القوات العراقية تنتزع غرب الرمادي من "داعش"

Al Ghad - - 1 -

بغداد- استعادت القوات العراقية وفـصـائـل الحشد الشعبي مناطق غرب مدينة الرمادي أمس من أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي، في عملية تهدف إلى محاصرة المتطرفين الذين سيطروا على المدينة قبل أسبوعين، بحسب مصادر متطابقة.

وأكــد قائد شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج، أن "القوات الأمنية اليوم (أمـس) ضيقت الخناق على الــرمــادي، من مديرية المرور غربا وجامعة الأنبار جنوبا إلى باقي أسوار مدينة الــرمــادي من الجهات الأخرى".

واستولى "داعش" الارهابي على مدينة الرمادي في 17 ايار (مايو) الحالي باستخدام مجموعة كبيرة من السيارات المدرعة المفخخة في عملية غير مسبوقة، ما أجبر القوات العراقية على الانسحاب من مواقعها بعدما صمدت فيها لأكثر من عام.

إلــى ذلـــك، أعـلـنـت الأمــم المتحدة أن عـشـرات الآلاف فـــروا مــن مدينة الــرمــادي، مركز محافظة الأنبار غربي العراق منذ منتصف شهر (أيار) الحالي، بعد سيطرة تنظيم "داعش" عليها.

وأوضـــح المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وليام سبيندلر، في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الحكومي العراقي أن "قرابة 85 ألــف شـخـص، فـــروا بعد التصعيد الأخـيـر للعنف في الـــرمـــادي ومـحـيـطـهـا، وأن الغالبية العظمى من موجة الــنــزوح الأخــيــرة، أي حوالي 85%، بقيت الأنبار.-)

فــي محافظة

رتل من آليات للحشد الشعبي العراقي يتوجه الى مدينة الرمادي-(رويترز)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.