سائق يقتل عجوزاً فى مسكنه لشكه فى إقامة علاقة جنسية مع زوجته بالمعادى

Sout Al Omma - - الصفحة الأمامية - إسلام ناجى

وسوس له شيطانه بقتل عجوزٍ يسكن فى العقار الذى تولى حراسته سابقًا، ولا يزال السبب محل خلاف حتى الآن، حيث اعترف بإقدامه على القتل بحجة شكه فى سلوك زوجته مع العجوز، بينما أكد معاونه فى الجريمة أنها كانت بغرض السرقة لا أكثر.

دون تردد أسقط المتهم أسباب جريمته على زوجته والعجوز، واتهمهما بإقامة علاقة غير شرعية، بدأت منذ أشهر عندما كان يعمل كحارس للعقار الذى يسكن به العجوز، وقال إنه بعد أن كانت علاقة زوجته بسكان العقار تقتصر على إحضار مستلزماتهم المنزلية من السوق، توطدت علاقتها بهم بمرور الوقت، وأخذت تتردد عليهم كثيرًا للتنظيف بمقابل مادى أو لنقل أخبار الجيران والنميمة، ونظرًا لأن العجوز يسكن وحيدًا، أصبحت الزوجة هى المسئولة عن شقته بداية من طلبات السوق وصولاً للتنظيف وإعداد الطعام.

وأضاف المتهم فى تحقيقات النيابة أن الشيطان أوهمه بوجود علاقة بين العجوز وزوجته مستندًا على ترددها المستمر على شقته وبقائها معه منفردين لوقت طويل فقرر الدفاع عن شرفه، وأكد أنه تمهل فى حكمه، وفكر فى عاقبة فعلته وخطط للخلاص من العجوز ثم من زوجته دون أن يترك مجالاً للشك به.

وخطط لترك العمل بالعقار واشتغل سائقا حتى يخرج من دائرة المشتبه بهم إذا ما تمت خطته بنجاح، وقرر الاستعانة بأحد أقاربه فى التخلص من العجوز، وبالفعل عاونه قريبه وتخلصا من العجوز.

وجاءت اعترافات معاون القاتل مختلفة تمامًا، حيث أكد على مروره بضائقة مالية ما دفعه للاتصال بقريبه وطلب منه بعض المال لسد ديونه، ولكنه فوجئ به يعرض عليه سرقة أحد الشقق بمكان عمله القديم، فوافق على الفور لحاجته الماسة للأموال، وتوجها صوب العقار، حاولا إقتحام شقة المجنى عليه وعندما فشلا قررا إنتظاره أسفل سلم العقار لحين عودته، وما أن عاد وفتح باب الشقة، انهال عليه المتهم الأول ضربا وقام بتكميمه بقطعة «خرقة» حتى اُغمى عليه، وبحث معاونه عن أموال داخل الشقة لكنه لم يجد ما يستحق مغامرتهما، فى الوقت نفسه كان المتهم الأول قد سدد للمجنى عليه عدة ضربات بعصا خشبية على رأسه حتى سقط على الأرض غارقا فى دمائه.

تلقى رئيس مباحث المعادى بلاغا من «ك.ع» 15 عاما «طالب» يفيد بأنه توجه لمسكن والده«ع.ف» 60 عاما مقيم بمفرده للاطمئنان عليه لعدم رده على الهاتف، واكتشف مقتله وإلقاء جثته أسفل سلم العقار, وأمر اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة بوضع خطة لكشف ملابسات الجريمة حتى توصل فريق البحث لمرتكبى الواقعة.

وكشفت التحقيقات الأولية أن المتهم الأول «م.م.أ» 36 عاما، سائق وكان يعمل حارسا للعقار، سبق اتهامه فى القضية رقم 1819 لسنة 2007 سفاجا، البحر الأحمر )نصب(، كما توصلت التحقيقات أيضا إلى أن المتهم الثانى «م.إ » 30 عاما «سائق» ويقطن بجواره فى القاهرة.

وعاينت النيابة جثة المجنى عليه حيث كانت مسجاة على وجهها بالطرقة المؤدية لباب الشقة من الداخل، وبينت المعاينة أن القتيل يرتدى ملابسه كاملة، وبه جرح قطعى بالجبهة، وآثار دماء أسفل الوجه، وبحوزته متعلقاته الشخصية.

وأمرت نيابة المعادى برئاسة المستشار عمرو شريف، وإشراف المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة المستشار هشام حمدى، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات للتناقض فى أقوالهما، ووجهت لهما تهم القتل والشروع فيه.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.