فيينا تفشل بتمهيد الطريق لانفراج سوري

Al Ghad - - 1 -

فيينا -تعهدت ال��دول الكبرى الدولية والاقليمية التي تسعى الى انهاء النزاع في سورية، أمس بالعمل على تعزيز وقف اطلاق النار الهش في البلاد، الا انها لم تتمكن من تحديد موعد جديد لاستئناف محادثات السلام.

ورغ��م ظهور وزي��ر الخارجية الاميركي ج�ون كيري مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك، فان الخلافات بين الطرفين بدت واضحة.

وقال مبعوث الامم المتحدة الى سورية ستيفان دي ميستورا انه لا يستطيع دع�وة نظام الرئيس السوري بشار الاس�د والمعارضة ال�س�وري�ة للعودة ال��ى محادثات السلام الا اذا كان هناك وقف "جدي" لاطلاق النار.

وقال كيري ان المجموعة الدولية لدعم سورية اتفقت على أن انتهاك أي من الأط�راف لوقف اطلاق النار ستكون ل�ه "ع��واق��ب"، متعهدا بمواصلة الضغط على الأسد.

إلا أن لافروف جدد التأكيد على موقف روسيا بأن الجيش السوري ه�و الأف�ض�ل ال��ذي يمكنه قتال تنظيم "داعش" الارهابي، مجددا دعم موسكو له.

وأقر كيري بان موعد الاول من آب )أغسطس( المقبل الذي حدده مجلس الامن الدولي للاتفاق على اط��ار عمل سياسي ف�ي سورية للعبور إلى المرحلة الانتقالية هو مجرد "هدف" وليس مهلة نهائية.

ميدانيا، تتعرض الهدنة بين النظام ومقاتلي المعارضة التي بدأ تنفيذها في نهاية شباط )فبراير( الماضي بضغط روسي وأميركي، لانتهاكات متكررة ما تطلب إقرار تهدئة م��رات ع��دة، لا سيما في حلب.-) وكالات(

دمار شديد في أحد أحياء مدينة معرة النعمان في ريف ادلب-)ا ف ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.