"الخارجية الفلسطينية" تدين الاقتحامات الاستفزازية وتعتبرها امتدادا للحرب الشاملة على القدس المسؤولون الإسرائيليون وغلاة المستوطنين يستبيحون الحرم القدسي

Al Ghad - - 27 - نادية سعد الدين

عمان- استأنف المسؤولون الإسرائيليون برفقة المستوطنين المتطرفين، أمس، اقتحام المسجد الأقصى المبارك، واستباحة ساحاته بتنفيذ جولات استفزازية للمصلين، الذين تصدوا لعدوانهم، مما أسفر عن ارتفاع وتيرة التوتر والاحتقان في القدس المحتلة.

ونشرت قوات الاحتلال عناصرها بكثافة في ساحات الأقصى، وبمحيطه، لتأمين اقتحام أعضاء من "الكنيست" الإسرائيلي للمسجد، من جهة "باب المغاربة"، وقمع أي تحرك شعبي فلسطيني غاضب، لاسيما من قبل المصلين والمرابطين للدفاع عن الأقصى وحمايته من عدوان المستوطنين.

وتقدم عضو "الكنيست"، يهودا غليك، اليميني الأكثر غلواً وتطرفاً، نظراءه من الأعضاء، بعدما تم رفع الحظر عن اقتحام الحرم الشريف، الـذي كان مفروضاً منذ العام 2015، وتنفيذا لقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالسماح لــوزرائــه واعــضــاء "الكنيست" باقتحام الأقصى.

ورافقت قوات الاحتلال المقتحمين خلال جولتهم في المسجد، حتى مغادرتهم عبر "بـاب السلسلة"، وهم يــرددون ما يسمى "النشيد الوطني الإٍسرائيلي" "هتيكفا".

وأجبرت قوات الاحتلال حراس الأقصى على عدم الاقتراب من أعضاء "الكنيست" والمستوطنين المتطرفين من جماعات وتكريس تقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانياً ريثما يتم تقسيمه مكانياً".

وحملت الــوزارة "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الاقتحامات الاستفزازية"، معتبرة أن "الإدارة الأميركية، بانحيازها الأعمى للاحتلال وسياساته، شريكة في ارتكاب هذه الجريمة المتواصلة، ومتواطئة معها".

وقالت إن "الحكومة الإسرائيلية فهمت الإعلان الأميركي المشؤوم بشأن القدس باعتباره ضــوءاً أخضر لإطــلاق يدها في استباحة المدينة المقدسة ومحيطها، والإسـراع في استكمال تنفيذ مخططاتها التهويدية الاحلالية، والتمادي في تغيير الـواقـع القانوني والتاريخي القائم في القدس ومقدساتها."

وحــذرت من "التعايش مع الاقتحامات اليومية المتواصلة للمسجد الأقصى وباحاته كأمر يومي أصبح مألوفاً وعادياً لا يستدعي التوقف أمام تداعياتها الخطيرة".

ودعــت "المجتمع الـدولـي والمنظمات الأممية المختصة، وفي مقدمتها منظمة الأمـم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، إلى تحرك جاد وفاعل لتنفيذ وضمان تنفيذ قراراتها الخاصة بالقدس والمسجد الأقصى المبارك."

وأكـدت الــوزارة أن "تصعيد الاقتحامات الاستفزازية لن ينشئ حقاً لليهود في المسجد الأقـصـى وبـاحـاتـه، ومــا هـي إلا مشاريع استعمارية تهويدية مفروضة بقوة الاحتلال وجبروته"

السلطة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Jordan

© PressReader. All rights reserved.