غضب الأقباط من تدريس «الثقافة الجنسية» فى الكنائس

Sout Al Omma - - اقتصاد - ماريان ناجى

جاءت الفكرة من خدام شباب معهد المشورة الذين اقترحوا تنظيم دورات تدريبية وتثقيفية للمقبلين على الزواج فى الثقافة الجنسية للذكور فقط وتم انشاؤه خصيصا للرجال لأن كورسات المشورة العادية التى تجمع الجنسين تتسم بالحرج وعدم إمكانية الشرح الوافى للعلاقات الزوجيه ومشاكلها.

يوجد فى الكورس محاضرة كاملة عن الجنس والعلاقة الحميمية والعلاقة بين الرجل وزوجته وكيف تتم الممارسة الجنسية الصحيحة كما يخاطب سيكولوجية الرجل وما يجب أن يكتشفه او يعرفه عن نفسه وهذا الكورس اختيارى وليس اجباريا بعكس كورسات المشورة الاخرى التى سوف تطبق اجباريا فى خلال شهرين أو فى بداية العام ويعمل على تدريس المنهج مجموعة من المتخصصين خريجى معهد المشورة كما يوجد لجنه للرقابة على ما يدرس للشباب ولا بد أن يكون من يقوم بالتدريس شخص مؤهل من الناحية العلمية وخريج معهد مشورة وأن يكون له باع كبير فى مجال تدريس الثقافة الجنسية وأول كورس تم عمله بالفعل فى المعادى فى معهد المشورة وتم تخريج اول دفعة.

الدكتور بيتر نعيم استشارى المشورة الاسرية وأحد المدرسين فى كورسات «كلام رجالة،» قال ل«صوت الأمة» الكتاب المقدس يقول «هلك شعبى من عدم المعرفة» والثقافة الجنسية مهمة جدا وهى رقم واحد فى المشاكل الزوجية واغلب الشباب معلوماتهم مغلوطة.

من جانبه أقر اسقف المعادى والنائب البابوى الانبا دانيال بصحة إصدار كورسات كلام رجالة كدورات للثقافة الجنسية لافتا أن ما قيل بشأن انغماس الكنيسة فى امور تافهة بعد انتقال البابا شنودة غير صحيح بالمرة فكشف العذرية لا نجرؤ ان نطلبه من أى عروس وكلام رجالة كورس غير اجبارى.

هانى عزت أحد النشطاء الاقباط استهجن فكرة هذا الكورس وقال إن ما تقوم به الكنيسة من أمور بعد رحيل البابا شنودة أمور غير لائقة بالمرة، وكورس كلام رجالة يعمل على استثارة الشباب وليس العكس كما أن

الانبا بولا قام بالكثير من الثقافة الجنسية مهمة جدا وهى رقم واحد فى المشاكل الزوجية واغلب الشباب معلوماتهم مغلوطة التصرفات غير المحسوبة

طوال فترة رئاسته للأمور الشخصية داخل الكنيسة الارثوذكسية غير مبال بما نمر به من ازمات حقيقية على ارض الواقع وبدلا من أن الكنيسة تضيع وقتها فى كلام رجالة وكلام عن العلاقات الجنسية لابد من البحث عن الشباب الملحدين الذين تركوا الكنيسة وذهبوا لطوائف اخرى ولابد من أن تبحث الكنيسة عن افتقاد الروحانيات بدلا من العلاقات الحميمة.

«صوت الأمة» استطلعت آراء عدد من شباب الأقباط فأجمعوا على رفضهم لهذ الكورسات وقالوا انها سوف تصبح هزلية ومليئة بالإثارة والأسئلة الساخرة وبعيدة كل البعد عن الدين وروحانيات الكنيسة وأحدهم قال لو قامت الكنيسة بوضع هذه الكورسات اجباريا سوف أسافر للخارج واتزوج هناك.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.