اعتدوا على مفتشى الأوقاف واعتلوا المنابر دون تصريح خطابة

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية - منال القاضى

مازالت محاولات السلفيين مستمرة للسيطرة على المساجد برغم تحذيرات وزير الأوقاف من عدم التفريط فى العمل الدعوى وترك المساجد لغير المؤهلين حيث أعلن الوزير فرض عقوبة على الإمام الذى يخالف القانون بحرمانه من بدل صعود المنبر واحالته للتحقيق ومنعه من الخطابة.. ومنح الوزير المفتشين باللجان التى تشكلت من وكلاء ومفتشى العموم على المديريات حق تطبيق الضبطية القضائية وعندما قام مفتش إدارة أوقاف الفشن بدوره كمفتش وتطبق الضبطية القضائية على عدد من الأئمة المخالفين للقانون وتغيبوا عن العمل وأرسلوا أحد السلفليين لإلقاءه الخطبة بدلا من الإما م المعين وبدون تصريح له من وزارة الأوقاف ما أثار غضب المصليين ورفعوا شكوى وقام المفتش بتطبيق الضبطية القضائية وأحال الإمام للتحقيق كان رد فعل الإمام على محمود على إمام وخطيب مسجد العتيق بقرية الفشن ببنى سويف بالضرب والاعتداء على المفتش داخل نقطة شرطة قرية الفشن.. ما دفع المفتش ربيع محمد عبد الله روبى بتحير محضر رقم 20357 لسنة 2016 جنح الفشن.. كما خطب الشيخ محمود فراج القيادى السلفى ببنى سويف بدلا من الإمام محمد عثمان عبد الغنى الإمام المعين من وزارة الإوقاف بمسجد المغيث بنزلة إهفاص ببنى سويف.

وما توجه المفتش لوكيل الوزارة محمد نور كان رده إحالته للتحقيق ولن تسفر التحقيقات إلا منعه من صرف مكافأة صعود المنبر فقط.

ورغم تعديه على المفتش بالضرب والسب أمام قسم شرطة الفشن وشهد عليه الأمناء والمجندون كما حبس السلفيين سيد البصير وحلمى موسى « أربعة أيام على ذمة التحقيق لاعتدائهما على أئمة المساجد بالجيزة.

فيما صرح مصدر مسئول بغرفة عمليات وزارة الأوقاف أن نيابة الهرم قررت حبس كلاً من / سيد البصير الكفيف السلفى وحلمى موسى السلفى بسبب منعهما أئمة المساجد من أداء عملهم وسيطرتهم على منبر مسجد برهامى بشارع عثمان محرم بالطالبية جيزة وتحريضهما لعناصر سلفية بضرب الإمام.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.