التلهوني: المعهد القضائي يساهم بتعزيز سيادة القانون

وزيرا "الأشغال" العامة و"العدل" يضعان حجر الأساس لمشروع مبنى المعهد

Al Ghad - - 9 -

عمان- وضــع وزيــرا الأشــغــال العامة والإســكــان سامي هلسة والــعــدل بسام التلهوني، امس، حجر الاســاس لمشروع مبنى المعهد القضائي، تنفيذا للخطة الاستراتيجية لوزارة العدل، لتطوير عملها ولتكون مؤسسة مميزة داعمة لاستقال القضاء ومكملة للجهود الوطنية ومعززة لثقة المجتمع.

ويقام المبنى الممول بمنحة من الاتحاد الاوروبـــي في حي الـرونـق بعمان، على مساحة اجمالية تقدر بـ 14090م2 وبكلفة اجمالية تصل الى 7.8 مليون دينار.

وقال التلهوني خال الحفل، إن إنشاء المبنى الجديد يأتي ترجمة لتوجيهات جالة الملك عـبـدالله الثاني الحريص دومـا على دعم قطاع العدالة وتطويره بما ينعكس على واقع الخدمات المقدمة للقضاة والمواطنين، مؤكدا الضرورة الملحة لإنشاء مبنى نموذجي للمعهد القضائي ليكون خطوة تعزز مكانته ودوره، ولتلبية زيادة عدد متلقي الخدمة والارتقاء بنوعية التدريب.

وبين ان المعهد القضائي هو "الجهة الرسمية الوحيدة في المملكة المسؤولة عن إعداد مؤهلين لتولي الوظائف القضائية"، ويساهم في تعزيز سيادة القانون وتوفير التدريب القضائي والإداري محليا وإقليميا ودوليا وتشجيع التعاون وتبادل الخبرات.

واكــد ان المبنى الجديد سيسهم في تحقيق اهــداف المعهد فـي رفــع كفاءة القضاة وأعــوان القضاء من خال دوراته التدريبية، إضافة الى تنمية مهارات البحث العلمي، مشيرا الـى ان المبنى سيكون "اخضر وصديقا للبيئة". ويأتي البناء استكمالا لمنظومة وزارة العدل لتهيئة الاماكن المناسبة للقضاة والمواطنين والاجهزة الادارية والمساندة.

وقـال مدير المعهد القضائي الاردنـي الدكتور ثائر الــعــدوان، ان انجاز مبنى المعهد بالمواصفات المطلوبة سيكون له أكبر الأثــر في تنفيذ خطط التدريب الطموحة للمعهد القضائي الأردنــي بما ينعكس ايجاباً على رفع الكفاءة والمعرفة للسادة القضاة من خال مواكبتهم لأحدث التشريعات والممارسات القانونية سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الدولي.

واكـد ان الاهتمام بالتدريب المستمر للقضاة والتأهيل للمنصب القضائي، يعد من أسس ارساء مبادئ العدالة والشفافية وحـسـن الاخـتـيـار فــي كــل دول العالم، موضحا أن دور للمعهد دوراً رئيساً مبنياً على اجــراءات واضحة وشفافة وفق خطة استراتيجية شارك في وضعها كل المعنيين بقطاع العدل.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي أندريا ماتيو فونتانا، ان الاستثمار في هذا القطاع ليس بمجرد بناء معهد تدريبي جديد، بل هو استثمار للموارد البشرية يتمثل في القضاة والمدعين العامين، والموظفين، مشيرا الى ان هذا المبنى أحد أكبر ثمار العاقة الطويلة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة في مجال دعم إمكانية الوصول إلى القضاء وتعزيز سيادة القانون.

وأوضح ان دعم الاتحاد الأوروبي لقطاع القضاء يأتي جزءا من برنامج أكبر يدعم الحكم الرشيد، والديمقراطية، وحقوق الإنـسـان، مشيرا الـى أنـه على السنوات -)بترا( السابقة قدم الاتحاد الأوروبــي أكثر من 100 مليون يورو في هذا المجال من أجل الإصاح القضائي، والامركزية، وسيادة القانون، وبناء القدرات.

وأكد فونتانا أن مشروع الاتحاد الأوروبي يدعم رؤية الحكومة الأردنية في تنفيذ وثيقة الأردن لعام 2025 التي تسعى الى تطوير خدمات القطاع العام، من خال تعزيز استقال السلطة القضائية وتحسين كفاءة الخدمات المقدمة، وتطوير المعرفة والمهارات للعاملين في القطاع عن طريق اتباع أدوات التدريب الحديثة وتوفير بيئة تدريبية أفضل.-) بترا(

وزيرا "الأشغال" سامي هلسة و "العدل" بسام التلهوني يضعان حجر الأساس لمبنى المعهد القضائي امس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.