جاسوس الطاقة النووية يقاضى رئيس الجمهورية ويطالب مجلس النواب بالعفو عنه

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية - آية أشرف هبة جعفر

أقام محمد سيد صابر المتهم فى القضية رقم 204 لسنة 2007 والمعروفة إعلامياً بقضية «جاسوس هيئة الطاقة النووية « دعوى قضائية أمام مجلس الدولة للمطالبة بالعفو عنه فى العقوبة الصادرة ضده بالسجن المؤبد وتغريمه 17 ألف دولار وفقا لنص المادة 155 من الدستوربعدم جواز إتهامه بالتخابر لصالح دولة أجنبية «إسرائيل « واختصمت الدعوى التى حملت رقم 84133 لسنة 70ق كلاً من رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء،ورئيس مكتب شئون أمن الدولة والنائب العام.. كانت نيابة أمن الدولة العليا وجهت تهمة التخابر إلى المتهم بالتعاون مع من يعملون لمصلحة دولة اجنبية بقصد الاضرار بالمصالح القومية للبلاد بأنه اتفق مع المحكوم عليهم غيابيا «براين بيتر»ايرلندى» ،شيرو ايزو «يابانى» على التعاون معهما لصالح المخابرات الإسرائيلية لإختراق انظمة الحاسب الآلى لهيئة المواد النووية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة من خلال دس برنامج حاسب آلى سرى على أجهزة الحاسب الشخصى بتلك الهيئة يتيح للمخابرات الإسرائيلية الإطلاع على المعلومات الخاصة بنشاط الهيئة وإمدادها بمعلومات وأوراق سرية تحوى أوجه نشاط هيئة الطاقة الذرية والمفاعلات النووية التى تشرف عليها.. واستندت الدعوى فى طلب العفو إلى عدم صلاحية كافة الوقائع المذكورة بالحكم الصادر من المحكمة لتكن محلاً للتجريم والعقاب وذلك وفقاً لاتفاقية عدم إنتشار الأسلحة النووية والتى نصت على ضرورة إتخاذ التدابير اللازمة السلمية التى تضمن فى ظل رقابة دولية ملائمة ان المزايا التى يمكن جنيها من أى تطبيقات سلمية للتفجيرات النووية ستتاح بدون تمييز للدولة غير الحائزة للأسلحة النووية والأطراف فى المعاهدة ،بالاضافة إلى إتفاقية نظام ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتى وقعت عليها مصر والتى تسمح بمراقبة الدول المشاركة فى انتاج الطاقة النووية ووضع ضوابط وتقوم الوكالة بفحص تصاميم كل مرفق نووى رئيسى وفحصها وحصرها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.