«جزارين» و«العزبى» و«عمر» و«عبدالجواد» يستحوذون على توزيع ألبان الأطفال

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية - آية أشرف

ضربة قاصمة جديدة للشركة المصرية لتجارة الأدوية، باستبعادها تماماً من توزيع ألبان الأطفال، وترسية التوزيع على 4 شركات خاصة يمتلكها كبار رجال الأعمال فى السوق الدوائي، رغم أن الشركة تمتلك الفروع الأكثر انتشاراً على مستوى الجمهورية والمعروفة جيداً لدى الجمهور.

اختارت وزارة الصحة شركة ابن سينا لمالكها محمد عبد الجواد، والمتحدة للصيادلة لمالكها حسام عمر، ومالتى فارما لمالكها أحمد العزبي، وفارما أوفر سيز لمالكها أحمد جزارين، وكانت المصرية للأدوية ضمن القائمة وتم استبعادها فى آخر وقت من توريد المناقصة.

يؤكد الدكتور ياسر خاطر، عضو مركز الحق فى الدواء، أن مناقصة الألبان بسعر 30 جنيها شهدت رواجا كبيرا فى السوق، وأقبل الصيادلة على شرائها بشكل كبير، ولكن لم تتعامل الصيدليات هذه المرة مع مندوبى الشركة المصرية للأدوية المعهودين بتوزيع الألبان، وتم إرساء توزيع اللبن المدعم كلياً بسعر 5 جنيهات والجزئى بسعر 26 جنيها للعبوة عليها.

وأوضح أن قانون إنشاء الشركة المصرية لتجارة الأدوية، نص على أنها المخولة باستيراد أى أدوية تعانى من نقص فى الدولة، وهو السبب وراء انشائها فى الستينيات.

مضيفاً أن سحب التوزيع من الشركة لصالح شركات القطاع الخاص الأربع ينذر بإفلاس قريب لها، لوجود مديونية تتجاوز 800 مليون جنيه على وزارة الصحة لصالح الشركة ترفض ردها، وفى نفس الوقت لا تسند إليها أى صفقات أو مناقصات للأدوية.

وعن توزيع الألبان، أكد «خاطر» أن الشركات الأربع تزود كل صيدلية بالكميات التى تتناسب مع قدرتها على البيع، وتصل الكوتة المخصصة للصيدلية طلبيتين كل منهما تشمل كرتونة تضم الكوتة للصيدليات كرتونة 24 و 24 كل صيدلية لها قدرة بيع معين علبة ألبان، موضحاً أن هناك بعض الصيدليات الكبرى تطلب كوتة أكبر من هذه ويتم توريدها لها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.