أكاديمية عمرو خالد للدعوة تشعل الصراع فى الأزهر بعد اختيار على جمعة لرئاستها

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية -

تسيطرحالة من الغضب داخل مشيخة الأزهر، بسبب أكاديمية «الداعية المعاصر» التى أسسها الداعية الإسلامى عمرو خالد بعد أن وقع اختيار خالد لمفتى الجمهورية السابق الدكتورعلى جمعة لمنصب رئيس الأكاديمية. أكاديمية الداعية المعاصر تشترط أن يكون الطالب حديث التخرج من جامعة الأزهر وأن يكون المدرس حاصلا على درجة الدكتوراة وسبق له العمل بجامعة الأزهر لمدة لا تقل عن خمس سنوات وأن يجيد اللغة الإنجليزية والا يكون لديه اى انتماءات حزبية أو سياسية.

وأكد مصدر مقرب لشيخ الأزهر ل«صوت الأمة» أن هناك حالة من الغضب تسيطر على كبار مشايخ الأزهر الذين يحملون على عاتقهم مسئولية الرواق الأزهرى بسبب انشاء أكاديمية الداعية المعاصر موضحا ان رواق الأزهر بجميع المواد الشرعية يدرسها بعدد من اللغات لغير الناطقين باللغة العربية ويجمع أكثر من خمس محاضرات فى اليوم الواحد ويجمع الطلاب الوافدين والمصريين ويخضع تحت مظلة الأزهر وبإشراف الدكتور محمد مهنا مستشار شيخ الأزهر وعدد من هيئة كبار العلماء ويحاضر فيه افضل أساتذة الأزهر فما الداعى لأكاديمية عمرو خالد؟؟

وذكر المصدر أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب التقى الدكتور على جمعة فى اجتماع مغلق دام لمدة 3 ساعات بمكتب شيخ الأزهر وكان يعرض عليه المواد التى تقوم بتدريسها الأكاديمية.

ومن جانبه قال الدكتور جابر طايع رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف إن أكاديمية الداعية المعاصر كيان لا ينتمى للوزارة ولا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.