تفاصيل مقتل «ميخا» صاحب كافيه بالعجوزة بعد مشاجرة بالأسلحة البيضاء

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

شهد أهالى شارع الإنشراح الكبير»عمارات البترول» يوماً سيظل فى أذهان الجميع لن ينسوه، فيا له من يوم تحولت فيه بعض الأشخاص إلى ذئاب بشرية تتشاجر بالأسلحة البيضاء حتى تنتهى المشاجرة بمقتل شاب فى مقتبل العمر، لم يتعد عمره 27 عاماً.

البداية عندما تلقى اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارا من المقدم فوزى عامر رئيس مباحث قسم شرطة العجوزة بتلقيه بلاغاً من الأهالى المقيمين بشارع الإنشراح الكبير دائرة القسم يفيد بنشوب مشاجرة بالأسلحة البيضاء ووقوع قتيل فعلى الفور تم تشكيل قوة أمنية باستئذان النيابة العامة بقيادة المقدم فوزى عامر رئيس المباحث ومعاونه النقيب عمرو النصير والذهاب لمكان الواقعة، وبالفحص والمعاينة وسؤال شهود العيان تبين نشوب مشاجرة بين كل من الطرف الأول «جمال فرج على البالغ من العمر 46 عاماً سباك، ومقيم ببشتيل دائرة قسم شرطة إمبابة، وأولاده علاء البالغ من العمر 28 عاماً، إسلام البالغ من العمر 21 عاماً، عمر البالغ من العمر 18 عاماً، وجميعهم مقيمين بنفس العنوان» وطرف ثانى أحمد ماهر أحمد وشهرته « ميخا «البالغ من العمر 27 عاماً ومقيم 6 شارع المنجد بترعة السواحلى دائرة قسم شرطة إمبابة،صاحب كافيه بمنطقة العجوزة وأسفرت المشاجرة عن مصرع أحمد ماهر الشهير «ميخا» إثر إصابته بطعنات بالجانب الأيسر وجرج قطعى بالرقبة وطعنات بالصدر والقلب والجانب الأيمن وكدمات متفرقة بجميع أنحاء جسده وجروح بالوجه، فتم القبض على المتهمين )الطرف الآخر للمشاجرة( وبمواجهتهم اعترفوا بنشوب المشاجرة بينهم بعد قيام « ميخا» بالجرى وراء شخص لملاحقته وضربه بعدما قام بسرقته إلا أن الشخص اختبء بمحل السباك ليستنجد به حتى لا يتعدى عليه بالضرب فقام السباك بحمايته ومحاولة تهريبه، إلا أن «ميخا» أخذ يتشاجر معهم بعد تهريبهم له فبدأت بمشادة كلامية وتطورت الى مشاجرة وأخذ كل من الطرفين يستنجد بأصدقائه للتشاجر وأسفرت المشاجرة عن وفاة» ميخا» فتم تحرير محضر بالواقعة رقم 7368 إدارى قسم شرطة العجوزة لسنة 2016 والتحفظ على الجثة بمشرحة زينهم تحت تصرف النيابة وبإحالتهم للنيابة العامة أمر المستشار أحمد حمزاوى مدير نيابة حوادث شمال الجيزة بإخلاء سبيل كل من جمال فرج وعلاء جمال وإسلام جمال بكفالة مالية وحبس عمر جمال أربعة أيام على ذمة التحقيق، وذلك بعد سماع أقوال شهود العيان ومعرفة بأنه هو من تعدى على المجنى عليه بسلاح ابيض»مطواه» وطعنه طعنات بصدره وقلبه أودت بحياته فى الحال، كما أمر بتشريح جثة المجنى عليه وإرسال الأداة المستخدمة فى الجريمة «المطواة» للأدلة الجنائية.

التقت» صوت الأمة» مع حازم. م أحد أصدقاء المجنى عليه الذى بدأ يروى تفاصيل الواقعة ويرتسم على وجهه الحزن لفراق صديقه قائلاً: ميخا كان طيب القلب وكل الناس فى المنطقة كانوا يحبونه ولا يستحق أن يموت بهذه الطريقة، فيوم الواقعة كان يلاحق ولد سرقه وفر هاربا فبعد إكتشاف ميخا انه سرق أخذ يلاحقه إلا آن الولد استنجد بمحل سباك ليختبئ به فقام السباك وأولاده بتهريبه، فأخذ ميخا يتشاجر معهم لتهريبهم للولد ونشبت بينهم مشاجرة بالأسلحة البيضاء قام على إثرها «عمر» بإسقاطه على الأرض نظراً لأنه قوى البدن وانهال عليه عدة طعنات بالصدر والقلب والجانب الأيسر وجرح قطعى بالرقبة فلم يتركه إلا بعدما أودى بحياته فى الحال وتركه ملقى على الأرض غارقا فى دمائه.

المجنى عليه كان فى ملاحقة سارق أدت إلى وفاته

أرسلت الفنانة سهير رجب رداً نفت فيه واقعة اتهامها فى قضية آداب وهروبها من حكم حبس، وأضافت «أنها مزاعم كاذبة بدليل خلو صحيفتها الجنائية، وأنه لم يستوقفها أى مسئول بالمطار خلال رحلات سفرها، وأكدت الفنانة: إنها تقيم بمنزلها فى انتظار أى أوراق تفيد أنها مطلوبة قضائيًا .»

.. و«صوت الأمة» تنشر رد الفنانة عملاً بحق الرد المكفول قانونًا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.