السفارة الروسية تحتفل بعيدها الوطني في القدس الغربية للمرة الأولى

Al Ghad - - 23 -

القدس - تحتفل السفارة الروسية في إسرائيل للمرة الأولــى بالعيد الوطني في القدس الغربية، وليس كالمعتاد في تل ابيب ، وسط خلافات مستمرة حول الوضع الدبلوماسي للمدينة.

وقـال المتحدث باسم السفارة الروسية ديمتري الوشكين لوكالة فرانس برس ان هذا الاحتفال يتماشى مع اعتراف موسكو بالقدس الغربية عاصمة لاسرائيل ،معلنا بان رئيس الوزراء بنيامين "نتانياهو سيحضر الاحتفال".

وسيجري الاحتفال فـي قصر القديس سيرغي الذي افتتحه الروس في تموز)يوليو( العام الماضي بعد معركة قضائية طويلة مع الإسرائيليين حتى ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تدخل لاستعادته.

والمبنى قديم تم تشييده العام 1890، لاستيعاب الحجاج الــروس الذين يــزورون الاراضـــي المقدسة، ويضم نــزلا للحجاج الارثوذوكس ومتحفا ومكتبة.

وتمت تسميته "قصر سيرغي" تيمنا بنجل القيصر ألكسندر الثاني سيرغي اليكساندروفيتش في منطقة المسكوبية بالقدس الغربية.

يشار الى ان السفارة الروسية مقرها في تل أبيب.

وقال الوشكين ان الاحتفال في "المبنى يرمز الى التقاليد الروسية القديمة".

وذكرت وزارة الخارجية الروسية ان موسكو تعتبر "القدس الغربية عاصمة لإسرائيل" مع التاكيد انها تؤيد "المبادئ التي أقرتها الأمم المتحدة بالنسبة للقضية الفلسطينية وتشمل وضـع القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية مستقبلا، وتؤيد الاتفاقات الفلسطينية الإسرائيلية".

احتلت اسرائيل القدس الشرقية وضمتها العام 1967، ثم اعلنتها عاصمتها الأبدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ولـم يتغير موقف المجتمع الدولي منذ عقود. ولا تعترف الأمم المتحدة باحتلال وضم القدس الشرقية، وتعتبرها منطقة محتلة. وتعتبر القانون الاسرائيلي بإعلان القدس عاصمة موحدة لإسرائيل العام 1980 مخالفا للقانون الدولي. - )ا ف ب(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.