قائمة «الشيحى» التى استعان بها من جامعة الزقازيق فى مناصب ب «التعليم العالى»

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

كشف أحد رؤساء الجامعات الخاصة، والذى رفض ذكر اسمه، أن وزير التلعيم العالى والبحث العلمى الدكتور أشرف الشيحى، خالف قرار جمهورى صادر بشأن الجامعة المصرية الصينية.

وأضاف المصدر، أن القرار الجمهورى الصادر للجامعة ينص على أن يكون مقرها مدينة نصر، إلا أن ما حدث خلاف ذلك، حيث صدر قرار من المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية برئاسة الوزير ببدء الدراسة بكلية وحيدة فقط، وهى كلية الهندسة، ومقر الجامعة حلمية الزيتون، وهو ما يعد مخالفاً للمكان المنصوص عليه بالقرار الجمهورى.

المصدر أكد أن المسئولين عن الجامعة المصرية الصينية يدفعون قيمة ايجارية للأرض والمبانى المستأجرة بمنطقة حلمية الزيتون بقيمة 12 مليون جنيه سنوياً، وأن الجامعة خصص لها عدد طلاب يقدر ب 1200 طالب وطالبة بكلية الهندسة فقط، وهو يعد مخالفا للقانون ايضاً، لأن الحد الأقصى لطلاب كلية الهندسة منذ عام خرجت الصحف لتهاجم وزير التعليم العالى السابق الدكتور السيد عبد الخالق لاستعانته بعدد من اعضاء التدريس بجامعة المنصورة، التى كان يشغل منصب رئيسها قبل توليه الوزارة، واطلق على وزارة التعليم العالى حينها « وزارة المنصورة»، والآن وخلال تولى وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور اشرف الشيحى منصبه، عاد المصطلح من جديد ولكن يصبح» وزارة الزقازيق» فى اشارة لجامعة الزقازيق التى كان يرأسها الشيحى قبل توليه مهام الوزارة. مصدر مسئول بوزارة التعليم العالى، كشف ل» صوت بالجامعات الخاصة 500 طالب فقط.

من جانبه، قال وزير التعليم العالى والبحث العلمي، الدكتور اشرف الشيحي، أن الجامعة المصرية الصينية حصلت على قرار التشغيل، بمنطقة حلمية الزيتون، بعد تشكيل عدة لجان للتأكد من اكتمال المعايير الفنية والعلمية والهندسية، مشيراً إلى أنه لم يخالف القرار الجمهوري، لأن هناك قرارًا وزاريًا من وزير التعليم العالى السابق الدكتور السيد عبد الخالق، ببدء الدراسة لها الجامعة بمنطقة حلمية الزيتون. الأمة» عن ابرز الاسماء التى استعان بها وزير التعليم العالى داخل اروقة الوزارة، من جامعة الزقازيق، وهم الدكتور محمد أبو هاشم، الأستاذ بهندسة الزقازيق والذى تم تعيينه مستشارا للمعاهد، والدكتور حمدى شهاب عميد هندسة الزقازيق الأسبق، والذى تم تعيينه عميدا لمعهد العاشر للهندسة، والدكتور عبدالله عسكر نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون البيئة، والذى تم تعيينه كمستشار بالوزارة، ثم صدر قرار بإلغاء ندبه، إلا أنه لا يزال يواصل عمله فى ملف التخطيط الاستراتيجى، كما تم اختياره عضوا فى لجنة

واضاف الشيحى ل«صوت الأمة»، أن اللجان التى شكلت خلال عهد الوزير السابق، منحت 1200 طالب للجامعة، وهو امر غير مقبول وتم تصحيحه، ليكون 500 طالب وطالبة فقط، وفق اللوائح والقوانين.

وتابع، أن الجامعة عملت على توفير مكان لبدء الدراسة بها حتى تستكمل مقوماتها بمقرها الرئيسي، قائلاً: «حرام عليا اوقف شغلهم بعد المجهود المبذول ده وطالما امكانيتهم توافق معايير الوزارة » . ترقيات علم نفس، التى اعتمدها الشيحى.

كما تم تعيين الدكتور نبيل حسن مديرًا لإدارة المشروعات بالوزارة وهو أستاذ بهندسة الزقازيق.

وتابع المصدر، أن الأمر لم يتوقف لحد اروقة الوزارة فحسب، فقد تضمنت أكثر من 90 عضو هيئة تدريس من جامعة الزقازيق فقط، مشيراً انه قد تكون هناك اسماء قديمة جدد لها، ولكن هناك اسماء ظهرت على الساحة يجب الوقوف عندها ومعرفة سبب دخولها قوائم لجان الترقيات، التى ذيلت بتوقيع من وزير التعليم العالى الدكتور اشرف الشيحى.

هناك أسماء ظهرت على الساحة يجب التوقف عندها ومعرفة سبب دخولها قوائم لجان الترقيات!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.