الحفلات على الشواطئ.. آخر تقاليع الأفراح

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

إليسا فى فرح بنت فريد خميس

«ليلة العمر».. هكذا يسميها أى عروسين مقبلين على الزواج، وذلك لما لها من طبيعة خاصة، وذكرى تظل محفورة فى أذهان الطرفين، ولذلك فقد ظهرت العديد من «التقاليع» لأجل إخراج هذه الذكرى بشكل أكثر اختلافاً وبهجة، ولعل آخرها فكرة انتشار إقامة حفلات الزفاف على الشاطئ، أمام البحر مباشرةً، ورغم أن تلك الفكرة متعارف عليها فى أوروبا وأمريكا، إلا أنها تعتبر حديثة العهد فى مصر، واستطاعت خلال السنوات القليلة الأخيرة، جذب عدد من المهتمين بأن تخرج حفلات زفافهم فى صورة مختلفة وجيدة، ولعل أبرز تلك الحفلات التى حازت على اهتمام «المواقع الإلكترونية» حفل زفاف كريم أبو زيد نجل رجل الأعمال على أبو زيد، والمهندسة نادين سراج الدين كريمة رجل الأعمال جابر سراج الدين.

وهو الحفل الذى أقيم على شاطئ فندق «سان ستيفانو» بالإسكندرية، وأحياه اللبنانى رامى عياش، والمطرب الشعبى دياب، وقد اتسم الحفل بالفخامة والرقي، وذلك بسبب مشهد البحر البديع، مع الديكور الذى صممته «دينا إسكندر» وتناسب تماماً مع شكل الحفل، وقد سافر الزوجان بعدها لقضاء شهر العسل فى جزر «هاواي».

ولم تقتصر الظاهرة فقط على حفلات الزفاف، وإنما أيضاً بالنسبة للخطوبة، حيث لجأت خبيرة التجميل منى إسماعيل، وشقيقة المطرب شريف إسماعيل إلى الاحتفال بخطبتها على رجل الأعمال عصام ندى، على رمال البحر الأحمر ب «العين السخنة»، وذلك بعد أن كانت قد قررت أن يكون حفل خطبتها بأحد المراكب النيلية، وقد حاولت منى أن يكون الحفل «مطرقع» لأبعد مدى حيث أنها قامت بتوزيع «غزل البنات»، و»الفشار» على المدعوين، وهو ما أضفى على الحفل بهجة وسرورا، فيما ارتدت منى فستاناً أصفر، و»صندل» بدلاً من الحذاء، وقد أثار هذا الحفل اهتمام الكثيرين نظراً لاختلاف فكرته.

ويبدو أن تلك الفكرة قد لاقت إعجاب نجوم الفن أيضاً، حيث لجأت رشا مهدى إلى تنفيذها، وذلك بعد حفل زفافها على عريسها محمد ياسين، والذى أقيم على رمال شاطئ قرية «مراسى» فى الساحل الشمالي، بحضور نخبة من النجوم، منهم زينة، ومحمد فؤاد، وإلهام شاهين، وشقيقها أمير شاهين، والفنان شيكو، وأحمد رزق، وغيرهم.

وقد ارتدت رشا خلال الحفل فستاناً، أقرب ما يكون إلى فساتين السهرة، من قماش الدانتيل الأبيض، وأيضاً حذاء رياضياً، وهى الموضة المنتشرة فى كثير من حفلات الزفاف حالياً، وقد حازت فكرة رشا على إعجاب النجوم الذين حضروا الحفل، حيث أكدوا أنه رغم بساطته إلا أنه كان مبهراً لأبعد حد، وذلك فى الوقت الذى يلجأ فيه أغلبهم إلى إقامة حفلات الزفاف، فى أكبر الفنادق والتى رغم تكلفتها العالية، إلا أنها لا تخرج بنفس إبهار حفلات الشواطئ.

فيما يبدو وأن الشواطئ أيضاً، لم تعد جاذبة لحفلات الزفاف فقط، وإنما أيضاً للحفلات الغنائية لكبار النجوم، لكنها فى الغالب خلال الفترة القادمة سوف تلقى رواجاً كبيراً بالنسبة لحفلات الزفاف، خاصة مع انتشار الفكرة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي. أحد الأفراح فى مارينا روبرت دى نيرو من معازيم طاطانكى كريم ونادية على شاطىء سان ستيفانو

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.