بالأسماء.. رئيس «الأبنية التعليمية» يحولها إلى «عزبة» لتعيين أقاربه ومجاملة أصدقائه.. وجهة سيادية تحقق فى الوقائع

Sout Al Omma - - اقتصاد وبنوك - ريم محمود

تحولت هيئة الأبنية التعليمية إلى عزبة، بعدما شابت مسابقة التعيينات الأخيرة بها كثيرًا من المخالفات تم عن طريقها دخول أقارب المهندس يسرى عبد الله، رئيس الهيئة بالمخالفة للشروط، ما أزعج كثيرا من العاملين بالهيئة، ووصل الأمر الى جهة سيادية تحقق فى الأمر الآن.

كانت الهيئة أعلنت يوم 2015/1/19 أثناء فترة الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم الأسبق، ومحمد فهمى رئيس الهيئة السابق، عن مسابقة لشغل وظائف على رأسها وظيفة مهندس مدنى ثالث، مهندس معمارى ثالث، فنى هندسى رابع وغيرها، وتقدم لها أكثر من21 ألف شخص، وتمت المسابقة والانتهاء من المقابلات والإعلان عن النتيجة فى عهد الوزير الدكتور محب الرافعى، لكن بعد الإطاحة به ومحمد فهمى رئيس الهيئة، ألغى المهندس يسرى عبد الله الرئيس الحالى للهيئة النتيجة واستبدل الناجحين بآخرين. وأكد أحد أعضاء الهيئة أن الأسماء تم تغييرها من غير أى مقابلات شخصية، رغم أنها مسابقة منتهية وتم الإعداد لها بدقة أثناء فترة اللواء محمد فهمى السابق، إلا أن المهندس يسرى قرر أن يسير بمبدأ «الغربال الجديد له شدة»، ولكن هذه المسابقة قد شابتها بعض الشوائب التى قد تطيح ب »يسرى عبد الله قريبا .»

حصلت «صوت الأمة» على مستندات توضح أن يسرى عبد الله عين «محمد عطية عبد العظيم سالم» ابن أخيه ضمن المسابقة الجديدة فى وظيفة فنى هندسى رابع بفرع الهيئة بالإسماعيلية، رغم أنه لم يتقدم للوظيفة من الأساس

واستكمالا لسلسلة الأقارب والأحباء داخل الهيئة تم تعيين إبن شقيق يسرى الثانى وهو» محمد رجب عبد العظيم سالم» كعامل خدمات معاونة فى منطقة الجيزة، ثم تم نقله لاستلام العمل فى محافظة الشرقية مسقط رأس رئيس الهيئة.

المضحك فى الأمر كما وصفه البعض أن الشرقية لم تطلب فى شروط الوظيفة عامل خدمات معاونة نظرا لوجود عمالة زائدة بها، وتساءل البعض: «لماذا لم يتم تعيين عمال خدمات معاونة من سكان المحافظة المحتاجين وتعيين أشخاص من الشرقية ؟!».

وننتقل إلى دنيا الأحباء، حيث جامل رئيس الهيئة الأبنية التعليمية الأحباء والأصدقاء بتعيين ابن صديقه فى الشرقية «حسين عبد العزيز عوض» رغم عدم ورود اسمه بكشوف المتقدمين لشغل وظيفة خدمات المعاونة، ومع ذلك تم قبول أوراقه قبل الإعلان عن نتيجة المسابقة بأسبوع دون أى امتحان أو مقابلة شخصية، وتم تعيينه فى الإسماعيلية ولكنه استلم العمل فى الشرقية رغم أنها لم تطلب خدمات معاونة نظرا للعمالة الزائدة بها.

وتضمنت مخالفات المسابقة تعيين فاطمة محمد محمد، مهندس كهرباء، وهى أخت المهندسة نهلة محمد محمد، نائبة علاء بطاح رئيس اللجنة الخاصة بامتحانات المسابقة بأكملها، وتعيين سيد طه أحمد، بوظيفة كاتب رابع، وهو ابن عم محمد جلال عبد المطلب، مدير عام الشئون القانونية بالهيئة، وعضو لجنة الامتحانات بالمسابقة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.