أزمة جديدة ب«البيت الصوفى» و«الرفاعية» تفتح النار على «القصبى» بسبب قضية أولتراس أهلاوى

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية - منال القاضى أحمد السيد

أزمة كبرى مرتقبة من المنتظر أن تضرب البيت الصوفى يوم 3 أكتوبر المقبل لتشعل نار الخلافات مجددا بين مشايخ الطرق الصوفية بعد أن هدأت منذ انتهاء انتخابات البرلمان الماضية. بسبب اقتراب جلسة النطق بالحكم على أحمد طارق الرفاعي، نجل الشيخ طارق الرفاعى شيخ الطريقة الرفاعية، ضمن قضية أولتراس أهلاوى تشرف عليه ولكن لم نمنع الأئمة من الدراسة فيه ولابد أن يحصل الطالب على موافقة مختومة من الوزارة وغير ذلك عند علم الوزارة بان هناك إمام يدرس بالأكاديمية يحال للتحقيق.

كما نفى تشكيل لجنة من الوزارة للتأكد من المواد التى تدرسها الأكاديمية مؤكدا أنها لم توقع أى اتفاق ولم تتقدم بطلب تصريح من الوزارة. والتى حددت المحكمة يوم 3 أكتوبر المقبل للنطق بالحكم الذى متوقع أن يكون مغلظا على كل أطراف القضية بعد أن أكد المحامون تورطهم بشكل كامل.

ووفقا لمصادر من داخل البيت الصوفي، فإن الأزمة المتوقعة ستكون عبارة عن خلافات شديدة بين طارق الرفاعى شيخ الرفاعية، وعبدالهادى مصادر: طارق الرفاعى طلب وساطة شيخ مشايخ الصوفية لإنقاذ ابنه من السجن فتجاهله

على جمعة حاول إقناع شيخ الأزهر بالمناهج على مدار 3 ساعات

القصبى النائب البرلمانى وشيخ مشايخ الطرق الصوفية، ومحمود الشريف وكيل مجلس النواب ونقيب الأشراف، بسبب تخلى الثنائى عن نجل شيخ الرفاعية وتركه حتى يتم الحكم عليه بالسجن ضمن قضية أولتراس أهلاوي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.