الفصل الأخير فى قضة خلع روبى وسامح عبدالعزيز

Sout Al Omma - - اقتصاد - هانى سامى

فى الوقت الذى ينعم فيه المخرج الكبير سامح عبد العزيز بحياة هادئة مع زوجته النجمة روبى ، تظهر اخبار على السطح حول قضية خلع فى اروقة المحاكم تطلبه النجمة من المخرج ! نعم تزوج كلاهما عام 2014 داخل نطاق محدود من المعارف والاصدقاء.

وربما ارتضى كلاهما ذلك للحفاظ على الحد الادنى من علاقة سامح ببيته وبزوجته وام اولاده الاعلامية داليا فرج والتى اختارت وقتها التصعيد والانفصال بعد تصريحات نارية بعد ذلك بات وجود وظهر كل من روبى وسامح طبيعيا كزوجان بل انهما اعلنا عن انجاب ابنتهما بعد فترة خلافات واطلقا عليها اسم «طيبة» ثم اعلنا انفصالهما بعد ذلك وفى هدوء تام وأدب شديد، ولكن المتربصين والمتلصصين ايضا نفخا فى النار واخترعا الحكايات لسبب الانفصال، وقبل عدة اشهر عاد الزوجان فى هدوء خاصة بعد محاولات من الاصدقاء المقربين ابرزهم محمد هنيدى ولكن «الناس الحشريين مش سايبينهم فى حالهم» واجتهد الجميع واطلق مسألة قضية الخلع وهو فى النهاية شأن لا يهم اى أحد ايا كان ولكننا نؤكد ان المخرج والنجمة يعيشان حياة سعيدة للغاية بصحبة ابنتهما «طيبة» التى ولدت بأمريكا منذ اكثر من عام لقد لامست مدى ضيق كلا الزوجان روبى وسامح من التصريحات المرة التىى تنطلق منهما او اقوال بعض المقربين بأن ما ينغص عليهما الحياة الان هو ذاك التطفل الذى يمارسه بعض الاعلاميين وزملاء المهنة لاقتحام حياة بشر اختاروا الحفاظ على منزلهم بحرية وهذا ابسط حقوقهم فى الحياة والحرية الشخصية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.