منتدون يناقشون نصوصا سردية تهتم بصورة الآخر

Al Ghad - - 8 -

عمان - ناقش أكاديميون وباحثون أردنيون وعرب، نصوصا سردية تهتم بصورة )الآخر( في الشرق والغرب من جوانب سياسية واجتماعية وثقافية أمس، بمؤسسة "مؤمنون بلا حدود".

واستهلت وقائع الندوة التي تتوزع فعالياتها على مدى يومين متتاليين بكلمة مروان العياصرة من مؤسسة مؤمنون بلا حدود، بيّن فيها اهمية الحاجة الانسانية لفهم الآخر في مواجهة محنة خطابات الكراهية والاصوات المنغلقة على فهم التمظهرات الايجابية في المعرفة.

واشار مدير مركز شرفات لدراسات وبحوث العولمة الجهة المشاركة في تنظيم الندوة الدكتور سعود الشرفات، الى ان تنظيم مثل هذه الندوة جاء في سياق البحث عن علاقة جديدة بين العالمين الاسلامي والغربي بما يحجّم من سردية الكراهية للآخر.

وضمن جلسات الندوة، قدم الباحث والشاعر الأردني مهدي نصير، قراءة في كتاب )معالم في الطريق( لسيد قطب، لافتا الى ان هذا الكتاب كانت له تأثيرات على الحركات الإسلامية المعاصرة، وضعه قطب في مرحلة صعبة دون محاججة الآخر بأدوات مشتركةٍ ومقبولةٍ وقابلة للحياة.

وسلط الباحث السوري عميد كلية الاداب في جامعة جرش الدكتور فؤاد عبد المطلب، في قراءة نقدية لكتاب )الاسلام والغرب( لبيرنارد لويس، الضوء على عمل مؤلف الكتاب بوصفه أحد المستشرقين المتخصصين في التاريخ والفكر الإسلاميين، مبينا انه يكمن وراء دراسة هذا الكتاب الصادر عن جامعة اوكسفورد العريقة ونقله إلى العربية سببان رئيسان: أولهما يتعلق بأهمية موضوع العلاقة بين الإسلام والغرب، والثاني يتعلق بمؤلف الكتاب برنارد لويس نفسه وبمنهجه الخاص في النظر إلى تاريخ تلك العلاقة.

وتناول الاكاديمي في جامعة فيلادلفيا الدكتور زهير توفيق كتاب )مقدمة في علم الاستغراب( لمؤلفه الدكتور حسن حنفي، مبينا انه نص يلجأ الى تفكيك الغرب وتمثله ويهتم في تحويل معرفة الغرب العفوية والتجريبية إلى معرفة منهجية.

ورأى توفيق في كتاب )الاستغراب( جاء ردا ضمنيا على طروحات ادوارد سعيد في كتابه "الاستشراق"، حيث يحدد حسن حنفي طبيعة علم الاستغراب بكونه وضع الأنـا في مواجهة الآخر.

وقدم أستاذ الفلسفة الغربية المعاصرة في جامعة قسنطينة بالجزائر الدكتور اسماعيل مهنانة قراءة حول كتاب الفرنسي غي موباسان المعنون )رحلتي إلى الجزائر(، مبينا فيه ان جمالية السرد هي الوجه الإنساني الذي تتخفى خلفه عادة الكتابة الاستشراقية، وانه طوال القرن الثامن عشر والتاسع عشر، افتتن كثير من الكتاب والفنانين الأوروبيين الكبار بسحر الشرق، وكتبوا في ذلك نصوصاً كبيرة، )غوته، دوساسي، شاتوبريان، فيكيتور هيغو، نيرفال..الخ( ولاحظ الباحث ان الجمال في الخطاب الاستشراقي ليس مجرد ثيمة رومانسية للتأمل بل هو رغبة ناطقة بالتملك والاستيلاء والاستكشاف.

وناقش الكاتب والباحث السوداني جهاد حسين كتاب حول رحــلات لويس بوركهارت في بـلاد النوبة والـسـودان وهو الرحالة الذي يعتبر من بين أهم الرحالة الأوروبيين الذين زاروا السودان ومنطقة بلاد النوبة التي كانت تدب فيها الحركة من القاهرة حتى النيل الأبيض في فترة ما قبل الدولة المركزية.

ويشار الى ان جلسات الندوة التي ادارها كل من الدكتورة رزان ابراهيم ونياز المجالي تضمنت اوراق عمل حول قراءات نقدية لابرز الادبيات الطامحة لمحاولة فهم الاخر وتناقضاته كان من بينها: قراءات: للأكاديمي الأردني الدكتور ربيع ربيع في كتاب )جنة النساء والكافرين( لمؤلفه محمد الجلبي، وايضا قراءة للأكاديمية اللبنانية الدكتورة نايلة ابي نادر في كتاب )الاسلام ، أوروبا، الغرب( للمفكر محمد اركون.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.