قدمت الإغراء بشكل محترم

Sout Al Omma - - اقتصاد - داليا مصطفى ل ياسمين منصور

■ فى البداية حدثينى عن مسلسل «الكبريت الأحمر» وما الذى دفعك للموافقة عليه؟

- سيناريو المسلسل ك�ان أكثر م�ا جذبنى فمنذ بداية ق� راءت� ى شعرت وان ه� ذا المسلسل مختلف، وم� ع قراءتى لدورى شعرت بحماس أكبر للمشاركة بالمسلسل.

■ م� لام� ح وج� ه� ك ه�ادئ�ة، فكيف تمكنت من ت� ح� وي� ل ه��ذه ال�م�لام�ح ال�ه�ادئ�ة لتقديم شخصية شريرة؟

- ك� ان ه� ذا هو التحدى الأكبر بالنسبة ل�ى ، فهذه ال�م�رة الأول�ى التى أق�دم فيها شخصية فتاة شريرة، لذلك حرصت على سؤال كل من حولى حول احتمالية نجاحى م�ن فشلى ف�ى ت�ق�دي�م أدوار ال�ش�ر، حتى توصلت أنه من الممكن تقديم الشر بنظرات العين التى ستتغلب على ملامح الوجه الهادئة.

■ أل� م تشعرى ب� أن شخصية «جيرمين» قد تكون مثيرة لغضب الكثير من النساء؟

- «جيرمين» جزء من الواقع الذى نعيشه، وأنا شخصيا ش� اه� دت بعينى ه�ذا النموذج التى ت� ت� زوج م� ن رج� ل خالى من العيوب ومع ذلك تقوم بخيانته دون أى سبب أو مبرر، والحقيقة إن الست أبشع فى الخيانة عن الرجل. ■ حدثينى عن أكثر المشاهد إرهاقا بالنسبة لكى؟ -ال� م� ش� اه� د ال�ت�ى جمعتنى ب��«ه�ان�ى ع��ادل» و«أح�م�د السعدنى» معا، فكان الوصول لشعور الزوجة الخائنة التى تغازل زوجها وعشيقها فى نفس الوقت صعب، خاصة أننى تعمدت تقديمه بشكل طبيعى حتى لا يكون مصطنعا. ■ ملابس «جيرمين» كانت م� ن اختيارك ،فحدثينى عنها؟ -كانت الملابس بالفعل مختلفة عن طبيعتى، فالملابس كانت تميل للإثارة والإغ� راء بشكل كبير، ولكن جميعها ك� ان من اختيارى وبمساعدة الاستايلست حسن مصطفى تمكنا من الوصول لملابس قد تكون مثيرة ولكن غير عارية وكان هذا هو الهدف. ■ سيطر عليك الكثير م�ن ال� م� خ� اوف تعلقت بالمسلسل، فحدثينى عنها؟ - ك�ان م�ن أك� ث� ر م� خ� اوف� ى أن يكرهنى الجمهور بالفعل وال��ذى اع� ت� اد أن يرانى ف� ى دور الطيبة والمظلومة، أيضا تقديم شخصية شريرة للمرة الأولى كان مثير للقلق بالنسبة لى، وربما كان توقف المسلسل للكثير من المرات خلال فترة التصوير أكثر ما أقلقنى، خاصة اننى كنت أح� رص على ق�راءة الشخصية طوال الوقت حتى فى فترات التوقف خشية من نسيانها. ■ هل سنراك قريبا فى عمل يجمع بينك وبين شريف سلامة؟ - شريف زوجى ولن يمانع أحد منا فى التعاون فى عمل فنى واحد ولكن حتى الآن لم يعرض علينا عمل فنى مناسب ق � ���ادر ع � ل� ى الجمع بيننا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.