة.. وفى تحد صريح وصارخ من مدرسة اون هليوبوليس لقرارات وزارة التربية والتعليم ومديرية التربية والتعليم والقرارات المنظمة وتغاضى ادارة النزهة التعليمة عن جميع المخالفات بالمدرسة وعدم الزام المدرسة بقرارات الوزارة والمديرية ورغم تسلم ادارة النزهة لها وإعلام المدرسة بها الا انه فى يوم 2016/9/1 تم ابلاغ أولياء الامور بعدم قبول المدرسة لقرار الغاء زيادة المصروفات ورد المبالغ لآولياء الامور وتبرير ذلك بأن القرار سار فقط على السنوات القادمة وان المدرسة بصدد رفع قضية مستعجلة ضد الوزارة لوقف قرار الغاء إعادة التقييم ولذلك لن تخضع لهذا القرار ولن يسترد اولياء الامور مادفعوه للمدرسة مهما طالت سنوات التقاضى وهذا يعتبر مخالفة جثيمة للآمتثال للقرارات الوزارية والاستهانة بالجهات المصدرة للقرار او فساد فى الادارة المعنية بالتطبيق وعدم المتابعة لها، وقالت إدارة المدرسة فى منشور رسمى أعلنته لأولياء الأمور أنه يجب عليهم دفع المصروفات الدراسية والزيادة المقررة وإلا يمنع أولادهم من دخول المدرسة.. قال أولياء الأمور ل»صوت الأمة» : نعانى منذ سنوات عديدة من زيادة مدرسة أون هليوبوليس للمصروفات المدرسية وكذلك مدارس خاصة عديدة على مدار السنوات السابقة وطلبهم مبالغ اضافية فى منتصف كل سنة دراسية بحجة انها مصروفات اضافية من الوزارة وبدون سند قانونى بالاضافة إلى عدم رد مبالغ الزيادة وقدرها ألف و805 جنيهات لاولياء الامور رغم إلغاء إعادة التقييم وان تكون الزيادة فقط على الطلاب الجدد برياض الاطفال وبنسبة لاتزيد على 15 .%

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.